( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > القسم العام > لطائف لغوية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
عبدالحميد قشطة
عضو نشيط

عبدالحميد قشطة غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 2271
تاريخ التسجيل : Dec 2014
مكان الإقامة : مكة المكرمة
عدد المشاركات : 446
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
افتراضي مراحل عمر الإنسان في اللغة العربية

كُتب : [ 12-25-2014 - 11:19 PM ]


مراحل عمر الإنسان في اللغة العربية




مَا دَام في الرَّحِم ، فهو : جَنِينٌ.
فإذا وُلِدَ ، فهو : وَلِيدٌ.
وما دَامَ لم يَسْتَتِمَّ سَبْعَة أَيَّامٍ ، فهو : صَدِيغٌ ؛ لأنه لا يَشْتَدُّ صُدْغُهُ إلى تمام السبعة.
ثم ما دامَ يَرْضَعُ ، فهو : رَضِيعٌ .
ثم إذا قُطِعَ عنه اللَّبَنُ ، فهو : فَطِيمٌ.
ثم إذا غَلُظَ وذَهَبَتْ عنه تَرَارَةُ الرّضاع ، فهو : جَحْوَش . عن الأصمعي ، وأنشد للهُذَلِيّ قَتَلْنا مَخْلَداً وابْنَيْ حُرَاقٍ
وآخَرَ جَحْوَشاً فَوْقَ الفَطِيمِ
قال الأزهري : كأنه مأخوذٌ من الجَحْشِ ، الذي هو وَلَدُ الحِمَارِ .
ثم هو إذا دَبَّ ونما : دَارِجٌ.
فإذا بلغ طولُه خمسةَ أَشْبَارٍ ، فهو : خُمَاسِيٌ.
فإذا سقطت رَوَاضِعه ، فهو : مَثْغُورٌ ـ عن أبي زيد .
فإذا نبتت أَسْنَانُهُ بعد السُّقُوطِ ، فهو : مُثَّغِرٌ ( بالتاء ـ والثاء ) عن أبي عمرو.
فإذا كاد يجاوز العَشْرَ السِّنِينَ ، أو جاوزها ، فهو : مُتَرَعْرِعٌ ، ونَاشِئٌ.
فإذا كادَ يَبْلُغُ الحُلُمَ أو بَلَغَهُ ، فهو : يَافِعٌ ومُرَاهِقٌ.
فإذا احْتَلَمَ واجتمعَتْ قُوَّتُهُ ، فهو : حَزَوَّرٌ.
واسْمُهُ في هذه الأحوال التي ذكرنا : غُلامٌ.
فإذا اخْضَرَّ شَارِبُه ، وأخَذَ عِذَارُهُ يَسِيلُ ، قِيلَ : قَدْ بَقَل وَجْهُهُ ،
فإذا صَارَ ذا فُتَاء ، فهو : فَتِيٌ ، وشَارِخٌ.
فإذا اجتمعت لِحْيَتُهُ وبلغَ غاية شَبَابِهِ. فهو مُجْتَمِعٌ.
ثم ما دام بين الثلاثين والأربعين فهو : شَابٌ. ثم هُو كَهْلٌ : إلى أن يَسْتَوْفِي الستين.

المرجــــــع:
فقه اللّغة
أبي منصور عبد الملك بن محمّد بن اسماعيل الثعالبي

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:32 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by