مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > القسم العام > واحة الأدب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
سليلة الغرباء
عضو فعال

سليلة الغرباء غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 2667
تاريخ التسجيل : May 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 149
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
Post مَعْنَى الحَيَــاةْ

كُتب : [ 04-18-2018 - 06:06 PM ]






بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام عليى رسول الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



مَعْنَى الحَيَــاةْ


~°~°~°~°~°~

دُنْيَايَ مَحْضُ وَسِيلَةٍ = أَرْجُو بهَا مَا هُوَّ آتْ




وَرِكَابُ أَسْفَارِ المُنَى = مُذْ أَشْرَقَتْ رُوحُ الحَيَاةْ




وَتَلألأَ الوَجْهُ الذِّي = كَرُمَتْ لَهُ حُسْنُ الصفَاتْ




وَهَدَاهُ رَبِّي مَذْهَبَ النَّجْدَيْنِ ... والخَيْرُ النَّجَاةْ




اللهُ زَكَّاهُ علَى = كُلِّ البَهَائمِ والنَّبَاتْ




إن شَاءَ بالعَقْلِ ارْتَقَى = وَبَصِيرَةُ القَلْبِ الأداةْ




هَذِي الأدَاةُ ضِيَاؤهَا = مِشْكَاةُ عَقْلٍ فِي سُبَاتْ




وَلَئِنْ طَغَى مُسْتَكْبِرًا = فَلَـيًـسْفَعَـنَّ مَعَ الطُّغَاةْ




الزَّرْعُ يُنْتِجُ بَعْضَهُ = فِي دَوْرَةٍ تُحْيي الرُّفَاتْ




وَ النُّورُ مُذْ بُعِثَ السَّنَا = بالوَحْيِ أَشْرَقَ فِي الصَّلاةْ




فِي صَدْرِ كُلِّ رسَالَةِ = تَوَحِيدُ رَبِّي بالصِّفَاتْ




قَدْ أَوْجَبَتْ كُلُّ الشَّرَائِعِ شَرْحَهَا عِنْدَ الدُّعَاةْ




ثُمَّ الحُقُوقُ تَـبَيَّنَتْ = لاَ عُذْرَ بَعْدَ البــَيِّنَاتْ




رَسَمَتْ ضَوَابِطَ مَنْهَجٍ = وَتَوَاترَتْ عَبْرَ الرُّوَاةْ




كَيْ لاَ نَحُمْ حَوْلَ الحِمَى = أَوْ نَأْتِ سِرْبَ المُغْرَيَاتْ




والله أَظْهَرَ غَايَةً = مِنْ أَجْلِهَا سَبْقُ النَّجَاة




حُفَّتْ بَمَكْرُوهِ اللَّظَى = والصَّبْرُ مِفْتَاحُ الثَّبَاتْ




هِي جَنَّةُ الِفِرْدَوْسِ فاسْتَبِقُوا الأطَايبَ يَا سُعَاةْ




لاَ تَرْكنِي يَا نَفْسُ إِنَّ العَيْشَ بَعْضُ الأمْسِيَاتْ




وَتَوَسَّطِي بَيْنَ العَقَائِدِ مَنْهَجًا يَنْفِي الغُلاةْ




تِلْكَ المحَجَّةُ مِيزَةً = بِالبَاقياتِ الصَّالِحَاتْ




لاَ تُفْرِطِي وَتُفَرِّطِي = فالاعتِدَالُ مِنَ الْزَّكَاةْ




إنِّي وَجَمْعُ الكَائِنَـــاتِ مَآلُ سَيْرٍ للمَمَاتْ




الكُّلُّ رُبَّانٌ يُخَطِّطُ سَيْرَهُ حَتَّى الْوَفَاةْ




والبَعْثُ آجَالٌ بِغْيِبِ الله تـُجْزَى الكَائِنَاتْ




~°~°~°~°~°~


بقلمي

16 / 04 / 2018

مجزوء الكامل





توقيع : سليلة الغرباء


سبحانك اللهم وبحمدك ،أشهد أن لا إله إلا أنت،أستغفرك وأتوب إليك

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الموضوعات المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
مَعْنَى الحَيَــاةْ سليلة الغرباء واحة الأدب 0 04-18-2018 06:11 PM


الساعة الآن 05:57 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc. Trans by