( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > القسم العام > لطائف لغوية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
أ.د عبد الرحمن بو درع
نائب رئيس المجمع

أ.د عبد الرحمن بو درع غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 140
تاريخ التسجيل : Mar 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 793
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
افتراضي من لَطائف القُرآن الكَريم: ما حقيقةُ الدّرَجة التي فُضّلَ بها الرّجالُ ؟؟؟

كُتب : [ 02-27-2013 - 11:56 PM ]


ما حقيقةُ الدّرَجة التي فُضّلَ بها الرّجالُ في قوله تَعالى: «وللرّجالِ عليْهنّ دَرَجةٌ» [البقرة:228] ؟؟؟

يُخطئ أكثرُ الناسِ في فهم هذه الآيَة الكريمَةِ فيظنّونَ أنّ الرّجالَ فُضّلوا على النّساءِ تَفضيلَ أصلٍ وماهيةٍ،
والحقيقَة أنّ هذا وهمٌ توهّمه كثيرٌ من العُلَماءِ وتبعهُم في ذلك العوامُّ، والدّرجةُ ذاتُ مَعْنى غير الذي فَهموه،
ولو أنّ الناسَ رجَعوا إلى إمامِ المفسّرينَ وهو أبو جعفر الطبري [المتوفّى سنة 310هـ] الذي استندَ إلى
إمامٍ قبلَه في التفسيرِ وهو الصحابيّ الجليلُ عبدُ الله بنُ عبّاس]، لَوَجدوا أسراراً أخرى لم ينتبهوا لَها؛ فإنّ
تلكَ الدّرجةَ التي للرّجل على المرأة، مِن إفضاله عليها، ومن أداء حقها إليها، ومِن صَفحِه عن الواجب لهُ
عليها أو عن بعضه. فَمعنى الدّرجَة غير الذي فهموه، وقد فهم الصّحابيّ الجليلُ حقيقةَ المقصودِ فقال:

«ما أُحبُّ أن أستنظفَ جميع حقي عليها» ؛ لأن الله تعالى ذكْرُه يقول: "وللرجال عليهن درجة"، ومعنى
الدّرجة الرّتبةُ والمنزلةُ، فلا يستحقُّ الرّجلُ تلك الدّرجَةَ إلاّ إذا أدّى حقَّ امرأته الذي عليْه وصَفَحَ عَنها في
بعض حقّه عليْها، فإن لم يفعَلْ فلا دَرَجَةَ له وليسَ أهلاً لأن يبلغَ درجةَ الرجُلِ ذي القوامةِ .



التعديل الأخير تم بواسطة أ.د عبد الرحمن بو درع ; 04-01-2013 الساعة 05:51 PM
رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
أ.د عبد الرحمن بو درع
نائب رئيس المجمع
رقم العضوية : 140
تاريخ التسجيل : Mar 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 793
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

أ.د عبد الرحمن بو درع غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 04-01-2013 - 05:49 PM ]


ومن بليغ قَولِ أبي جعفر الطّبريّ وتحقُّقه بأسرارِ معاني الآياتِ وسَبْقِه إلى إدراكِ فقه الآيَة أنّه قالَ:
«وهذا القولُ من الله تعالى ذِكْرُه، وإنْ كانَ ظاهرُه ظاهرَ الخَبَر، فَمَعناه معنى نَدْبِ الرّجالِ إلى الأخْذِ على
النّساء بالفَضْل، ليَكونَ لهم عَليهنّ فَضلُ درَجةٍ» وهذه إشارة جليلةٌ من الإمام المُفسِّر رحمه الله لأنّه
جعل الدّرجَةَ منزلةً تُدرَكُ بالعَزائمِ وليسَ خبراً عن حقّ فُضِّل به الرّجلُ من غير وجه حقٍّ، كما يفهمُ عَوامُّ
النّاسِ
، بل قلّ أن تجدَ مفسِّراً نهجَ نهْجَ الطّبريّ في فهم أسرارِ الآيَةِ: «وهذا القولُ من الله جلّ ثناؤُه وإن
كان ظاهرُه ظاهرَ خَبرٍ فَمعناه مَعْنى نَدبِ الرّجالِ إلى الأخذ على النّساءِ بالفضلِ ليكونَ لهم عليهنّ فضلُ درجةٍ»

[انظر تَفْسيرَ الإمام أبي جَعْفر
محمّد بنِ جَرير الطّبريّ للآيَة،
المُسمَّى:
جامع البيان في تأويل القرآن]


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
عبد القادر برجي
عضو جديد
رقم العضوية : 511
تاريخ التسجيل : Apr 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

عبد القادر برجي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 04-18-2013 - 08:46 AM ]


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أستاذنا عبد الرحمن تواصلت معك من قبل في منتدى اللسانيات و استفدت منك كثيرا جزاك الله عنا كل خير و ها نحن نستفيد منك في مجمع اللغة جمعنا الله في مستقر رحمته و جعلك غيثا نافعا حيثما حللت نفعت


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 4 )
أ.د عبد الرحمن بو درع
نائب رئيس المجمع
رقم العضوية : 140
تاريخ التسجيل : Mar 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 793
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

أ.د عبد الرحمن بو درع غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 04-18-2013 - 07:51 PM ]


و عليكم السلامُ و رحمةُ الله و بَركاتُه

أهلاً و سهلاً ومرحباً بك يا أخي العزيز الأستاذ عبد القادر برجي، أشكرُك على التّواصُل
العلميّ الكَريم، وأسأل الله جلّت قدرتُه أن يوفّقَنا وإيّاكُم لما يُحبُّ ويَرْضى و أن ينفَعَ بنا
و بكُم الأمّةَ ، و جزاك الله عَنّا خير الجَزاء في الدّنيا و الآخرةِ


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 5 )
عبدالله بنعلي
عضو نشيط
رقم العضوية : 1630
تاريخ التسجيل : Apr 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 5,892
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

عبدالله بنعلي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 06-27-2014 - 06:59 PM ]


التفسير المختصر - سورة النجم (53) - الدرس (11-12) : حقوق الزوج على الزوجة
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 1997-06-16

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين:
أيها الإخوة الكرام:
في درس البارحة، إشارة إلى حقوق الزوج على زوجته فبعض الأخوة الكرام طلبوا مني، أن أزيد هذا الموضوع شرحاً، في هذا الدرس، وها أنا أستجيب لهذا الطلب
نحن منهجنا في معرفة حق الزوج، وحق الزوجة، كلام الله الذي هو خالقنا، وتعليمات الصانع كما تعلمون، هي أعلى تعليمات في تشغيل الآلة وصيانتها، أعلى تعليمات، فربنا سبحانه وتعالى يقول:
﴿ الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ﴾
قوامون جمع قوام، وقوام صيغة مبالغة، من اسم فاعل قائم يعني هو قائمٌ على رعاية هذه الأسرة، بل هو قوام، علامة الاهتمام الشديد أن تقف، وأن تنتبه، وأن ترعى، فربنا عز وجل أعطى الرجل صفة القوامة، هو المسؤول، هو الراعي، هو المنفق، هو المربي هو الذي يتابع، هو الذي يعطي، هو الذي يوجه، هو الذي يأمر
﴿ الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ﴾
إلا أن هذه القوامة، ليست قوامة قهرٍ واستبداد، وليست قوامة تعسفٍ وإذلال، إنها قوامة القيادة فقط
لو أن قطعةً عسكرية، لابد لها من قائد، لو أن في هذه القطعة ضابطين، برتبةٍ واحدة، لابد من أن نأمر أحدهما على الآخر
لذلك قال عز وجل
﴿ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ﴾
( سورة البقرة: 228 )
درجة واحدة، هي درجة القوامة، درجة القيادة، قد يفهم بعض الجهلة أن المرأة لاشيء، وأن الرجل كل شيء، لا،
﴿ وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ ﴾
( سورة البقرة: 228 )
﴿ وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ﴾
من أدق الآيات، إن كان له الحق أن تبدو أمامه، بهندامٍ حسن، لها الحق أن يبدو أمامها بهندام حسن، إن كان له الحق أن تحترمه، وأن توقره وأن توقر أهله، لها الحق أن يحترمها، وأن يوقرها، وأن يوقر أهلها إن كان له الحق، أن ترضى بما ينفق عليها، لها الحق أن ينفق عليها كما ينفق على نفسه، وليس أكثر، هي آية دقيقة جداً،
﴿وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ ﴾
( سورة البقرة: 228 )
درجة القيادة لأن مؤسسةً معملاً، مدرسةً، ليس فيها قائدٌ واحد، أمرها إلى فساد وإلى إطراب، وإلى تمزق
إذاً
﴿ الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا ﴾
هي باء، باء السببية
﴿ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ﴾
الرجل مصمم، مبرمج أن يكون هو القائد، فعقله أكبر من قلبه، وإدراكه أعمق من عاطفته، وبنيته تقاوم كل الصعوبات، بنيته قوية، وإدراكه واسع، وعزيمته شديدة
يعني مثلاً، نريد أن نهدم بناء، نأتي بتركس، ثلاث آلاف حصان، نريد أن نذهب إلى نزهة، نأتي بسيارة سياحية، صوتها لطيف، محركها معتدل، فهذه مهمتها شيء، وهذا مهمته شيء أخطر شيء بالمجتمع تبادل الأوراق، يعني أن تتشبه المرأة بالرجل وأن يتشبه الرجل بالمرأة، هذا هو الفساد، الفساد أن يخرج الشيء عن طبيعته، وعن خصائصه، وعن مهمته، المرأة محببة، مرغوب فيها جعلها الله كذلك، كي يسعد بها زوجها، وكي يسعد بها أولادها، فإذا كانت على احتكاك مباشر مع كل الناس، فسدت، وأفسدت، فسدت وأفسدت، أجرينا تبادل في المهمات، في أي مكان موطن اهتمام موطن نظر، موطن رغبة، فإذا كان الإنسان أقوى منها وهي تحت أمره، ومرغوبةٌ عنده، ينشأ فساد اجتماعي
لذلك الآية الكريمة،
﴿ وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ ﴾
( سورة الأحزاب: 33 )
لا يعني الإقرار أن تكون جاهلة، لأن لكن هذه مهمتها، وهي تملك أخطر مهمتهٍ على الإطلاق، اعلم أيتها المرأة وأعلمي من دونك النساء، أن حسن تبعل المرأة زوجها، يعدل الجهاد في سبيل الله، ولا يخف عليكم أن الجهاد، ذروة سلام الإسلام، يعني سلام الإسلام أعلى شيء فيه، وذروته أعلى نقطة بالسلام، الجهاد ذروة سلام الإسلام، وأي امرأة أحسنت تبعل زوجها، أي أعطته حقه، ورعته أفضل رعاية في كل النواحي، ورعت أولادها، فهي كالمجاهد في سبيل الله العبرة،


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 6 )
طاهر نجم الدين
عضو فعال
رقم العضوية : 375
تاريخ التسجيل : Jan 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 175
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

طاهر نجم الدين غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 12-17-2014 - 08:12 PM ]


جزاك الله خيراً فضيلة الدكتور عبدالرحمن بو در ؛ على الفائدة العزيزة ؛ رفع الله قدركم في الداين وبارك فيكم وأحسن إليكم ....
ونترقب منكم المزيد من المفيد ...


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 7 )
بلال نصر
عضو جديد
رقم العضوية : 6702
تاريخ التسجيل : May 2018
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 5
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

بلال نصر غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 06-17-2018 - 02:33 PM ]


نعم نحتاج إلى توعية للرجال لمعرفة هذه الدرجة فالكثير يسب وينهر ويأمر وينهي ويعتقد أنه بذلك رجل ؟!
#مسابقة_مجمع_اللغة_العربية_الرمضانية1439


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:41 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by