( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > الأخبار > أخبار ومناسبات لغوية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
مصطفى شعبان
عضو نشيط

مصطفى شعبان غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 3451
تاريخ التسجيل : Feb 2016
مكان الإقامة : الصين
عدد المشاركات : 9,640
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال : إرسال رسالة عبر Skype إلى مصطفى شعبان
افتراضي الرواية والتاريخ.. كتاب لـ صبحى حديدى يرصد وقائع إشكالية أزمة الأرشيف والأدب

كُتب : [ 06-20-2019 - 06:59 AM ]


الرواية والتاريخ.. كتاب لـ صبحى حديدى يرصد وقائع إشكالية أزمة الأرشيف والأدب
بلال رمضان
[IMG]
[/IMG]



صدر عن دار الأهلية للنشر، فى عمان، كتاب "الرواية والتاريخ: وقائع الأرشيف ومجازات السرد"؛ للناقد والمترجم السورى صبحى حديدى، وقام بتصميم الغلاف الشاعر والتشكيلي الفلسطيني زهير أبو شايب.

واقتبس صبحى حديدى فى تعليق له على صدور كتاب "الرواية والتاريخ: وقائع الأرشيف ومجازات السرد" ما قاله توماس كارليل: "بينما لا نقوم بشيء آخر سوى إحداث التاريخ، فإننا في الآن ذاته لا نقول الكثير بمعزل عن رواية التاريخ".

وتتمحور فصول كتاب "الرواية والتاريخ: وقائع الأرشيف ومجازات السرد" حول سؤال مركزى: هل توجد إشكالية تنازعية بين التاريخ والأدب، وهل فى وسع وقائع الأرشيف أن تضارب أو تتضارب مع فنون السرد ومجازته؟ ثم من باب أولى: هل توجد رابطة أو سلسلة روابط بين النص الروائى والنص التاريخى؟.


مع منجزات أمثال جورج لوكاش، ووالتر بنيامين، ورايموند وليامز فى تعميق صلة الرواية بالتاريخ، وإشغال المدرسة التاريخانية الجديدة فى نقد مرجعية أية حقيقة فى أى تاريخ كونى، بات متاحا أمام النظرية النقدية المعاصرة أن تعيد تثمين سرديات الشعوب التى طردت من فردوس الحقيقة الكونية بوصفها "شعوبا بلا تاريخ" على حد تعبير هيجل، وأن ترى الحكايات الكبرى، التى أخرست فى الماضى، وهى تنهض من الرماد وتجثم كالكابوس على حاضر الأحياء.

وفى كتاب "الرواية والتاريخ: وقائع الأرشيف ومجازات السرد" يقدم صبحى حديدى قراءات فى أعمال سليم بركات، آسيا جبار، أهداف سويف، هدى بركات، إلياس خورى، محمد خضير، سعيد الكفراوى، نجوى بركات، صلاح الوديع، جميس جويس، ياسونارى، كاواباتا، ياشار كمال، أمبرتو إيكو، طارق على، ف. س. نايبول، وإيمرى كيرتش.
المصدر

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:56 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by