( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > القسم العام > البحوث و المقالات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
شمس
مشرف

شمس غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 2246
تاريخ التسجيل : Dec 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 5,344
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
افتراضي إستراتيجية kwl وتوظيفها في تعليم العربية

كُتب : [ 11-07-2019 - 04:47 PM ]


إستراتيجية KWL وتوظيفها في تعليم العربية








د. خالد حسين أبو عمشة





(KWL) هي إحدى استراتجيات التفكير فوق المعرفي أو ما وراء المعرفة التي جاء بها Dona Ogle عام 1986 ضمن برنامج فنون اللغة في الكلية الوطنية للتعليم في الولايات المتحدة الأمريكية، وهي تتكون من ثلاثة أسئلة أساسية، هي: ماذا أعرف؟ وماذا أريد أن أتعلّم؟ وماذا تعلمتُ؟ وهي تقوم على مبدأ أساسي ومهم وهو المعرفة السابقة للمتعلمين أو الدارسين، الأمر الذي يساعد على توليد معرفة جديدة. وهي تتكون من ثلاث مراحل بحسب الحروف المكونة لها كما يلي:




أي أنها تقوم على ثلاثة أعمدة:

ما الذي يعرفه الدارس عن هذا الموضوع؟
ما الذي يريد أن يعلمه المدرس أو يتعلمه الدارس عن هذا الموضوع؟
ما الذي علّمه المدرس للدارس أو ما الذي تعلمه المتعلم من هذا الموضوع؟




ومن تعريفاتها بحسب (Ogle and Blachowicz, 2008) أنها نشاط يحث فيه المعلم الدارسين النشطين على المشاركة في قراءة النصوص أو مناقشة الموضوع عبر استخلاص المعرفة السابقة التي يمتلكها الطلاب وتساؤلاتهم من أجل مساعدة أنفسهم وأصدقائهم في خلق بيئة تعليمية تشاركية. أما Stahl فيذكر أن استراتيجية K.W.L هي عملية يقوم خلالها المعلم بمناقشة حول موضوع نصي ويستخدم مخططًا أو ورقة عمل لتسجيل بيانات الطلاب حول ما يعرفونه (K) ، ويرغبون في تعلمه (W) ، وبعد القراءة، أي ما تعلموه (L). وتعرفها (Mo’minah, 2013) باستراتيجية قراءة تعليمية تقوم على الفهم ويمكن استخدامها لمساعدة المعلمين في زيادة فاعلية الطلاب ومشاركتهم في الموضوع ، وتتكون من خريطة ذات ثلاثة أعمدة ليتم رسمها على متن السبورة. يمثل العمود الأول ما يعرفه الطالب من الموضوع من خلال تذكيره بما يعرف، والثاني يمثل ما يريد الطالب معرفته من النص، ويمثل الثالث ما تعلمه الطالب بعد قراءة النص عن طريق تحديد ما قام به من تعلم في أثناء القراءة.
ويتضح من هذه التعريفات أن المتعلم هو محور العملية التعليمية وفق هذه الاستراتيجية التي تنتمي إلى استراتيجيات ما وراء المعرفة أو فوق المعرفية. ويمكن استخدام مخططات هذه الاستراتيجية في التعليم الثنائي والجماعي، وهي تصلح في تدريس كل المواد الدراسية بدون استثناء. ويتضح مما سبق أن هذه الاستراتيجية تعمل على تنشيط المعرفة السابقة وتفعيلها، وربطها ببنى التعلم الجديدة.
ومن مسميات هذه الاستراتيجية باللغة العربية: المخطط المفاهيمي، والمنظور المفاهيمي، والتنظيم المعرفي، وجدول المعرفة، وتنشيط المعرفة، والمخطط العقلي، وخرائط المعرفة، وجدول التعلم الذاتي. وغيرها.
ومن زاوية تطبيقية هي استراتيجية قراءة تعليمية تستخدم لتوجيه الطلاب من خلال النص القرائي أو الاستماعي وإن كان يمكن استخدامها في سياقات أخرة كتطوير مهارة المحادثة أو تقديم القواعد، وذلك بأن تبدأ محاورة الطلاب من خلال العصف الذهني حول كل شيء يعرفونه أو يمكن أن يعرفوه حول موضوع الدرس. ويتم تسجيل هذه المعلومات في العمود K من مخطط K-W-L. ثم يقوم الطلاب بإنشاء قائمة من الأسئلة حول ما يريدون معرفته حول الموضوع، ويتم تدوين هذه الأسئلة في العمود W من المخطط في أثناء القراءة أو بعدها، ومن ثم يجيب الطلاب عن الأسئلة الموجودة في العمود W، ويتم تسجيل هذه المعلومات الجديدة (ما تم تعلمه) التي تعلموها في العمود L من مخطط K-W-L.

ومن مميزات هذه الاستراتيجية وفوائدها

استنباط المعرفة السابقة للطلبة حول الموضوع.
وضع هدف محدد من الدرس.
تعزيز التعلم النشط.
تشجيع النجاح الأكاديمي.
تعظيم التعلّم.
تأكيد العمل الجماعي.
مساعدة الطلاب على أن يصبحوا قراء أفضل.
زيادة الاحتفاظ بمواد القراءة.
تحسين قدرة الطلاب على القيام بالربط بين المعلومات المختلفة.-
توفير فرصة للطلاب لتوسيع الأفكار خارج النص.
مساعدة المتعلمين على تحديد ما يودون معرفته حول الموضوع الذي يعطيهم الدافعية الذاتي لقراءة وتصحيح الأسئلة الخاصة بهم.
المراقبة الذاتية للفهم.
مساعدة الطلاب على الحفاظ على اهتمامهم عندما يفكرون في ما يريدون معرفته وما تعلموه. وهي تساعد الطلاب على بناء معنى مما قرأوه ويساعدهم على فحص تقدمهم نحو أهدافهم.

أما عن فوائد هذه الاستراتيجية بالنسبة للمعلمين:

تمكن المعلم من تقييم معرفة الطلاب واهتماماتهم الأساسية قبل بداية الدرس.
تساعد المعلمين في تقييم المحتوى الذي تم تعليمه.
توفر فرصة للمعلمين لتقييم ما إذا كانت المعلومات السابقة دقيقة أم لا. فبمجرد أن يعرف المعلمون ما يعرفه الطلاب وما الذي لا يعرفونه عن الموضوع، يمكنهم تطوير درس فعال للقراءة القادمة.
مساعدة الطلاب على تطوير أغراضهم الخاصة لقراءة النص.
زيادة جودة وكمية التفاعلات بين الطلاب والمعلم حول الموضوع.
تساعد المعلمين في تنشيط الطلاب ذوي المعرفة السابقة الضعيفة لكي يكونوا أكثر تفاعلا.
تشجع محاكمة النص وتفعيل القراءة النشطة.

دور المعلم ودور المتعلم في ضوء هذه الاستراتيجية:

لكل استراتيجية من استراتيجيات التدريس دور للمعلم وآخر للمتعلم، فتارة يميل التدريس وفق مذهب التدريس المستند إلى المعلم، بحيث يكون محوره وأساسه، وتارة يميل إلى التعليم إلة فلسفة التدريس المتمحور حول المتعلم. ومن أدوار المعلم بالاستناد إلى هذه الاستراتيجية:
التخطيط العام للدرس في ضوء هذه الاستراتيجية من بدايته إلى نهايته.
إعداد مخطط KWL ورقياً أو إلكترونياً أو رسمه على السبورة.
إعداد مجموعة من الأسئلة التي تهدف إلى كشف المعارف السابقة (الأرضية) وأخرى (للسقف) لسبر الموضوع بلوغاً إلى أعلاه بلغة آكتفل.
إجراء أي تعديلات طارئة في ضوء تطورات الفصل الدراسي.
الوعي بأن دور المعلم هو كمايسترو الموسيقا ومدرب الرياضة يقتصر على التوجيه والإرشاد والتيسير والتسهيل، وليس الشرح والتفسير والتلقين والمحاضرة.
توزيع المهام على الطلبة بطرائق مختلفة تحقق الإمتاع والإبداع من عمل ثنائي وتعاوني وحلقات نقاش وغيرها.
مراقبة إنتاج الطلبة وتطور لغتهم وتقييمها وتقويمها بأساليب إبداعية مختلفة.

أمّا أدوار المتعلم، فتتمثل في:

الاستعداد القبلي للدرس في ضوء توجيها المعلم.
متابعة تعليمات المعلم والمشاركة الفاعلة في المهام المكلف بها.
ممارسة دور الطالب الساعي إلى اكتساب معرفة جديدة.
التفكير خارج الصندوق موظفاً مهارات التفكير المعرفية وفوق المعرفية تطبيقاً لمتطلبات استراتيجية
المشاركة الفعالة في المجموعات التي يشكلها المعلم تنفيذا لإجراءات الدّرس.
طرح التساؤلات حول أي مسألة أو قضية يشعر بأنها مستغلقة عليه وتحتاج إلى توضيح.
القيام بمراقبة ذاتية على أدائه اللغوي، ومحاولة تصحيح الذات في حال الوقوع في أخطاء.
التمميز بين ما كان يعرفه وما تعلمه في نهاية الدّرس.

كيف يمكن الاستفادة من هذه الاسراتيجية في فصول تعليم العربية للناطقين بغيرها؟

يجب على المعلم إنشاء مخطط K-W-L وتوزيعه على الدارسين على النحو الآتي:





ثم الطلب من الدارسين تدوين ما يعرفونه عن الموضوع في العمود K من مخططاتهم. ثم يسألهم ماذا يودون أن يعرفوا عنه، وتدوينها في العمود w، وفي نهاية الدرس يسألهم ماذا تعلموا من جديد وتدوينها في العمود L.

نموذج محلول تطبيقاً على هذه الاستراتيجية




يبدأ الطلاب من خلال العصف الذهني لكل ما يعرفونه حول موضوع المذكر والمؤنث، الذي تم تسجيله تحت عمود K. ثم يقوم الطلاب بإنشاء قائمة من الأسئلة أو المخاوف حول ما يريدون معرفته حول الموضوع، الذي يتم تسجيله تحت العمود W. وفي أثناء أو بعد القراءة أو المناقشة أو التعليمات أو الدرس يجيب الطلاب على الأسئلة الموجودة في العمود W. ليصار إلى تسجيل هذه المعلومات الجديدة التي يتعلمونها في العمود L.


انظر لمزيد من المعلومات حول هذه الاستراتيجية:

Blachowicz, C. & Ogle, D. (2008). Reading Comprehension: Strategies for Independent Learners . Second Edition. New York, NY: The Guilford Press.
Youniss, Mo’minah (2013). The Effectiveness of Using (K.W.L) Strategy on Developing Reading Comprehension Skills for the Eighth Graders in Khanyounis Governorate Schools. A Thesis Submitted to the Department of Curricula & Teaching Methods in Partial Fulfillment of the Requirements for the Degree of Master of Education. Al-Azhar University – Gaza.




المصدر


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:44 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by