مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > ركن الفتاوى اللغوية > أنت تسأل والمجمع يجيب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
قمر سعيد
عضو فعال

قمر سعيد غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 10345
تاريخ التسجيل : Mar 2020
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 137
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
افتراضي الفتوى (3036) : تعدية الفعل بنفسه وباللام

كُتب : [ 08-19-2021 - 08:41 AM ]


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
دامت بركاتكم أيها الأفاضل.
جاء في سنن أبي داود في قصة كعب بن عجرة أن النبي -عليه الصلاة والسلام- قال له: أو أطعم ثلاثة آصع من تمر على ستة مساكين، وفي رواية أخرى: أو أطعم ثلاثة آصع من تمر لستة مساكين.
المشكلة في الروايتين أن فعل (أطعم) تعدى بـ(على) واللام، ومعلوم أنه يتعدى بنفسه. فظهر أن (أطعم) تضمن معنى الفعل الآخر في الروايتين. ولكن أكثر ما يشوش ذهني هو تعيين ذاك الفعل المتضمن معناه؛ إذ لو قلنا: إنه تضمن معنى (تصدّق)، لم يصلح؛ لأن (تصدق) يتعدى بالباء و(على)، -نقول: تصدق بكذا على فلان- ولا نجد في الروايتين الباء- وعلاوة على ذلك تعدى (أطعم) إلى المفعول الثاني باللام (أي لستة مساكين).
السؤال: فكيف نحلّ مشكلة هذا الحديث؟
أرجو توضيح المسألة، وبارك الله فيكم وجزاكم خيرًا.



التعديل الأخير تم بواسطة د.مصطفى يوسف ; 08-21-2021 الساعة 12:16 PM
رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
د.مصطفى يوسف
عضو نشيط
رقم العضوية : 4449
تاريخ التسجيل : Oct 2016
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 4,985
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

د.مصطفى يوسف غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 08-20-2021 - 02:05 PM ]


(لقد أحيل السؤال إلى أحد المختصين لموافاتكم بالإجابة قريبا).

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
د.مصطفى يوسف
عضو نشيط
رقم العضوية : 4449
تاريخ التسجيل : Oct 2016
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 4,985
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

د.مصطفى يوسف غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 08-21-2021 - 12:17 PM ]


الفتوى (3036) :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الفعل: "أطعم" يتعدى لمفعولين بنفسه، وقد يقتصر على أحدهما لظهور المعنى، وهو كثير، كما في قوله هنا: [أطعم ثلاثة آصع من تمر...] فحذف أحد المفعولين، وهو: مساكين.
وقد يُعَدّى إليه باللام، كما في قوله: [أطعم ثلاثة آصع من تمر لستة مساكين].
وأما قوله: [على ستة مساكين] فهذا تفصيل للمجمل، وتقديره: مقسومة على ستة...
أو: موزعةً على ستة...
وليس في النص تضمين، بل الفعل على بابه.
والله أعلم.
اللجنة المعنية بالفتوى:
المجيب:

أ.د. عبد الله الأنصاري
(عضو المجمع)
راجعه:
د.مصطفى شعبان
أستاذ مساعد اللغة العربية وآدابها بكلية اللغات-
جامعة القوميات بشمال غربي الصين
رئيس اللجنة:
أ.د. عبد العزيز بن علي الحربي
(رئيس المجمع)


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:00 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc. Trans by