( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > ركن المجمعيين ( أعضاء المجمع ) > مقالات أعضاء المجمع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
أ.د سعد بن حمدان الغامدي
عضو المجمع

أ.د سعد بن حمدان الغامدي غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 234
تاريخ التسجيل : Jun 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 80
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
افتراضي في سلسلة محاكمة النصوص (تصحيح نص في مقدمة تهذيب اللغة)

كُتب : [ 09-22-2020 - 09:31 PM ]


في سلسلة محاكمة النصوص (تصحيح نص في مقدمة تهذيب اللغة)
جاء في مقدمة الأزهري لتهذيب اللغة 1/ 6 قوله: "بعقب ذكرى الأئمةِ المتقنين وعلماء اللغة المأمونين" وقد أثبت المحقق عبد السلام محمد هارون، رحمه الله، (ذكرى) بالألف المقصورة وجَرِّ كلمةِ (الأئمة)، وهذا خطأ في القراءة لا الطباعة، صوابه: بعقبِ ذِكْرِي الأئمةَ، بإضافة المصدر (ذِكْر) إلى ياء المتكلم، وهي من إضافة المصدر إلى فاعله، ونصب الأئمة مفعولا به للمصدر، وحديث ذلك أن الأزهري ذكر أنه قد دعاه إلى جمع ما في كتابه من لغات العرب وألفاظها خلالٌ ثلاثٌ، منها تقييد نكتٍ حفظها ووعيها عن أفواه العرب، ومنها النصيحة الواجبة على أهل العلم لجماعة المسلمين في إفادتهم ما لعلَّهم يحتاجون إليه، والخلة الثالثة هي التي أكثر القصدُ – كما قال - أنّه قَرَأَ "كُتُبًا تَصَدَّى مؤلفوها لتَحْصِيلِ لُغَاتِ العَرَبِ فِيها، مثلَ كتابِ (العَيْنِ) المَنْسُوبِ إِلَى الخَلِيل، ثمَّ كُتُبَ مَنِ احتذى حَذْوَهُ فِي عصرِنا هذا. وَقد أَخَلَّ بها مَا أَنا ذاكرُهُ مِنْ دَخَلِها وعُوَارِها بِعَقِبِ ذِكْرِي الأئمَّةَ المتقنينَ وعلماءَ اللُّغَةِ المأمونينَ على مَا دَوَّنوهُ مِنَ الكُتُبِ، وأفادوا وحصَّلوا مِنَ اللُّغَات الصَّحِيحَة الَّتِي روَوها عَن العَرَب، واستخرجوها مِنْ دواوينِ الشُّعَرَاءِ المعروفين وحفظوها عَن فُصحاءِ الأَعْرَاب".
لذا فلا يستقيم النص كما أثبته المحقق رحمه الله (ذكرى الأئمةِ)، وبخاصّة أن الأزهريّ أتبع هذا الجزءَ من المقدمة بابًا عن ذكر الأئمة الذين اعتمد عليهم فيما جمع في كتابه في أربع طبقات، ثم قال: "وإذْ فرغنا من ذكر الأثبات المتقنين، والثقات المبرِّزين من اللغويين، وتسميتهم طبقةً طبقة، إعلاماً لمن غَبِيَ عليه مكانُهم من المعرفة، كي يعتمدوهم فيما يجدون لهم من المؤلفات المرويَّة عنهم، فلنذكر بعقب ذكرهم أقواماً اتَّسموا بسمة المعرفة وعلم اللغة، وألَّفوا كتباً أودعوها الصحيح والسَّقيم، وحَشَوْها بالمُزالِ المُفْسَدِ، والمصَّحَّف المغيَّر،ِ الذي لا يتميّزُ ما يصحّ منه إلاّ عند النِّقَاب [في الحاشية: النِّقابُ بكسر النون: العَلاَّمة البحّاثة الفطن] المبرِّز، والعالم الفَطِن، لنحذِّر الأغمارَ اعتمادَ ما دَوَّنوا، والاستنامةَ إلى ما أَلَّفوا". 1/ 28
تهذيب اللغة لأبي منصور محمد بن أحمد الأزهري (288 - 370)، تحقيق عبد السلام هارون، ومراجعة محمد علي النجار، الدار المصرية للتأليف والترجمة، سلسلة تراثنا.

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:53 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc. Trans by