مجمع اللغة العربية بمكة يطلق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > الأخبار > أخبار ومناسبات لغوية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
شمس
مشرف

شمس غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 2246
تاريخ التسجيل : Dec 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,445
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
افتراضي خبراء التعليم يكشفون أهم أسباب ضعف اللغة العربية لدى الطلاب وبعض طرق علاجها

كُتب : [ 05-16-2022 - 03:18 PM ]


خبراء التعليم يكشفون

أهم أسباب ضعف اللغة العربية لدى الطلاب وبعض طرق علاجها










حسام الفقي






اللغة العربية هي اللغة الام وهي الوسيلة التي يعبر بها الأفراد عن أنفسهم وما يدور في ذهنهم، وهي لسان الأمة، وهويتها، وجوهرها، وكيانها، ولكن نشهد منذ سنوات طويلة ضعف في اللغة العربية وتداولها بين الاشخاض رغم انها هي لغة الفصاحة والبلاغة التي ازدهرت بها الحياة العقليّة والفكرية في العصور السابقة.

قال الدكتور ماجد أبو العينين عميد كلية التربية جامعة عين شمس أن انتشار ظاهرة ضعف اللغة العربية لدى الطلاب لأسباب عدة، منها: نتيجة لتفشي العامية في المجتمع العربي، وهي راجعة لثنائية اللغة بين المدرسة والبيت والشارع سوء تصميم المناهج التعليمية، لعدم بروز عنصر التشويق بها وعدم ارتباطها وتكاملها بحياة الطالب وميوله ومتطلباته العصرية .

وأضاف الدكتور تامر شوقي أن الطرق التي يستخدمها المعلم وتدني معرفته بطرق التقويم المناسبة وطرق التدريس المناسبة مع قلة اهتمام الطلبة في إدراك المهارات الأساسية اللازمة لتعلم اللغة العربية وعدم إبداء الرغبة في ذلك.

وأوضح الدكتور ماجد ابو العينين أنه يعود السبب في ضعف القراءة إلى عدم اهتمام المدرس بطلابه وقلة تدريبهم وعدم تنويع الأنشطة والطرق أثناء القراءة مع ندرة تحدث المدرس والتزامه باللغة الفصحى إضافة إلى أسباب تعود للمتعلم ذاته كحالة الطالب الصحية كضعف البصر لديه أو السمع أوالحالة النفسية ضعف الرغبة بشكل عام لدى الطالب لتعلم أي شيء جديد، وقد تكون الأسباب في الكتاب من خلال عدم استخدام ألوان جاذبة ومشجعة أو من خلال خلو المواد من المواضيع التي يميل لها المتعلم ولقراءتها.

وأشار أبو العينين إلي أن التكنولوجيا وانتشارها الواسع وتحديدا انتشار مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة كالفيس بوك وتويتر وغيره، تسببت في كثرت الأخطاء الاملائية والنحوية والتي يتم تداولها بشكل كبير بين الناس، مما أدى إلى تآلف الناس على تلك الكلمات المغلوطة املائيا ونحويا واعتبارها صحيحة، كما أن لكل شخص منهجه في التواصل وطريقة الكتابة دون مرجعية أساسية صحيحة يستند لها، مما أدى إلى كثرة الأخطاء في كتابة الهمزات والتاء والتنوين وغيره الكثير .

ومن جابنه قال الدكتور تامر شوقي الخبير التربوي واستاذ علم النفس التربوي بجامعة عين شمس أن المعلم يلعب دورا هاما في تحسين اللغة العربية أو ضعفها لدى الطلبة.

وتابع الدكتور تامر شوقي أن ضعف قدرة معلمي اللغة العربية يؤدي إلى انتقال الضعف تلقائيا للطلبة، فيفتقد بعض المعلمين إلى الكفاءة المطلوبة في اللغة وتعليمها، كما أن بعض المعلمين يفتقدون الوسائل المشجعة والجذابة للطلبة، ويفتقدون إلى المهارات المطلوبة التي ترتقي بالطالب وتنهض به نحو الأفضل، وكل تلك الأمور تجعل من المعلم سببا في ضعف اللغة العربية، ويشار إلى أن الجامعات لم تعد تخرج معلمين أكفاء قادرين على شرح اللغة بالطريقة المناسبة.

وفي هذا الاطار قال حسن شحاتة استاذ المناهج بكلية التربية جامعة عبن شمس أن المناهج التي تدرس في الجامعات والمدراس والمعاهد أحد أسباب ضعف اللغة العربية، لافتا أن إعداد المناهج يتم بفترة بسيطة جدًا وبسرعة عالية مما لا يتيح تنظيمها وترتيبها بشكل سليم وصحيح.


وأشار الدكتور حسن شحاتة الي أنه الأهل والبيئة المحيطة تعلب دورا كبيرا في تحسين اللغة لدى الأطفال أو ضعفها، فالأسرة هي المنشىء الأول للإنسان والحاضنة له والمعلمة، فعندما تقوم الأسرة بزرع فكرة الاحتفاء والتقدير للغة أخرى غير العربية في عقول أطفالها، فإن ذلك يؤدي إلى ضعف اللغة العربية لدى الطفل، فاللسان يجب أن يكون متمرسا على اللغة الأم وأسسها منذ الطفولة، كما ويجب توعية الطفل بأهمية اللغة العربية وجمالياتها والالتزام بفهمها وتطبيقها والتحدث بها.

وكشف الدكتور حسن شحاتة أهم أسباب ضعف اللغة العربية في معظم الدول العربية هو اعتماد وسائل الإعلام على الخطابات العامية التي تفتقر إلى قواعد اللغة العربية، حيث إن بعض القنوات العربية الخاصة الآن تبث الفقرة الإخبارية باللهجة العامية، كما تستخدم الصحافة المحلية في العديد من الدول العربية الآن العامية الدارجة في الكتابة، مطعمة بها اللغة الفصحى .

وشدد أستاذ المناهج بجامعة عين شس علي نشر الوعي لدى المصريين بأهمية اللغة العربية ، والاهتمام بتخريج المدرس الناجح الذي يحب لغته، ويعمل على ترسيخها في عقول وقلوب الطلاب سوء جامعي او ما قبل جامعي ، والعناية بالمناهج وحسن اختيار ما يقدم للناشئين.

وقدم الدكتور حسن شحاتة عدة من المقترحات لتحسين مستوى اللغة العربية لدي الطلاب وهي تدريس قواعد اللغة العربية لما لها من ارتباط في إتقان باقي مهارات اللغة العربية كالاستماع والتحدث والقراءة والكتابة مع فرض تعليم اللغة العربية في جميع الدول العربية وخاصة في المرحلة الأساسية وإلغاء فكرة عولمة اللغات الأجنبية وتكثيف الدورات التدريبية لمعلمي اللغة العربية في مجال إتقان المهارات الشفوية والكتابية و إثراء المكتبات العربية من خلال التأليف بالفصحى وخاصة كتب الأطفال.





صدى البلد


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:49 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc. Trans by