( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > القسم العام > دراسات وبحوث لغوية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية راجية الجنان
 
راجية الجنان
عضو نشيط

راجية الجنان غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 2268
تاريخ التسجيل : Dec 2014
مكان الإقامة : مكة المكرمة
عدد المشاركات : 550
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
افتراضي ملخص بحث: إقامة المضاف إليه مقام المضاف (أغراضه ووظائفه وصوره)

كُتب : [ 01-10-2015 - 09:03 AM ]


ملخص بحث
إِقامَةُ المُضافِ إلَيهِ مُقامَ المُضافِ
أَغراضُهُ ووَظائِفُهُ وصُورُهُ
دِراسةٌ فِي إعرابِ القُرآنِ لأبِي جعفر النَّحّاس (ت388هـ)

د. سعد الدين إبراهيم المصطفى

يتحدَّثُ هذا البحثُ عن إقامةِ المُضافِ إلَيهِ مُقامَ المُضافِ في كتابِ (إعرابِ القرآنِ) لأبي جعفر النحَّاس (388هـ)، فهو ضَربٌ من التوسِّعِ في العربية وضربٌ من الإيجاز كذلِكَ، ولا يقتصِرُ على القُرآنِ وَحدَهُ بل يمتدُّ لِيَشمَلَ نُصوصاً فَصيحة مِن كَلامِ العربِ شِعرِهِ ونثرِهِ. ولا يَقِفُ الإتيانُ بِهِ عِندَ حُدودِ الَّلفظِ بل يَتَعداهُ إلَى غيرِهِ، فهو يَأتِي أيضاً لأغراضٍ تَتعلَّقُ بِالمَعنى، وبِعلمِ المُخاطبِ بِالموقفِ، ويتَّضِحُ الأَمرُ جليَّاً مِن فَهمِ السِّياقِ، والعلاقاتِ الاجتماعيَّةِ واللغويَّةِ القائِمةِ فِي التركيبِ.

فَمَجِيءُ المُضافِ إلَيهِ محلَّ المضافِ في الحقيقةِ إنَّما هو تَعبيرٌ مجازيٌّ، يؤدِّي مَعنى لا يُؤدِيهِ المُقدَّرُ، ولِذا نَحنُ لا نَرَى فِي هذا تَقدِيراً لأنَّه لا يُفسِدُ الغَرضَ الفنِيَّ الَّذِي صِيغَ مِن أجلِهِ، لِذلِكَ سَعَى البَحثُ لِبيانِ هذا الجانبِ، ولإفادةِ مَعانٍ جَدِيدةٍ يُستَغنَى بِها عنِ المحذُوفِ، والاختِصارُ هوَ جُزءٌ مِن الكَلامِ الَّذِي أُمكِنَ الاستِغناءُ عنهُ.

وَوَرَدَ فِي البَحثِ أنَّ إقامةَ المضافِ إلَيهِ مُقامَ المضافِ لا يُصارُ إليهِ، ولا يُستَحسَنُ إلا إذا دَعتْ إلَيهِ ضَرورةٌ فنيَّة، مَفادُها ما اختصَّتْ بِهِ العربيَّةُ من الإيجازِ وطرحِ فُضُولِ الكلامِ، والاكتِفاءِ بالُّلحمةِ، وطلبِ الخفَّةِ واليُسرِ.

وفي مُعالَجةِ مَسائِلِ إقامةِ المضافِ إلَيهِ مُقامَ المُضافِ وَجَدْنا سُهُولة في تَذوُّقِ المعنى، وسُرعةً فِي فَهمِ النَّصِّ، وقادَنا المقامُ إلَى تحليلِ وَحداتِ الكَلامِ، وبيانِ وظائِفِها، فالمقامُ هنا يَضُمُّ المتكلِّمَ والسَّامِعَ والظُّروفَ والعلاقاتِ الاجتماعيَّةَ، والأحداثَ الوارِدةَ في الماضِي والحاضِرِ، ولولا هذا المقامُ وما يُقدِّمُهُ العُنصرُ الاجتِماعِيُّ مِن قَرائِنَ حاليَّةٍ حِينَ يَكُونَ المقالُ مَوضُوعاً لِلفَهمِ لما استَطعْنا فهمَ النصِّ.

وذَهَبَ البحثُ إلى أنَّ المضافَ إليهِ يَقُومُ مُقامَ المضافِ إذا دلَّتْ علَيهِ قَرينةٌ لفظيَّةٌ أو معنَويَّة، وذلِكَ حينَ يَعلمُ المخاطبُ أنَّ هذا لا يَكُونُ إلا بِالفعلِ، وأنَّ المَصدَرَ هُوَ الأَساسُ الَّذِي يَدُلُّ علَى فِعلِهِ، والمَعنَى أيضاً يَدُلُّ علَى ذلِكَ الأَمرِ، فَالمُضافُ إلَيهِ يَأخُذُ عِندئِذٍ حُكمَ المضافِ ويُعرَبُ بإعرابِهِ.

أهداف البحث:
1- تَتبُّعُ الآراءِ النَّحويَّةِ، وبَيانُ الأوجُهِ المتعدَّدةِ مِن تَعدُّدِ الرِّوايات وخاصَّة في القِراءاتِ القُرآنية، والشواهد الشعريَّة والنثريَّة، ثُمَّ بَعدَ ذلِكَ يُقدِّمُ النحَّاسُ رأيَهُ واضِحاً.

2- إبرازُ أهميةِ تَحريرِ المسألةِ النَّحويَّةِ، وكَيفَ يُقدِّمُ النُّحاةُ آراءَهُم، وكيفَ يُناقِشُونَها، مَع ذِكرِ القَاعِدةِ النَّحويَّةِ، وكيفَ يَتِمُّ الخُرُوجُ علَيها، وإبداءُ رأيٍ مُخالِفٍ آخر.

3- اعتِمادُ الرأيِّ النَّحويِّ الصَّحِيحِ مِن وُجهةِ نَظَرِ النَّحَّاس، وغالباً ما كانَ يَنقُلُ أبُو جعفر النَّحَّاس رأيَ أبِي إسحاق الزَّجاج (ت311هـ).

4- الاطِّلاعُ علَى مسائِلَ مُتنَوِّعةٍ فِي النَّحوِ والتصرِيفِ والُّلغةِ والقِراءاتِ، وتَدقيقُ النَّظرِ فِيهَا، وكانَتْ مظانُّها كُتبَ أعاريبِ القُرآنِ غالباً.

منهج البحث:
سَلَكْتُ في هذا البحثِ مَنهَجَيْنِ:
1- عَمَدْتُ فيهِ إلَى جَمعِ المادَّةِ العلميَّةِ ثمَّ تَفسِيرِها وتَحلِيلِها، واستِقراءِ الآراءِ وتَفصِيلِها تَفصِيلاً مُفهِماً، والاهتمامِ بِوصفِها وَصفاً دَقِيقاً.فَدِراسةُ الظَّاهِرةِ "إقامة المضاف إليهِ مُقامَ المضاف" والبناءُ علَيهِما كانَتْ دِراسةً واقِعيَّة مُجرَّدةً، ويُعبَّرُ عنها كمَّاً وكيفاً، بِطرقٍ مُختلِفةٍ للوصُولِ إلَى النَّتائِجِ الصَّحِيحةِ.

2- المَنهجَ التَّارِيخيَّ: ذَكَرْتُ فِيهِ آراءَ أبي جعفر الزَّجَّاج، وآراءَ النُّحاةِ القُدماءِ وبَعضَ المُحدَثِينَ عن إقامةِ المضافِ إليهِ مُقامَ المضافِ، كما ذَكرْتُ آراءَ النُّحاةِ بِحسَبِ انتِماءاتِهِم النَّحويَّةِ، لِلوصُولِ إلَى القاعدة الصحيحة، وتحقيق الفائدة.

خُطَّةُ البَحثِ:
قَسَمْتُ البَحثَ إلَى:
1- مقدمة: تحدَّثْتُ فِيها عن أهميةِ إقامةِ المضافِ إليهِ مُقامَ المضافِ، ودِراسةِ مَواضِعِ وُرُودِهِ فِي كِتابِ إعراب القرآن لأبي جعفر النحاس (ت388هـ)، وبيَّنْتُ قِيمةَ البَحثِ، وأَهدافَهُ، ومَنهَجَهُ.

2- المَوضُوعُ: ويَضُمُّ ثَلاثَةَ مَبَاحِثَ، الأوَّلِ: أغراضُهُ: بَسَطْتُ القَولَ عنِ أغراضِ إقامةِ المضافِ إلَيهِ مُقامَ المضافِ، وفيهِ اتِّساعُ الكَلامِ، وإيجازُ الكَلامِ واختِصارُهُ، ودلالةُ القرينةِ علَى المضافِ المحذوفِ. والثَّانِي وَظائِفُهُ، ويَشمَلُ الحاجةَ إلَى المعنى، والاهتمامَ بِالمتكلِّمِ والمخاطَبِ، وتَعدُّدَ أوجُهِ القِراءةِ القرآنيةِ وتوجيهِها بحسبِ المعنى والصناعةِ. وفي المبحثِ الثَّالِثِ تَحدَّثْتُ عن صوره، ومنها: تقديرُ خشيةٍ أو كراهةٍ، وإقامةُ المضافِ إليهِ المصدرِ المؤوَّلِ مُقامَها، والوَصفُ بِالمَصدرِ ووُقُوعُ صِيغةٍ مَوقِعَ أُخرَى.

الخاتمة وأهم ُّ النتائِجِ:
خَتَمْتُ البَحثَ بخاتمة بيَّنْتُ فِيها أغراض إقامة المضاف إليه مُقامَ المضاف، وأَهمِيتَهُ ووَظائِفَهُ وصُورَهُ الَّتِي تَمَّتْ فِي إعرابِ القُرآنِ، وَبعدَ ذلِكَ ذَكَرْتُ أَهمَّ النَّتائِجِ.


شبكة الألوكة:
رابط الموضوع: http://www.alukah.net/library/0/80127/#ixzz3OOajtiu3

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الموضوعات المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
عند اقران المضاف إليه بأل فهل سيغير من معنى الجملة؟ الرجل الشامخ نقاشات لغوية 2 11-03-2018 02:55 PM
صور إقامة المضاف إليه مقام المضاف مصطفى شعبان البحوث و المقالات 0 05-03-2016 06:35 AM
الفصل بين المضاف والمضاف إليه شمس الأخطاء الشائعة 2 10-09-2015 08:47 AM
نتائج هامة حول إقامة المضاف مقام المضاف إليه رابط الموضوع: http://www.alukah.net/lit عبدالحميد قشطة البحوث و المقالات 1 02-20-2015 10:16 AM
تعدد أوجه القراءة في إقامة المضاف إليه مقام المضاف عبدالحميد قشطة البحوث و المقالات 0 02-02-2015 02:10 PM


الساعة الآن 02:59 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc. Trans by