( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > من أعلام اللغة العربية > مستعربون في خدمة العربية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية إدارة المجمع
 
إدارة المجمع
مشرف عام

إدارة المجمع غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 21
تاريخ التسجيل : Feb 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2,842
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
Post مستعربون في خدمة العربية (11) - ماسينيون، لويس

كُتب : [ 04-06-2016 - 11:50 AM ]




(مستعربون في خدمة العربية)
تهدف هذه السلسة إلى بيان دور المستعربين في خدمة اللغة العربية بما قدموه من مؤلفات وبحوث، وتعريفهم للقارئ العربي سواء أكان بالحوار المباشر معهم إن أمكن ذلك أم بالكتابة عنهم، فهؤلاء المستعربون رغم أن لسانهم الأول ليس العربية، فإنهم مع ذلك أحبوا العربية وألَّفوا بها.



الحلقة الحادية عشرة:
ماسينيون، لويس
L. Massignon
(1883 – 1962م):


علم من أعلام المستعربين في القرن العشرين. وُلد في ناجنت ـ سير ـ مارن Nagent-sur-Marne إحدى ضواحي باريس، وأصل أسرته من مقاطعة بريتاني. وقد التحق بليسيه لوي لجران (Louis Le Grand) وحصل على البكالوريا بقسميها، الأدبي والرياضي في عامي 1900، 1901م. وفي الأعوام الأربعة التالية حصل على ليسانس الآداب، ودبلوم الدراسات العليا في التاريخ والجغرافيا، ودبلوم اللغة العربية من مدرسة اللغات الشرقية. ودرس السنسكريتية والعلوم الدينية بالسوربون، وعلم الاجتماع في الكوليج دي فرانس. وكان ماسينيون شغوفًا بالرحلات العلمية فتنقل في بلدان العالم الإسلامي، حيث سافر إلى الجزائر بعد حصوله على البكالوريا في رحلة قصيرة عام 1901م، وإلى مراكش عام 1904م. وفي عام 1905م اشترك في المؤتمر الدولي الرابع عشر للمستشرقين الذي عُقد في الجزائر، وفي سنة 1906 عُيِّن عضوًا بمعهد الآثار الفرنسي بالقاهرة، فرحل إليها وقضى فيها عامًا يحفر وينقب. وفي العام التالي عُهد إليه بالقيام بأبحاث في آثار العراق الإسلامية، فسافر إلى بغداد وتعرف هناك بالعالم الكبير السيد محمود شكري الألوسي، واستفاد من علمه، وكشف في أثناء مقامه عن قصر بني لخم المسمَّى بالسَّدير في الأخيضر غربيَّ كَرْبِلاء. وفي سنة 1909م ذهب إلى إستانبول للاطلاع على ما فيها من نفائس التراث الإسلامي، وكان يتردد على القاهرة شتاء كل عام. ثم دعته الجامعة المصرية القديمة سنة 1912 – 1913م ليدرس بها تاريخ الفلسفة، فألقى محاضرات في تاريخ الاصطلاحات الفلسفية.
وفي سنة 1914م رحل إلى الجزائر والتحق بالجيش الفرنسي مشتركًا في الحرب العالمية الأولى. وبعد أن وضعت الحرب أوزارها عُيِّن سنة 1920م بالكوليج دي فرانس في قِسْم "علم الاجتماع الإسلامي"، ولم يلبث أن أصبح أستاذًا لهذا الكرسي سنة 1926م، واستمر يشغله إلى أن بلغ السن القانونية عام 1954م، كما رأس بجانب ذلك قسم العلوم الدينية بالدراسات العليا في السوربون نحو عشرين عامًا، وأشرف على تدريس اللغة العربية ما يزيد على عشر سنوات.
ولقد استحق ماسينيون بفضل حبه للعلم وتفانيه فيه تقدير المجامع والهيئات العلمية في العالم بأسره، فاختير عضوًا في مجامع السويد، والدنمارك، وهولندا، وبلجيكا، وروسيا، وإيران، وسورية، والعراق، كما اختير عضوًا عاملاً في مجمع اللغة العربية بالقاهرة منذ نشأته سنة 1932م، بالمرسوم الملكي لسنة 1933م. لقد أمضى ماسينيون نحو ستين عامًا يكتب ويؤلف، وأخرج ما يربو على ستمئة بحث بين كتاب ورسالة، أو مقالة ومحاضرة، أو نقد وتعليق. ومنها قدر لم ينشر بعد. وقد كتب بعدة لغات: بالفرنسية وهي لغته، وجل ما كتبه بها، وكتب بالعربية والفارسية والإنجليزية والألمانية.
من مؤلفاته بالفرنسية: "لوحة جغرافية للمغرب في الخمس عشرة سنة الأولى من القرن السادس عشر، أخذًا عن ليون الأفريقي"، و"بعثة في شبه الجزيرة" (في جزأين)، و"قرافة الدرب الأحمر"، و"عذاب الحلاج، شهيد التصوف في الإسلام (جزأين) وهو رسالته الأولى للدكتوراه.
نشاطه المجمعي: شارك الأستاذ ماسينيون في كثير من لجان المجمع، وخصوصًا في الدورات الأولى مثل: لجنة الآداب والفنون الجميلة، ولجنة كلمات الشؤون العامة، ولجنة الأعلام الجغرافية، ولجنة لدراسة معجم فيشر، ولجنة الأصول والإملاء، ولجنة العلوم الاجتماعية والفلسفية. وألقى كثيرًا من البحوث، منها: "المعاجم الأوربية الحديثة ومدى ما تستفيده المعاجم العربية منها"، و"خواطر مستشرق في التضمين"، و"أشياء ضرورية لوضع أطلس مصري لمصطلحات الحرف العملية"، و"الأصول الثلاثية في اللغة العربية"، و"التعادل الثقافي بين اللغة العربية ولغات الغرب"، و"المصطلحات العربية في القِرَى وإكرام الضيف"، و"خطرات في الاحتفاظ بعبقرية النحو العربي"، و"فلسفة التضمين"، و"ميتافيزيقا اللغة"، و"قيمة الخط العربي لتأسيس فن النقش المجرد"، و"افتراضات في مستقبل الخط بالحروف وانعكاسها على استيفاء الخط العربي"، و"استدراكات مستشرق على هامش مؤتمر المجمع".
وصف الدكتور إبراهيم مدكور-رئيس المجمع الأسبق-حياته فقال: "حياة حافلة بالكشف والبحث والدرس والمحاضرة. وقد أعانه عليها ذهن متوقد، وعبقرية خارقة، وصبر وجلد، وحب وتفانٍ فيما يقصد إليه وما يضطلع به"، وكتب عنه في كتابه مع الخالدين فقال: "وللعربية عنده وظيفة دينية، لأنها تعبر عن أوامر الله، ووسيلة التأمل والمناجاة. هي لغة الوحي، ومنه استمدت مجدها وقداستها، ولقد أحبها لأنه وجد فيها نفسه، وتعمق فيها، وكشف عن كثير من أسرارها التي لم تكشف لغيره. وكان يروقه منها أنها لغة مركزة، تنبعث من ألفاظها المعاني كما تنبعث الشرارة من الحجر، وتجيد التعبير عن المجردات، فهي أنسب ما يكون للتقرب والعبادة. لم تصل واحدة من أخواتها إلى مستواها، وبدت فيها العبقرية السامية على أوضح وأكمل صورة. وفي محاضرة ألقاها على جماعة الكرمليين، عقد موازنة طريفة بين اللغات العالمية، وقسمها إلى ثلاث أسر: سامية، وهندو أوربية، وطورانية. ولاحظ أن العربية في أغلبها ثلاثية الأصول، وأنها لغة سواكن، وهي أكثر الساميات احتفاظًا بسواكنها، ولنبرات الصوت شأن في توضيح المعنى. وهي لغة حضارة، تستطيع بألفاظها وتراكيبها أن تؤدي أدق المعاني وأحدثها. وفي نحوها كمال ودقة لم تتوافر لأي نحو آخر، وربما امتدت إليه آثار يونانية أو سريانية، ولكنه في أساسه عربي، وقد أثر دون نزاع في تطوير النحو العبري والسرياني. وجدير بنا ألا نستجيب لدعوة بعض المربين الذين يريدون أن يحلوا محله نحوًا أوربيًّا، لنيسر تعليمه، ولا يصح مطلقًا أن نعدل أصوله. وفي الخط العربي جمال ينبغي ألا يحرم منه التراث الإسلامي".


انظر: المجمعيون في خمسة وسبعين عامًا/ 599-603.
إعداد: مصطفى يوسف



التعديل الأخير تم بواسطة إدارة المجمع ; 04-06-2016 الساعة 11:53 AM
رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:23 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by