( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > القسم العام > لطائف لغوية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية *^* شريفة *^*
 
*^* شريفة *^*
مشرفة

*^* شريفة *^* غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Jan 2012
مكان الإقامة : طيبة الطيبة
عدد المشاركات : 182
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
افتراضي طرائف نحوية

كُتب : [ 03-21-2012 - 12:29 AM ]


هذه مجموعة من الطرائف النحوية الشائقة ..

حكى العسكري في كتاب التصحيف أنه قيل لبعضهم: ما فـَـعَـلَ أبوك بحمارِهِ؟ فقال: باعِــهِ، فقيل له: لم قلت "باعِــهِ"؟ قال: فلم قلت أنت "بحمارِهِ"؟...
قال الرجل: أنا جررته بالباء، فقال الآخر: فلم تجر باؤك وبائي لا تجر؟!!

**********
كان لبعضهم ولد نحوي يتقعر في كلامه . فاعتل أبوه علّة شديدة أشرف منها على الموت ، فاجتمع عليه أولاده ، وقالوا له : ندعو لك فلاناً أخانا.
قال : لا. إن جاءني قتلني.
فقالوا : نحن نوصيه أن لا يتكلم ، فدعوه ، فلما دخل عليه قال له : يا أبتِ قل لا إله إلا الله تدخل بها الجنة وتفوز من النار. يا أبتِ والله ما أشغلني عنك إلا فلان ، فإنه دعاني بالأمس، فأهرس وأعدس واستبذج وسكبج وطهبج وأفرج ودجج وأبصل وأمضر ولوزج وافلوزج فصاح أبوه :
غمضوني ، فقد سبق هذا الابن ملكَ الموت إلى قبض روحي

***********************
و سأل نحوي تلميذه - وكان التلميذ يومها مغموماً - : كيف الحال؟ فأجاب التلميذ: إن كانت الحال التي علمتنا فمنصوبة ، أما حالي فمكسورة.
و في الغد سأله: يا تلميذ أ لم تنتصب حالك بعد؟ فأجاب : هي اليوم مرفوعة. -أي ذهب عنه الغم- ، فقال النحوي: لم تعد بهذا حالاً .فأجاب التلميذ : بل هي حال جاءت جملة فعلية فعلها مضارع. فدهش النحوي و قال له : أنت اليوم أنحى مني
و الله .....



م

ن

ق

و

ل .. مع التحية


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
عبدالله بازومح
عضو جديد
رقم العضوية : 83
تاريخ التسجيل : Mar 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

عبدالله بازومح غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 03-25-2012 - 11:20 PM ]


جزاك الله خيراً


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
عامرالنهدي
عضو جديد
رقم العضوية : 8
تاريخ التسجيل : Feb 2012
مكان الإقامة : ظفار - عُمان
عدد المشاركات : 24
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

عامرالنهدي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 03-26-2012 - 12:31 AM ]


قال ابن الجوزي: لقي نحويٌّ رجلاً، وأراد الرجل أن يسأله عن أخيه ،
وخاف أن يلحن، فقال أخاك أخيك أخوك ها هنا ؟!
فقال النحويُّ : لا لي لو ما حضر ..


قال رجل لرجل‏:‏ قد عرفت النحو إلا أني لا أعرف هذا الذي يقولون ‏:‏
أبو فلان وأبا فلان وأبي فلان ؟!‏ فقال له‏:‏ هذا أسهل الأشياء في النحو ..
إنما يقولون : أبا فلان .. لمن عظم قدره ، وأبو فلان .. للمتوسطين ، وأبي فلان .. للرذلة‏ .

عن الأصمعي عن عيسى بن عمر قال: كان عندنا رجل لحَّان فلقي
رجلاً مثلَه فقال‏:‏ من أين جئت؟ فقال‏:‏ من عند أهلونا، فتعجب منه
وحسده، وقال‏:‏
أنا أعلم من أين أخذتها‏ ..‏ أخذتها من قوله تعالى‏ (شَغَلَتْنَا أَمْوَالُنَا وَأَهْلُوْنَا)
(الفتح:11).

وقال أيضًا: وقف نحويٌّ على رجل فقال: كم لي من هذا الباذنجان بقيراط؟!
فقال‏:‏ خمسين . فقال النحوي‏:‏ قل خمسون . ثم قال‏:‏ لي أكثر، فقال‏:‏ ستين .
قال‏:‏ قل‏‏ ستون .
ثم قال‏:‏ لي أكثر، فقال‏:‏ إنما تدور على مئون و ليس لك ذلك أبداً .

قال أحد النحاة: رأيت رجلاً ضريرًا يسأل الناس يقول: ضعيفًا مسكينًا فقيرًا ضريرًا.. فقلت له: يا هذا.. علام نصبت ضعيفًا مسكينًا فقيرًا ضريرًا؟!
فقال الرجل: بإضمار ارحموا..
قال النحوي: فأخرجت كل ما معي من نقود، وأعطيته إياه فرحًا بما قال.

حكى أبو بكر التاريخي في كتابه أخبار النحويين: أن رجلاً قال لسمَّـاك بالبصرة: بكم هذه السمكة؟ فقال السماك: بدرهمان. فضحك الرجل!!
فقال السماك: أنت أحمق، سمعت سيبويه يقول: ثمنها درهمان !!!

عن أبي زيد الأنصاري قال:‏ كنت ببغداد فأردت الانحدار إلى البصرة،
فقلت لابن أخٍ لي: اكتَر لنا.. فجعل ينادي: يا معشر الملاحون.. يا معشر الملاحون.. فقلت: ويحك!! ما تقول جُعلتُ فداك؟! فقال: أنا مُولَعٌ بالرفع!!

قدم على أبي علقمه النحوي ابن أخ له ، فقال له : ما فعل أبوك؟ قال : مات
قال : وما علته ؟ قال : ورمت قدميه .. قال : قل : قدماه .. قال : فارتفع الورم إلى ركبتاه .. قال: قل : ركبتيه .. فقال : دعني يا عم ، فما موت أبي بأشد علي من نحوك هذا ..

جاء رجل إلى أحد النحويين, فقال له: ما تقول في رجل مات وترك أبيه
وأخيه؟, فقال له النحوي: ترك أباه وأخاه, فقال: فما لأباه وأخاه؟, فقال
النحوي: فما لأبيه وأخيه, فقال الرجل: إني أراك كلما طاوعتك خالفتني!!!!


عن أبي القاسم الحسن قال‏:‏ كتب بعض الناس :- كتبت من طيس , (يريد طوس ) فقيل له في ذلك .. فقال‏:‏ لأن من تخفض ما بعدها
فقيل‏:‏ إنما تخفض حرفاً واحداً لا بلداً له خمسمائة قرية.

قال رجل لنحوي : أتوصيني بشيئاً ؟ قال: نعم, بتقوى الله, وحذف ألف شيئاً!!!

قال نحوي لرجل: هل ينصرف إسماعيل؟ قال: نعم إذا صلى العشاء,
ولماذا قعودُهُ !!!!

منقول


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 4 )
عامرالنهدي
عضو جديد
رقم العضوية : 8
تاريخ التسجيل : Feb 2012
مكان الإقامة : ظفار - عُمان
عدد المشاركات : 24
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

عامرالنهدي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 03-26-2012 - 12:32 AM ]


عاد بعضهم نحوياً فقال : ما الذي تشكوه ؟ قال : حمى جاسية نارها
حامية منها الأعضاء واهية والعظام بالية فقال له : لا شافاك الله بعافية يا
ليتها كانت القاضية ..

قال رجل اسمه عمر لعليّ بن سليمان الأخفش النحوي: علّمني
مسألة من النحو, فقال له تعلم أنّ اسمك لا ينصرف, فأتاه يوماً وهو على
شغل, فقال: من بالباب؟. قال: عمر, قال: عمر اليوم ينصرف, قال: أوليس
قد زعمت أنّه لا ينصرف؟ قال: إنّا لله, إنّما أردتُ أمسِ النحو .

وقع نحوي في كنيف( حفرة )، فجاء كناس ليخرجه ونادى عليه ليعلم
أهو حي أم لا؟ فقال النحوي: اطلب لي حبلا دقيقا ، و شدني شدا وثيقا،
واجذبني جذبا رفيقا. فقال الكناس:ثكلتني أمي إن أخرجتك منه.

روي أن رجلا قصد سيبويه لينافسه في النحو فخرجت له جارية
سبيويه فسألها قائلا : أين سيدك يا جارية ؟
فأجابته بقولها : فَاءَ إلى الفيءِ فإن فاءَ الفيءُ فاءَ .
فقال : والله إن كانت هذه الجارية فماذا يكون سيدها . و رجع .

أصر أحد المهتمين باللغة العربية على أن يتحدث أولاده باللغة العربية الفصحى .
وذات يوم طلب من إحدى بناته أن تحضر له قنينة حبر.
أحضرت ابنته القنينة, وخاطبته : هاك القَنينة يا أبي ( بفتح القاف ) .
فقال لها : اكسريها ( يقصد كسر حرف القاف ) .
فما كان من البنت إلا أن رمت القنينة .

منقول

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 5 )
عامرالنهدي
عضو جديد
رقم العضوية : 8
تاريخ التسجيل : Feb 2012
مكان الإقامة : ظفار - عُمان
عدد المشاركات : 24
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

عامرالنهدي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 03-26-2012 - 12:33 AM ]


طلب نحوي من ابنه أن يشتري حبلا
فقال الابن :بطول كم يأبي
قال النحوي :بطول ثلاثين ذراعا
فقال الابن :بعرض كم يأبتاه
فقال النحوي :بعرض مصيبتي فيك


طلب الابن يوما" من أبيه لباسا"
فقال :اشتر لي جباعة
فقال النحوي :وما جباعة
فقال الابن :ألم تقل لي أن أختصر في كلامي
فقال النحوي :الاختصار من البلاغة
فقال الابن :أريد جبة ودراعة وقد اختصرتها في جباعة

كان لنحوي آخر ابن أحمق فأوصاه أن يختصر كلامه لأنه من البلاغة
فأتاه يوما وسأله : من أين جئت ؟
فقال الابن :من سوق
فقال النحوي :زد ألف ولام
فقال الابن :جئت من سوقال
فقال النحوي :قدم الألف واللام
فقال الابن :جئت من ألف لام سوق
فقال له أطل إلى ماشئت ..

كان بسجستان شيخ يتعاطى النحو، وكان له ابن فقال لابنه: إذا أردت أن تتكلم بشيء فاعرضه على عقلك، وفكر فيه بجهدك، حتى تقوِّمه، ثم أخرج الكلمة مقوَّمة، فبينما هما جالسان في بعض الأيام في الشتاء والنار تَتَّقد وقعت شرارة في جبة خزٍّ كانت على الأب وهو غافل والابن يراه، فسكت ساعة يفكر، ثم قال: يا أبت، أريد أن أقول شيئا فتأذن لي فيه؟ قال أبوه: إن حقا فتكلم، قال أراه حقا، فقال: قل، قال إني أرى شيئا أحمر، قال: وما هو؟ قال: شرارة وقعت في جبتك، فنظر الأب إلى جبته وقد احترق منها قطعة، فقال للابن لِمَ لَمْ تعلمني سريعاً؟ قال: فكرت فيه كما أمرتني، ثم قوَّمت الكلام وتكلمت، فحلف أبوه بالطلاق أن لا يتكلم بالنحو أبداً!!

منقول من شبكة ضفاف

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 6 )
*^* شريفة *^*
مشرفة
الصورة الرمزية *^* شريفة *^*
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Jan 2012
مكان الإقامة : طيبة الطيبة
عدد المشاركات : 182
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

*^* شريفة *^* غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 03-26-2012 - 02:53 AM ]


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله بازومح مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيراً
وجزاك الله كل خير وبارك فيك

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 7 )
*^* شريفة *^*
مشرفة
الصورة الرمزية *^* شريفة *^*
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Jan 2012
مكان الإقامة : طيبة الطيبة
عدد المشاركات : 182
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

*^* شريفة *^* غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 03-26-2012 - 02:55 AM ]


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عامرالنهدي مشاهدة المشاركة
طلب نحوي من ابنه أن يشتري حبلا
فقال الابن :بطول كم يأبي
قال النحوي :بطول ثلاثين ذراعا
فقال الابن :بعرض كم يأبتاه
فقال النحوي :بعرض مصيبتي فيك


طلب الابن يوما" من أبيه لباسا"
فقال :اشتر لي جباعة
فقال النحوي :وما جباعة
فقال الابن :ألم تقل لي أن أختصر في كلامي
فقال النحوي :الاختصار من البلاغة
فقال الابن :أريد جبة ودراعة وقد اختصرتها في جباعة

كان لنحوي آخر ابن أحمق فأوصاه أن يختصر كلامه لأنه من البلاغة
فأتاه يوما وسأله : من أين جئت ؟
فقال الابن :من سوق
فقال النحوي :زد ألف ولام
فقال الابن :جئت من سوقال
فقال النحوي :قدم الألف واللام
فقال الابن :جئت من ألف لام سوق
فقال له أطل إلى ماشئت ..

كان بسجستان شيخ يتعاطى النحو، وكان له ابن فقال لابنه: إذا أردت أن تتكلم بشيء فاعرضه على عقلك، وفكر فيه بجهدك، حتى تقوِّمه، ثم أخرج الكلمة مقوَّمة، فبينما هما جالسان في بعض الأيام في الشتاء والنار تَتَّقد وقعت شرارة في جبة خزٍّ كانت على الأب وهو غافل والابن يراه، فسكت ساعة يفكر، ثم قال: يا أبت، أريد أن أقول شيئا فتأذن لي فيه؟ قال أبوه: إن حقا فتكلم، قال أراه حقا، فقال: قل، قال إني أرى شيئا أحمر، قال: وما هو؟ قال: شرارة وقعت في جبتك، فنظر الأب إلى جبته وقد احترق منها قطعة، فقال للابن لِمَ لَمْ تعلمني سريعاً؟ قال: فكرت فيه كما أمرتني، ثم قوَّمت الكلام وتكلمت، فحلف أبوه بالطلاق أن لا يتكلم بالنحو أبداً!!

منقول من شبكة ضفاف

جزاك الله كل خير يا أخي وبارك فيك

تحياتي

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 8 )
أبو عمر الأنصاري
عضو جديد
رقم العضوية : 69
تاريخ التسجيل : Mar 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 7
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

أبو عمر الأنصاري غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 03-29-2012 - 03:39 PM ]


طرف رائعة .. هههههههههه


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 9 )
أبو عمر السلامني
عضو جديد
رقم العضوية : 139
تاريخ التسجيل : Mar 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

أبو عمر السلامني غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 04-07-2012 - 11:53 PM ]


خطب أحد الظرفاء خطبة نكاح فقال :الحمد لله الذي جعل في الطلاق اجتلابا للأرزاق ،فقال تعالى "وإن يتفرقا يغن الله كلا من سعته "،أوصيكم عباد الله بالسلوة والملالة ،والتجني والجهالة ،واحفظوا قول الشاعر:اذهبي قد قضيت فيك فضالي ::وإذا شئت أن تبيني فبيني
تعاهدوا نسائكم بالسب ،وعاودوهن الضرب ،وكونوا كما قال الله "فاهجروهن في المضاجع " ،ثم إن فلانا في خمول نسبه ،ونقصان أدبه ،خطب إليكم ،فازهدوا فيه ،فرق الله بينهما ،وعجل لهما حَينهما


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:53 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by