( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > الأخبار > أخبار ومناسبات لغوية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
للعربية أنتمي
عضو نشيط

للعربية أنتمي غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 2492
تاريخ التسجيل : Mar 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,488
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
افتراضي "كنتي" "دمتي" "لكي" "أنتي" وغيرها.. مجازر في اللغة العربية

كُتب : [ 12-24-2015 - 10:20 AM ]


تمر اللغة العربية في السنوات الأخيرة بكثير من أوجه الغربة والتشويه، ورغم أن الأمم المتحدة خصت لها يوما (18 ديسمبر) وفق القرار رقم 3190 الذي بموجبه تم إدراج اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية ولغات العمل في الأمم المتحدة، إلا أن الواقع الميداني يؤكد أن لغة الضاد تعاني الغربة والمجازر في أوساط العرب قبل أي طرف آخر.

وتكشف المحادثات والكتابات اليومية للجزائريين والعرب عن أخطاء نحوية وتركيبية فادحة، ما جعلها بمرور الوقت تصنف في خانة "العادي"، فيما وصل البعض إلى قناعة أن ما لم يتحقق في عهد قاسم أمين، الداعي إلى ترك الإعراب، قد تجسد مع مطلع القرن الـ 21، بدليل نوعية الأخطاء التي تقع فيها أطراف محسوبة حتى على الوسط العلمي والإعلامي والثقافي، مثل كتابة: "أنتي، كنتي، دمتي، لكي"، لما لا، جاءة " وغيرها من الكلمات بطريقة قد تصيب النحويين القدامى بالإغماء لو عادوا إلى عالم الأحياء .

وإذا كانت الروائية الجزائرية أحلام مستغانمي قد أكدت تعلقها باللغة العربية، في منشور لها على حسابها في "تويتر"، حين كتبت: "أكتب بالعربية لأنها لغة قلبي ولأدافع عن قبر أبي، ترك لي العربية أمانة لأنه حرم منها، إنها آخر قلاعنا يا عرب، إن سقطت انتهى أمرنا"، فإن الدكتور بوعمامة (أستاذ اللسانيات بجامعة باتنة) لم يتوان في انتقاد العرب المعاصرين الذين انبهروا بالمصطلحات الغربية، دون أن يكلفوا أنفسهم عناء العودة إلى التراث العربي. وقال، في ندوة نظمت مؤخرا بقسم اللغة العربية بجامعة باتنة: "أصبحنا نلوك مصطلحات وألفاظا جئنا بها من بيئات تختلف عن بيئاتنا. إن العبرة في العودة إلى التراث وليس في مسايرة الغرب في المصطلحات".

وأضاف قائلا: "إن اللغة العربية ليست متخلفة، بل الذين يتكلمون بها هم المتخلفون"، مضيفا أن القدامى أبدعوا في العلوم والمناهج، كما أن الكثير من العلوم انتقلت إلى أوربا باللغة العربية الفصحى مثل فلسفة ابن رشد التي ترجمت في الغرب، مضيفا أن اللغة العربية كتب وفكّر بها الخوارزمي وابن سينا وغيرهما. وتأسف لانقلاب الأمور حتى صرنا مثلا ننطق اللوغاريتمات بدل الخوارزميات، وجدد التأكيد أن القصور يكمن في العقلية العربية المعاصرة وليس في العربية.

الرابط ...

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الموضوعات المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
حاجة اللغة العربية لشهادة "طلاقة" كحاجة الإنكليزية لـ "توفـل" و"آيلتس" شمس البحوث و المقالات 0 08-03-2019 11:50 AM
"لغتنا العربية" و"فنون القراءة" و"افتح يا سمسم" برامج قرائية تحتضنها المراكز الثقافية علاء التميمي أخبار ومناسبات لغوية 0 03-13-2016 06:53 AM
مجلة "العلامة" تدعو الباحثين الكتابة في "الدلالة وعلم التخاطب" و"اللسانيات المعرفية" د سعيد العوادي أخبار ومناسبات لغوية 0 02-09-2016 11:33 PM
"شبكات المعلومات ومصير اللغة العربية" لـ"عبد الحميد بسيونى" عن "الهلال" للعربية أنتمي أخبار ومناسبات لغوية 0 08-09-2015 10:01 AM
"وفاذر" للأب والأم "مذر"***و"سستر" للأخت والأخْ "برذر", نظم لمحمد الطنوبي الباحث مقالات مختارة 0 03-19-2013 11:54 PM


الساعة الآن 10:47 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc. Trans by