مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > ركن الفتاوى اللغوية > أنت تسأل والمجمع يجيب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
أبو عبد الرحمن التاهرتي
عضو جديد

أبو عبد الرحمن التاهرتي غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 8159
تاريخ التسجيل : Jan 2019
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 13
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
افتراضي الفتوى (1837) : التباس الفاعل والمفعول في سياق فعل الاستنصاح

كُتب : [ 03-09-2019 - 02:03 PM ]


جاء في صحيح البخاري "كتاب البيوع" باب "هل يبيع حاضر لباد بغير أجر وهل يعينه أو ينصحه وقال النبي صلى الله عليه وسلم (إذا استنصح أحدُكم أخاه فلينصح له) ورخص فيه عطاء".
أليس الصواب لغةً أن يقال (إذا استنصح أحدَكم أخوه فلينصح له) فالأصل أن المخاطب هو المستنصَح أي المطلوب منه النصيحة وهو المأمور في الحديث بأن يبذل النصيحة لأخيه الذي استنصحه ويدل على ذلك ما جاء في صحيح مسلم "كتاب السلام" (حق المسلم على المسلم ست)، وفيه (وإذا استنصحك فانصح له) فالتقدير (وإذا استنصحك المسلمُ فانصح له) والكاف في محل نصب مفعول به، فالكاف في هذا الحديث نظيرها في الحديث الأول "أحدُكم" كما في الرواية وكان الأولى أن يكون "أحدَكم" والفاعل المقدر "المسلمُ" نظيره في الحديث الأول "أخاه" كما في الرواية، وكان الأولى أن يكون "أخوه" فما وجه ذلك، اللهم إلا أن يقال أن الأمر "فلينصح" موجه إلى "أخاه"، فيكون تقدير الكلام (إذا استنصح أحدُكم أخاه فلينصح له أخوه)؟ لكن هل من الصواب أن يوجَّه الأمر إلى غير المخاطب في مثل هذا؟ فالحكم الشرعي هنا متعلق بكل مسلم ولا مزية في الغائبين منهم توجب توجيه الخطاب لهم دون الحاضرين.
بينوا لنا هذا أثابكم الله وجزاكم عنا وعن المسلمين خيرًا.




التعديل الأخير تم بواسطة د.مصطفى يوسف ; 04-11-2019 الساعة 05:16 PM
رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
د.مصطفى يوسف
عضو نشيط
رقم العضوية : 4449
تاريخ التسجيل : Oct 2016
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 4,980
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

د.مصطفى يوسف غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 03-14-2019 - 05:24 PM ]


(لقد أحيل السؤال إلى أحد المختصين لموافاتكم بالإجابة قريبا).

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
د.مصطفى يوسف
عضو نشيط
رقم العضوية : 4449
تاريخ التسجيل : Oct 2016
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 4,980
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

د.مصطفى يوسف غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 04-11-2019 - 05:19 PM ]


الفتوى (1837) :
ليس كما فهمتَ، بل الأصل هو ما جاء في الحديث، ويؤيده ما جاء في البيهقي: "إذا استنصح الرجلُ الرجلَ..".
فالضمير يعود على المستنصَح، لا المستنصِح، وهذا كقولك: إذا أمر الوالد ولده فليطعه، إذا استنصر الضعيفُ القويّ فلينصره، ونحو: يسأل العبدُ ربَّه فيجيبه، وهكذا.
وعود الضمائر، يحددها: القرب، أو القرينة، أو السياق... إلخ.
وبالله التوفيق.

اللجنة المعنية بالفتوى:
المجيب:

أ.د. عبد العزيز بن علي الحربي
(رئيس المجمع)

راجعه:
أ.د. محمد جمال صقر
(عضو المجمع)

رئيس اللجنة:
أ.د. عبد العزيز بن علي الحربي
(رئيس المجمع)

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الموضوعات المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
المفعول والمفعول المطلق والمفعول به أ.د أبوأوس إبراهيم الشمسان مقالات أعضاء المجمع 0 11-09-2019 10:08 AM
الفتوى (1755) : بين اسمَي الفاعل والمفعول والصفة المشبهة سالم الصافي أنت تسأل والمجمع يجيب 2 11-29-2018 06:36 PM
الفتوى (589) :هل يرفع اسم الفاعل المجرد من أل (أو اسم الفاعل المصغَّر) الفاعل الظاهر؟ أبو عبد الغني أنت تسأل والمجمع يجيب 2 07-26-2016 11:14 AM
من أسرار العربية - في إقامة الاسم والمصدر مقام الفاعل والمفعول. داكِنْ لطائف لغوية 0 01-25-2015 05:40 PM


الساعة الآن 02:19 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc. Trans by