( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > القسم العام > البحوث و المقالات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية راجية الجنان
 
راجية الجنان
عضو نشيط

راجية الجنان غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 2268
تاريخ التسجيل : Dec 2014
مكان الإقامة : مكة المكرمة
عدد المشاركات : 550
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
افتراضي وسائل تنمية اللغة وتطورها

كُتب : [ 12-21-2014 - 07:58 AM ]



وسائل تنمية اللغة وتطورها

أ. د. عبدالله أحمد جاد الكريم حسن
تتخذ العربية وسائل عدةً في هذا الشأن؛ ومن ذلك:
(1) الاشتقاق: اللغة العربية لغة اشتقاقية، تقوم على أبواب الفعل الثلاثيِّ؛ لذلك فإن خزائنها من المفردات يمكن أن تزداد دائمًا، وكل الكلمات المشتقة من أصل ثلاثي معها المعنى الأصلي، بخلاف غيرها من اللغات، فالاشتقاق من أبرز سمات هذه اللغة وخصائصها، وللغة العربية طريقة عجيبة في التوليد جعلت آخِرَ هذه اللغة متصلاً بأولها في نسيج ملتحم، من غير أن تذهب معالمها، بعكس اللغات الأوروبي.

ففي اللغة العربية نشتق المكتبة (اسم المكان) من الكتاب والكتابة، بينما لا علاقة بين (book) التي تعني كتاب في اللغة الإنجليزية و(library) التي تعني مكتبة، إن اشتراك الألفاظ المنتمية إلى أصل واحد في أصل المعنى، وفي قدر عام منه، يسري في جميع مشتقات الأصل الواحد مهما اختلف العصر أو البيئة، والروابط الاشتقاقية نوع من التصنيف للمعاني في كلياتها وعمومياتها، وهي تُعلِّم المنطقَ، وتربط أسماء الأشياء المرتبطة في أصلها وطبيعتها برباط واحد، وهذا يحفظ جهد المتعلم، ويوفر وقته، وإن خاصة الروابط الاشتقاقية في اللغة العربية تهدينا إلى معرفة كثير من مفاهيم العرب، ونظراتهم إلى الوجود، وعاداتهم القديمة، وتوحي بفكرة الجماعة وتعاونها وتضامنها في النفوس عن طريق اللغة[1].

(2) التعريب والتوليد: المُعرَّب: هو لفظ استعاره العرب القدامى في عصر الاحتجاج باللغة من أمَّة أخرى، واستعملوه في لسانهم؛ مثل: السندس، الزنجبيل، الإبريق، وما إلى ذلك.

والمولَّد: هو لفظ عربيُّ البناء، أُعطي في اللغة الحديثة معنًى مختلفًا عما كان العرب يعرفونه؛ مثل: الجريدة، المجلة، السيارة، الطيارة... إلخ.

والتعريب أحد مظاهر التقاء العربية بغيرها من اللغات على مستوى المفردات، وكانت الألفاظ الدخيلة في العصر الجاهلي قليلةً محدودةً، تتصل بالأشياء التي لم يعرفها العرب في حياتهم، وهي محصورة في ألفاظ تدل على أشياء مادية لا معنوية؛ مثل: كوب، مسك، مرجان، درهم... إلخ.

وتعود قلة الدخيل إلى سببين: انغلاقهم على أنفسهم، واعتدادهم بأنفسهم وبلغتهم، أما بعد الإسلام فقد اتصلت العربية باللغات الأخرى، فانتقلت إليها ألفاظ جديدة، تتعلق كلها بالمحسوسات والماديات؛ مثل: أسماء الألبسة، والأطعمة، والنباتات، والحيوان، وشؤون المعيشة، أو الإدارة، وقد انعدم التأثير في الأصوات والصيغ والتراكيب، وإن هذا الداخل على الغالب لم يبقَ على حاله، بل صِيغَ في قالب عربي.

(3) النحت: وهو انتزاع كلمة جديدة من كلمتين أو أكثر، بحيث تدل على معنى ما انتزعت منه؛ كالبسملة من قولنا: (بسم الله الرحمن الرحيم).

(4) تلخيص أصوات الطبيعة ومحاكاتها من وسائل زيادة الثروة اللغوية، وفي اللغة العربية ألفاظ كثيرة دالة على أصوات الحيوانات، وضوضاء الأشياء، وهناك ألفاظ دالة على النطق والكلام؛ مثل: (تعتع)؛ أي: (تردد في الكلام).

(5) انتقال المفردة من المحسوس: وهذا الانتقال أثَّر في الفكر، وبروز الحاجة إلى التعبير عن المعقولات والمجردات؛ من ذلك: (الاقتباس) أصلها المادي قبس من النار، ثم نُقل المعنى إلى الأخذ من العلم والكلام، وهو معنى معنوي.

(6) التفاعل والاقتباس من اللغات الأخرى: تتفاعل اللغات بعضها مع بعض تفاعُلَ الكائنات الحية، تأثيرًا وتأثرًا، لدرجة أن هناك صراعًا يدور بين اللغات من أجل البقاء، وعملية الاقتراض من لغة أخرى تفيد اللغة المقترضة، واللغة العربية حين اتصل أهلها قديمًا بالثقافات المجاورة، واحتكوا بشعوبها، دخلت ألفاظ من لغاتها إلى اللغة العربية، ولو نظرنا إلى القرآن الكريم لوجدنا الكثير من الألفاظ المعرَّبة التي أُخذت من لغات أخرى؛ مثل: (القسطاس): الميزان من الرومية، و(الصراط): من اليونانية، و(ياقوت): من الفارسية، و(ملائكة): من الحبشية، و(طوبى): أي: الجنة من الهندية...[2].

[1] ينظر: السليم، فرحان، اللغة العربية ومكانتها بين اللغات، موقع صيد الفوائد على شبكة الإنترنت.
[2] سليمان، نايف، الجامع في اللغة العربية، دار صفاء للنشر والتوزيع، عمان، 1996م، (ص 41).


رابط الموضوع: http://www.alukah.net/literature_***...#ixzz3MVO7vnTV

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
عبدالله بنعلي
عضو نشيط
رقم العضوية : 1630
تاريخ التسجيل : Apr 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,023
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

عبدالله بنعلي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 12-22-2014 - 10:18 AM ]


السيرة الذاتية
الدكتور : عبد الله أحمد جاد الكريم حسن



gad kareem





ـ من مواليد قرية (النمسا),(اسنا),محافظة (قنا) بصعيد مصر (محافظة الأقصر حاليا) في5/5/1972م.


ـ متزوج ولديَّ خمسة أولاد ( محمد ـ منار ـ فاطمة ـ عبد الله ـ دانية ).


ـ حصلت على درجة الليسانس في اللغة العربية والعلوم الإسلامية من كلية دار العلوم،جامعة القاهرة عام1995م/1416هـ .
ـ حصلت علي درجة الماجستير في اللغة العربية (النحو والصرف والعروض) بتقدير (ممتاز)
من كلية دار العلوم،جامعة القاهرة عام1998م/1418هـ .
ـ حصلت على درجة الدكتوراه في اللغة العربية (النحو والصرف والعروض) بتقدير(مرتبة الشرف الأولى) من كلية دار العلوم، جامعة القاهرة عام 2000م/1421هـ.


ـ حصلت علي درجة (أستاذ مساعد/أستاذ مشارك) من المجلس الأعلى للجامعات المصرية 2005م/1426هـ.


ـ عملت أستاذًا مساعدًا بقسم اللغة العربية ـ كلية التربية للبنات في جازان منذ عام 2000م/1421هـ , إلى2008 م/1429هـ .


ـ اُنتدبت للعمل بقسم اللغة العربية ـ كلية المعلمين في جازان ـ الفصل الدراسي الأول عام 2008م/1429هـ .


ـ عملت أستاذًا مساعدًا بقسم اللغة العربية ـ كلية التربية للبنات ـ وكلية الآداب والعلوم الإنسانية منذ عام 2009م/1430هـ .


ـ عملت أستاذا مشاركا بقسم اللغة العربية ـ كلية التربية ـ والأداب والعلوم الإنسانية ( للبنات) منذ 9/10/1431هـ حتى 7/10/1433ه.


ـ حصلت على درجة أستاذ النحو والصرف والعروض من اللجان العلمية الدائمة للترقيات بالمجلس الأعلى للجامعات المصرية بتاريخ 14/8/2012


ـ أعمل أستاذا مشاركا في عمادة السنة التحضيرية جامعة جازان من 7/10/1433 حتى الآن .


ـ قمت بتدريس كثير من مواد التخصص منها: النحو والصرف ، والعروض والقافية ، والنصوص التطبيقية، والتحرير العربي، والمهارات اللغوية،
والمدارس النحوية، والتطبيقات النحوية، والتطبيقات الصرفية الخ.


وسائل الاتصال :
ت. المنزل :السعودية:
073266142/ ت. جوال : 0509411528/

فاكس العمل :
3261052 07
مصر : 02/33296098
البريد الالكتروني :
gadkareem72@ hotmail.com
gadkareem72@ yahoo.com

الموقع الالكتروني الشخصي :
موقع
الأستاذ الدكتور عبد الله جاد الكريم
(www.gadkarem.com)


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الموضوعات المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
نشأة اللغة العربية وتطورها وثباتها أمام التحديات مصطفى شعبان البحوث و المقالات 1 07-08-2019 08:59 AM
وسائل تنمية اللغة وتطورها مصطفى شعبان البحوث و المقالات 0 09-24-2018 01:01 PM
نشأة اللغة العربية وتطورها وثباتها أمام التحديات مصطفى شعبان البحوث و المقالات 1 09-09-2016 01:14 PM
وسائل تنمية الثروة اللغوية العربية مصطفى شعبان مقالات مختارة 0 05-25-2016 10:37 AM
مفردات اللغة العربية، منابع دراستها وتطورها - د. أحمد صالح العلي الهيثم دراسات وبحوث لغوية 1 03-31-2015 04:29 PM


الساعة الآن 09:00 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc. Trans by