( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > القسم العام > لطائف لغوية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
سعيد صويني
عضو فعال

سعيد صويني غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 2808
تاريخ التسجيل : Jul 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 140
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
افتراضي خصائص الربوبية الكبرى: الخلق والأمر.

كُتب : [ 04-13-2019 - 06:26 PM ]


خصائص الربوبية الكبرى: الخلق والأمر.
"أَلَا لَهُ ٱلۡخَلۡقُ وَٱلۡأَمۡرُۗ تَبَارَكَ ٱللَّهُ رَبُّ ٱلۡعَـٰلَمِینَ".
اللام للاختصاص؛ أي: له وحده لا شريك له، لا في خلق، ولا في أمر، ولا يُنازَع في شيء من ذلك.
له الخلق: موتا وحياة ونشورا، والأمر: تدبيرا وتقديرا وتصريفا.
وحيدة في القرءان.

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الموضوعات المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
#البيان_في_تجليات_القرآن: الفرق بين ( لله الأمر من قبل ) و ( والأمر يومئذ لله ) ... مصطفى شعبان البحوث و المقالات 0 11-15-2018 03:50 PM
كيف نميز الفعل الماضي والأمر من "صلوا"؟ الرجل الشامخ نقاشات لغوية 4 03-21-2018 11:10 PM
استيضاح (54) : الحمق والجنون أبو عبدالله محمد الجد أنت تسأل والمجمع يجيب 1 08-10-2017 11:45 AM
هذه لغتنا: من معاني الحمق والأفْن مصطفى شعبان لطائف لغوية 0 07-05-2016 08:17 AM
الفتوى (792) : إسناد الخلق لغيرِ الله عز وجل خروج عن أصل الدلالَة الوضعية للفظ الخلق عبدالله جابر أنت تسأل والمجمع يجيب 3 05-10-2016 04:14 PM


الساعة الآن 12:28 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc. Trans by