( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > الألفاظ والأساليب > تعريب الألفاظ

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
صالح بن إبراهيم العوض
عضو المجمع

صالح بن إبراهيم العوض غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 275
تاريخ التسجيل : Oct 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 109
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
افتراضي "الصيخود"

كُتب : [ 10-22-2012 - 02:04 PM ]



إننا في مسعانا لإيجاد مصطلحات ذات دلالة لبعض المخترعات الحديثة من كلام العرب نعمد إلى الدقة في الإشارة الدلالية وقصد الموصوف بالمبادرة؛ فلا ينصرف الذهن إلى غيره فيزاحمه ذاتاً أو اشتباهاً. وكثير من الكلمات نقلت من دلالة وصفية إلى دلالة عينية مثل"قنبلة"حديثاً التي لازمت نوعاً من الأسلحة الحربية الحديثة فصارت عيناً عليها، فلا يبادر الذهن غيرها. ومن هذا فأرى لزاماً علينا أن نبحث في بعض الكلمات العربية الوصفية التي لا تعين شيئاً مخصوصاً في اللغة العربية، لننقلها عينياً إلى مستجدات لم تكن معروفة أو لا يوجد ما يقابلها في العربية لنطلقها عليها وهذا ما دفعني إلى الإيغال في عمق المعاجم لعلي أجد ما يمكن أن نطلقه على"المكرويف" وهو آلة حديثة اخترعت للتسخين بطريقة حرارية تعتمد أشعة معينة أوجدت بأساليب علمية. وبعد فترة من البحث وجهد لم يكن مضنياً لما فيه من المتعة واللذة والاطلاع وجدت كلمة أراها مناسبة جداً وعميقة الدلالة إلى درجة التخصيص وهي من جذر: (صخد) فالصيخد عين الشمس. والإصخاد والصخدان شدة الحر.وصَخَدَتْه الشمس صخداً: أصابته أو حميت عليه. وهاجرة صيخود: أي متقدة.
وهذه النصوص من معاجم العربية تنطبق تمام الانطباق على آلة التسخين الحديثة. فأقترح أن نطلق اسم "صيخود"على تلك الآلة، فنكون استحدثنا اسماً عربياً عميقاً وأصيلاً ومعبراً في الدلالة. وأملي أن يكون القبول لهذا المسمى (saikhod) لنحفظ للغتنا أصالتها وسعتها واستيعابها للجديد.
صالح بن إبراهيم العوض.الرس.1433/12/6هـ.



التعديل الأخير تم بواسطة صالح بن إبراهيم العوض ; 10-22-2012 الساعة 09:14 PM
رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
صالح بن إبراهيم العوض
عضو المجمع
رقم العضوية : 275
تاريخ التسجيل : Oct 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 109
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

صالح بن إبراهيم العوض غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 10-23-2012 - 12:16 AM ]



عمق الدلالة ودقة القصد في كلمة "صيخود" وانطباق السياق وتفاعل المعطى اللغوي منها على ما يقوم به الجهاز المستحدث والحادث على العرب الذي شاع بيننا بمسماه الإنجليزي ولم نقف على تعريب له من أي جهة رسمية أو شبه رسمية؛ كان هو المحفز القوي لاختياري إياها لما وجدته فيها من وفاق أطربني وطار بي إلى الأعالي ... وبتوسعي في البحث وبإشارة من بعض الزملاء الذين أسهموا بآرائهم الصائبة وجدت قرباً في الدلالة لكلمة "صيهود" وربما كانت انبثاقاً منها نتيجة التبادل والمراوحة بين الحروف.
وإني رأيت بعض إخواننا وأخواتنا من المتابعين والمتابعات قد استثقل الأولى مع أنها هي الأصل والمتمكنة في التعبير عن الغاية والقصد؛ إلا أني أعرض عليهم إن كانت الثانية أنسب فلا أرى مانعاً من ترشيحها والتصويت لصالحها لنحقق بذلك هدفاً عظيماً نخدم به لغتنا وأمتنا.
مع شكري وتقديري للجميع.

صالح العوض.



التعديل الأخير تم بواسطة صالح بن إبراهيم العوض ; 10-23-2012 الساعة 12:18 AM

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
سليمان خاطر
عضو جديد
رقم العضوية : 48
تاريخ التسجيل : Mar 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 25
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

سليمان خاطر غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 11-03-2012 - 06:14 PM ]


أرى أن هذا أحسن تعريب لهذه الكلمة الأعجمية؛لأن إطلاق كلمة على اللفظ الذي يراد تعريبه من واقع لغتنا،ولو كانت مهجورة اليوم أحسن من اختراع لفظ لا وجود له في معاجمنا العربية القديمة والحديثة.كما حدث لكلمة قطار وقنبلة ونحوهما مما كان له وجود ثم كمن مدة وبعد اختراع ما يناسبه من الأجهزة والآلات والصناعات أحييت الكلمة وأطلقت عليه دون حاجة إلى اختراع لفظ لا تعرفه العرب في كلامها أو لم ينقل إلينا عنهم. والله الموفق.
شكر الله لك هذا الجهد وجعله في ميزان حسناتك أخذ به المجمع أو لم يأخذ،وبارك فيك.


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 4 )
صالح بن إبراهيم العوض
عضو المجمع
رقم العضوية : 275
تاريخ التسجيل : Oct 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 109
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

صالح بن إبراهيم العوض غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 11-03-2012 - 11:27 PM ]


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سليمان خاطر مشاهدة المشاركة
أرى أن هذا أحسن تعريب لهذه الكلمة الأعجمية؛لأن إطلاق كلمة على اللفظ الذي يراد تعريبه من واقع لغتنا،ولو كانت مهجورة اليوم أحسن من اختراع لفظ لا وجود له في معاجمنا العربية القديمة والحديثة.كما حدث لكلمة قطار وقنبلة ونحوهما مما كان له وجود ثم كمن مدة وبعد اختراع ما يناسبه من الأجهزة والآلات والصناعات أحييت الكلمة وأطلقت عليه دون حاجة إلى اختراع لفظ لا تعرفه العرب في كلامها أو لم ينقل إلينا عنهم. والله الموفق.
شكر الله لك هذا الجهد وجعله في ميزان حسناتك أخذ به المجمع أو لم يأخذ،وبارك فيك.
لك مني الشكر والتقدير دكتور سليمان ويسعدني أن تقف معي داعماً ومؤيداً فأهل الاختصاص كلمتهم فصل بلا شك.

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 5 )
د. عبدالعزيز بن علي الحربي
مؤسس المجمع
الصورة الرمزية د. عبدالعزيز بن علي الحربي
رقم العضوية : 17
تاريخ التسجيل : Feb 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 278
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

د. عبدالعزيز بن علي الحربي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 11-04-2012 - 09:53 AM ]


.

شكر الله لأخي صالح ..


وأنا أميل إلى قبول هذا التعريب القريب , وسيحال التعريب مقرونا بهذه الدراسة الموجزة إلى الأعضاء المجمعيين لإبداء رأيهم واتخاذ قرار بذلك.


.

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 6 )
العربي
عضو جديد
رقم العضوية : 88
تاريخ التسجيل : Mar 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 32
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

العربي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 11-04-2012 - 11:44 AM ]


.

بارك الله في علمكم وشكر الله سعيكم يا سعادة الأستاذ صالح بن إبراهيم العوض
على مشاركاتكم النافعة المفيدة بإذن الله..



رحمك الله ياحافظ ما أصدق ما قلته في هذا الصدد

وسعت كتاب الله لفظاً وغاية *** وما ضقت عن آيٍ به وعظات
فكيف أضيق اليوم عن وصف آلةٍ *** وتنسيق أسماءٍ لمخترعات
أنا البحر في أحشائه الدر كامنٌ *** فهل ساءلوا الغواص عن صدفاتي؟

.

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 7 )
أ.د رياض الخوام
عضو المجمع
رقم العضوية : 98
تاريخ التسجيل : Mar 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 37
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

أ.د رياض الخوام غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 03-19-2013 - 09:59 AM ]


ما ذكرَهُ الأخُ الباحثُ – وفَّقه اللهُ ورعاه – من معاني هذه المادةِ لا تكفي – فيما أَحسبُ – للحكمِ؛ لأنَّ هذه المفرداتِ تهتمُّ بفكرةِ " الحرارةِ", ونحن مع " المايكرويف" من حيث الحرارةُ ومصدرُها, والظاهرُ أنَّ الأخَ الباحثَ حين أدخلَها في أبنيةِ الآلةِ "فَيْعُول" أرادَ إلباسَها الدلالتين: الحرارةَ مع مادةِ الحرارة, في حين أن المايكرويف هو إشعاعٌ حراريٌّ, وهو آلةٌ أيضا تعمل بالكهرباء, ولو أضافَ إليها وصفًا كأنْ يقولَ: الصيخود, أو الصاخد الحراري, أو الإشعاعي, أو الكهربائي, أو المسخّن الإشعاعي, أو الحراري, أو الكهربائي, ...إلخ, فذلك يدل على وصفِ هذه الآلة وعملِها بدقة .
والذي أراه وأميل إليه أن يقال: المسخّنُ الإشعاعي -مثلاً- للطعام، أو آلة التسخين الحراري, كما يقال: آلة التصوير.
وفي حال التعريب نرغب أن ننقلَ هذا المعرَّبَ بدقة؛ لئلا يلتبسَ بمخترعات لاحقة, والوصفُ والإضافةُ لا بأس بهما في عملية التعريب.
وفق الله الباحث, ونشكره على اجتهاده وحرصه.



التعديل الأخير تم بواسطة أ.د رياض الخوام ; 03-19-2013 الساعة 10:04 AM

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 8 )
أ.د عبد الرحمن بو درع
نائب رئيس المجمع
رقم العضوية : 140
تاريخ التسجيل : Mar 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 793
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

أ.د عبد الرحمن بو درع غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 03-22-2013 - 02:08 PM ]


سُرِرْتُ بمنهج سَعادة الأستاذ صالح بن إبْراهيم العوض، وفَّقَه الله، في البَحْثِ عن ترجماتٍ
لمُخترعاتٍ ومُبْتَكَراتٍ ما زالَت في بلداننا العربيّةِ تُسمّى بأسماءٍ أجنبيّةٍ، من غيْرِ أن يبذُلَ
أحدٌ جهداً أو يستفْرغَ وُسعاً في التّنقيرِ والبَحث عَن مُصطلحاتٍ عربيّةٍ دالّةٍ عليها، وقوامُ
المنهَج الصّحيحِ أن نستخْرِجَ المصطلَحَ الجَديدَ إمّا بالنّقْلِ أي نقْلِ دلالةِ الكلمةِ من مُسَمّى
قَديمٍ إلى مُسمّىً حَديثٍ وهو ما يُمكنُ أن يُسمّى بتَوْسيعِ الدّلالَة أو تَجْديدِها، أو بالاشتقاقِ
أي تَوْليدِ كلمةٍ جديدةٍ باشتقاقِها من جذرٍ مُعجميٍّ ثمّ صياغتِها في بنيةٍ صرفيّةٍ دالّةٍ على المَعْنى
المُرادِ.
غير أنّي أحبُّ أن أُدْلِـيَ بملحوظةٍ في موضوع اشتقاقِ اسمٍ جديدٍ هو الصَّيْخود، من المادّةِ المعجميّةِ صخد :



التعديل الأخير تم بواسطة أ.د عبد الرحمن بو درع ; 02-08-2014 الساعة 10:37 AM

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 9 )
أ.د عبد الرحمن بو درع
نائب رئيس المجمع
رقم العضوية : 140
تاريخ التسجيل : Mar 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 793
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

أ.د عبد الرحمن بو درع غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 03-22-2013 - 02:12 PM ]


بما أنّ الأستاذَ الكَريمَ حَفظه الله، يرومُ إيجادَ مصطَلَحٍ دَقيقٍ في دَلالتِه على المَعْنى المُرادِ وفي مُطابقَتِه التّامّةِ للمُسمّى؛
أتحفّظُ شيْئاً قليلاً في اختيار الكلمةِ "صَيْخود" مُقابِلاً للمايكرو-ويف الإنجليزيّةِ أو الميكرو-أوند الفرنسيّةِ

فاللّفظُ في أصلِه الأعجميّ لا يُفيدُ شدّةَ الحَرّ والاتّقادِ الذي نَجدُه في الهاجِرَةِ وفي الشّمسِ، إفادةً مُطلقةً، وإنّما يُفيدُ
دقّةَ التّسخينِ، ومصدرُ الدّقّة [Micro] هو تلك المُوَيْجاتُ الكهربائيّة-المغناطيسيّة Electro-magnetic
التي تُنْفِذُ الحَرارَةَ في خُطوطٍ مُستقيمةٍ أو دَوائرَ منتظمةٍ إلى باطنِ الجسمِ المُسخّنِ من غيْرِ أن يحترِقَ ذلك الظاهرُ
أو يحدثَ لقشرتِه تَلفٌ ما، كالذي قد تُحدثُه أشعّةُ الشّمس الحارقةُ في الصّيفِ لبعضِ الأجْسامِ

فالحَرارَةُ المَعنيّةُ ههنا حَرارَةٌ مُولَّدةٌ مَصنوعةٌ مُوجَّهةٌ بالتّأثيراتِ الكهربائيّةِ الميغناطيسيّةِ. و إذا روعِيَت هذه الصّفاتُ في اللّفظِ
الأجنبيّ فيتعيّنُ إيجادُ لفظٍ أنسَبَ من الذي ذُكِرَ، يُراعي الصّفةَ نفْسَها و لا يُسقطُها من الحسبان؛ وذلِك لوضعٍ مُصطلَحٍ لهذا
المُسخِّنِ الكَهربائيّ أو المُسخّن المغناطيسيّ أو المُسخّن بالمَوْجاتِ الكهربائيّةِ، أو كَما اقتَرَح بعضُ الإخوان الأساتذة في مَجمعٍ آخَر كَريمٍ:
الفُرْن المَوْجيّ

مع احترامي وتَقْديري لمنهج أخي الأستاذ صالح بن إبْراهيم العوض، وفّقَه الله ووفّقَ إخواننا جَميعاً في المَجْمَع، جَمَعَنا الله
وإيّاهُم على الهُدى والتُّقى. والسّلامُ عليْكُم ورحمة الله وبركاتُه . وصلى الله على محمد وأله وصحبه



التعديل الأخير تم بواسطة أ.د عبد الرحمن بو درع ; 03-23-2013 الساعة 09:16 PM

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 10 )
صالح بن إبراهيم العوض
عضو المجمع
رقم العضوية : 275
تاريخ التسجيل : Oct 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 109
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

صالح بن إبراهيم العوض غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 04-02-2013 - 01:24 PM ]


بسم الله الرحمن الرحيم
في الحقيقة أنا مدين لأساتذتنا الأفاضل بالشكر الجزيل على نقاشهم الموضوعي الرائع لهذه الكلمة وأقدر لهم تلك الآراء النيرة التي أتحفوني بها فهي للأمانة نبراس مضيء في طريق البحث والتأصيل ..
وكلي رجاء أن يتأملوا هذا التأصيل التفصيلي ريثما أعود للرد عليهم بتوسع أكثر ..


الصيخود والصيخاد:
جذر هذه الكلمة هو "ص خ د".
تكاد تجمع المعاجم العربية والقواميس على أن هذه الدلالة تحمل معنى شدة الحر وغليان الهواجر.
فالخليل بن أحمد وابن دريد والأزهري والصاحب ابن عباد والجوهري وابن سيده؛ وهم من أوائل المهتمين بلغة العرب؛ فعُنُوا بها جمعاً وتوثيقاً وتدويناً وضبطاً، أجمعوا بلا خلاف على أن هذا الجذر يحمل هذه الدلالة لدى كل العرب دون استثناء. وبأقوالهم تأتي مؤلفات لاحقيهم كالزمخشري وابن منظور والفيروز آبادي والزبيدي ليصبحوا عالة عليهم فينقلوا عنهم، رحمهم الله جميعاً.
ومن تصاريفه تتسع دائرة المعاني ليصبح مسمى للشمس فيطلقون على عينها "الصيخد".
يقول ابن دريد في جمهرة اللغة: صَخِدَ يومُنا يصْخَدُ صَخَداً وصَخَدَاناً؛ إذا اشتد حره. ويوم صاخد بين الصخد والصخدان.
وصخدته الشمس، إذا آلمت دماغَه تصخد صخْداً وصخَداً.
وصخرة صيخود: صماء صلبة.
والمصاخد الهواجر، الواحدة مَصْخَدَة، وهي الصواخد.

ويقول الصاحب ابن عباد في المحيط: حر صاخد وصيخد وصخيد: شديد. ويوم صخدان شديد الحر.
والصيخد: عين الشمس. والحرباء تصطخد: إذا تُصَلَّى بحَرِّ الشمس. وتقول: أصخدنا: كقولك أظهرنا. وهاجرة صيخود.
والصيخود: الصخرة الملساء الصلبة وكذلك الصيخاد والصيخدة.

وتتضح بجلاءٍ أكثر لدى ابن سيده في كتابه المحكم فيقول:
والصيخد: عين الشمس.
والإصخاد والصخدان: شدة الحر.
وقد صخِد يومنا يصخد صخداناً وصخِد صَخَداً فهو صاخد، وصيخود وصيخد وصَخَدان وصُخْدان؛ وليلة صَخْدانة.
وصَخَدَته الشمسُ صخْداً: أصابته فحميت عليه.
وزاد ابن منظور: "وأحرقته"وبها قال الفيروزآبادي وربما يكون أخذها منه.
والصاخدة الهاجرة. وهاجرة صيخود: متقدة.
ويقول ابن منظور في إضافة داعمة للمعنى المراد: وقيل: صخرة صيخود وهي الصلبة الشديدة التي يشتد حرها إذا حميت عليها الشمس.
وحول هذا القصد تحوم معاني الكلمة لتدلنا على أن الصيخود وصف معنوي لموصوف يستمد حرارته من مزود يمنحه الاتقاد ليصلى ما حوله وهذا ما يتصف به المخترع الحديث الذي يطلق عليه في لغته الأم: " Microwaveميكرويف" وألفه الناس باسمه الأعجمي وبالبحث وجدت وصفه تاماً متماً فرأيت تعريبه لينتقل اللفظ من وصف مشاع إلى عين مخصص فنمنح لفظة:"صَيْخُوْدٍ" للـ"مكرويف" لنضيف إلى المصطلحات العربية لفظاً جديداً ذا معنى مراد وهو:
صيخود: آلة لتسخين بعض الأطعمة بطريقة الحرارة الموجية المستمدة من مغذٍّ خارجي هو الطاقة الكهربية.
وبهذا فهو يشبه الصخرة الملساء التي تستمد طاقتها الحرارية من الشمس فتتقد وتحرق ما يقع عليها مثلما يعمل ذلك الجهاز.
وقد تأتي الكلمة في كلام العرب بالوصف نفسه على "صيهود" بإبدال الخاء هاء.

صالح بن إبراهيم العوض.
الرس.الجمعة 17/12/1433هـ .

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 11 )
أسماء
عضو جديد
رقم العضوية : 2127
تاريخ التسجيل : Oct 2014
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 3
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

أسماء غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 10-08-2014 - 04:17 AM ]


جزاكم الله خيرا جميعا على جهودكم اللازمة في تعريب المصطلحات الأجنبية
لا أهدف هنا إلى الخوض في مدى دقة مصطلح (صيخود) أو (صيهود)، ولكنني أرجو منكم الاتفاق على مصطلح كلمة واحدة، فلا أظن أننا نهدف إلى وضع بديل عربي فحسب، بل نهدف إلى أبعد من ذلك، إلى أن يجري المصطلح على ألسنة أساتذة العربية ثم يجري إلى ألسنة العامة من العرب، ولذلك فالمصطلح الكلمتان مثل الصاخد الحراري أو المسخّن الإشعاعي وغيرها، استعمالها ضرب من الخيال، لا أظنه يحدث أبدا، فسبب استعمال الكلمات الأجنبية في كل من الفصحى والعامية هو أن البديل العربي يكون كلمتين أو ثلاث، والمصطلح الإنجليزي يكون أقصر وأيسر على الرجل العربي من المصطلح العربي، فأرجو منكم رجاء ملحا أن تراعوا الاختصار واليسر بنفس قدر مراعاتكم الدقة المعنوية، وجزاكم الله خيرا.


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 12 )
عبدالله بنعلي
عضو نشيط
رقم العضوية : 1630
تاريخ التسجيل : Apr 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 5,857
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

عبدالله بنعلي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 10-08-2014 - 10:22 AM ]


اشكر العلامة العوض على المحاولة والمبادرة وارجو من المختصين والمتخصصين في اللغتين الفرنسية والإنقليزية
إبداء الرأي لاسيما الوصف الدقيق الصناعي والعلمي لهذا السخان
ودمتم للغة العربية


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 13 )
عبدالله بنعلي
عضو نشيط
رقم العضوية : 1630
تاريخ التسجيل : Apr 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 5,857
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

عبدالله بنعلي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 10-08-2014 - 12:29 PM ]


الأحد، 11 نوفمبر، 2012
تعريب (فرن المكرويف):
القرار المجمعي السابع:
يقرر مجمع اللغة الافتراضي بعد المناقشة والتصويت أن تعريب "فرن المكرويف" هو "الفرن الموجي".. ويأمل نشره وتداوله.

الأحد 26م/ 12 /1433هـ الموافق 11 / 11/ 2012م


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 14 )
عبدالله بنعلي
عضو نشيط
رقم العضوية : 1630
تاريخ التسجيل : Apr 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 5,857
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

عبدالله بنعلي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 10-08-2014 - 12:31 PM ]


التنسيق والتعاون والتكامل والتنافس بين المجامع مطلوب :
الأحد، 11 نوفمبر، 2012
تعريب (فرن المكرويف):
القرار المجمعي السابع:
يقرر مجمع اللغة الافتراضي بعد المناقشة والتصويت أن تعريب "فرن المكرويف" هو "الفرن الموجي".. ويأمل نشره وتداوله.

الأحد 26م/ 12 /1433هـ الموافق 11 / 11/ 2012م


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 15 )
حامد السحلي
عضو جديد
رقم العضوية : 1785
تاريخ التسجيل : May 2014
مكان الإقامة : ماليزيا
عدد المشاركات : 59
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

حامد السحلي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 10-13-2014 - 07:56 PM ]


كلمة ميكروويف تقال مختصرة بين العوام عندنا وعند غيرنا من الأمم للإشارة للفرن الذي يستخدم هذا النوع من الإشعاع أو الطاقة وهي اسم للاشعاع وليس للفرن
فهو فرن يعمل بالميكرويف ويسمى microwave oven
ولو كانت بين يدي الناس العوام أدوات أخرى تستخدم نفس التقنية لعجزت اللفظة منفردة ولاضطروا للتمييز باستخدام اللفظ الكامل
لتعريف الميكروويف "الموجات القصيرة" هو تعريب شائع لكنه مربك فهو أوسع دلالة من ميكرو ويف
معربي الطب في دمشق في الخمسينات اقترحوا معشار للميلي ومعيشير للميكرو
وإن اعتمدنا هذه الاقتراحات
نقول أمواج معيشيرية للميكرويف
ويمكننا اختصار تعبير فرن الميكروويف إلى فرن الأمواج المعيشيرية
أو مجرد الإشارة إلى استخدامه الإشعاع كتقنية والقول أنه فرن مشعاع وقد يختصرها الناس إلى مشعاع


توقيع : حامد السحلي

إعراب نحو حوسبة العربية
http://e3rab.com/moodle
المهتمين بحوسبة العربية
http://e3rab.com/moodle/mod/data/view.php?id=11
المدونات العربية الحرة
http://aracorpus.e3rab.com

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 16 )
صالح بن إبراهيم العوض
عضو المجمع
رقم العضوية : 275
تاريخ التسجيل : Oct 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 109
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

صالح بن إبراهيم العوض غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 10-25-2014 - 07:58 PM ]


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حامد السحلي مشاهدة المشاركة
كلمة ميكروويف تقال مختصرة بين العوام عندنا وعند غيرنا من الأمم للإشارة للفرن الذي يستخدم هذا النوع من الإشعاع أو الطاقة وهي اسم للاشعاع وليس للفرن
فهو فرن يعمل بالميكرويف ويسمى microwave oven
ولو كانت بين يدي الناس العوام أدوات أخرى تستخدم نفس التقنية لعجزت اللفظة منفردة ولاضطروا للتمييز باستخدام اللفظ الكامل
لتعريف الميكروويف "الموجات القصيرة" هو تعريب شائع لكنه مربك فهو أوسع دلالة من ميكرو ويف
معربي الطب في دمشق في الخمسينات اقترحوا معشار للميلي ومعيشير للميكرو
وإن اعتمدنا هذه الاقتراحات
نقول أمواج معيشيرية للميكرويف
ويمكننا اختصار تعبير فرن الميكروويف إلى فرن الأمواج المعيشيرية
أو مجرد الإشارة إلى استخدامه الإشعاع كتقنية والقول أنه فرن مشعاع وقد يختصرها الناس إلى مشعاع


جميل ما ذكرته أستاذ حامد واقتراح موافق لجزئية أدائية في هذا الجهاز المستحدث، إنما رغبتي فيما أتيت به هو إحياء كلمة فصيحة تكاد تندثر في غيابة المعاجم، ولما فيها من تلاقٍ أدائي مع الفرن الإشعاعي المستحدث اقترحت ذلك أسوة بالقطار والقنبلة وغيرها من الكلمات المنقولة من دلالتها إلى ما يقاربها وصفاً بصوت أو أداء ...



رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 17 )
عبدالله بنعلي
عضو نشيط
رقم العضوية : 1630
تاريخ التسجيل : Apr 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 5,857
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

عبدالله بنعلي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 10-27-2014 - 03:49 PM ]


البحث الهام الذي قدمه العلامة صالح ابراهيم العوض عضو المجمع يناسب تخصصات وسائل الدفاع العسكرية والأفران الصناعية العملاقة وهذا يقودنا إلى ضرورة توسيع مجال تخصصات السادة والسيدات أعضاء المجمع لتشمل الفيزياء والكيمياء والفضاء والصناعات الثقيلة والفلك والتخصصات الصناعية والعسكرية والتكنولوجية ؟؟؟
لأن اللغة العربية شاملة مانعةقادرة على العطاء والحياة وشكرا للعلامة العوض على غيرته العربية الأصيلة


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:54 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by