( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > القسم العام > مشاركات مفتوحة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية إدارة المجمع
 
إدارة المجمع
مشرف عام

إدارة المجمع غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 21
تاريخ التسجيل : Feb 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2,842
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
افتراضي "السياسة اللغوية في البلاد العربية"

كُتب : [ 10-08-2013 - 12:50 PM ]


بسم الله الرحمن الرحيم

عن كتاب "السياسة اللغوية في البلاد العربية"
بحثًا عن بيئة طبيعية، عادلة، ديمقراطية، وناجعة
للعلامة: أ.د. عبد القادر الفاسي الفهري
صادر عن دار الكتاب الجديدة المتحدة: ط1 أيلول/سبتمبر 2013
في ظروف غير عادية تعرفها الأمة العربية ولغتُها العربية، يظهر كتاب "السياسة اللغوية في البلاد العربية" للعلامة المعروف رائد الفكر اللساني العربي عبد القادر الفاسي الفهري. ولقد كان التوقيت لظهور مثل هذا الكتاب من المناسبة بمكان ما يضاف بالفعل إلى رصيد الفاسي الفهري المعرفي والبحثي المتسم دائمًا بالجدة والمواكبة والمواقتة، واستشراف ما تتطلبه المراحل المقبلة التي تنتظر اللغةَ العربية في ظل الغليان الذي تشهده الرقعة الجغرافية التي تمتد عليها هذه اللغة، فهذا الكتاب نتاج مجموعة من العوامل السياسية والجيوسياسية والديموغرافية التي أوجبت ظهور أعمال قيّمة ترصد كل هذه التحولات من مشاهد مختلفة ومتنوعة.

ومن الواضح للقارئ الذي أتم قراءة هذا الكتاب المعنون بـ" السياسة اللغوية في البلاد العربية" ألا سياسةَ لغوية عربية، ولا تخطيط مسبَق موحّد صبّ، أو قد يصب في اتجاه تعميق الوعي بضرورة الحفاظ على اللغة العربية وتطويرها لتحقيق أهداف استراتيجية سياسية أو اقتصادية أو تعليمية، فسياستنا لا تدين إلى اللغة العربية بشيء ولا اقتصادنا له علاقة بها، ولا خطط التربية والتعليم. فاللغة بالمفهوم العربي مكون خارجي بالنسبة إلى السياسة والاقتصاد، والسياسات التي تعاقبت على كل شيء لا تتوقع أبدًا أن يكون لأي لغة صلة بالسياسة أو الاقتصاد.
وفي الوقت الذي تتجلى بعض ملامح السياسة اللغوية العربية المخطط لها لا يكون هذا التجلي بالمفهوم الإيجابي، وإنما يكون على حساب اللغة الأصلية، كما في النموذج المغاربي، الذي يتبع سياسة لغوية غير عادلة على حساب اللغة العربية.
هذا الكتاب العميق يناقش واقعًا معقدًا ومشكلةً معقدة في ظروف أيضًا معقدة، ويتوقف بالتحليل العميق عند قضايا مركّبة، ربطها الباحث بالتحديات التي تواجهها اللغة العربية بوصف هذه الأخيرة جزءًا من مشاكل السياسة العربية والاقتصاد العربي. وقد جاء الكتاب بتقديم وستة فصول كبيرة تضمن كل فصل موضوعات مثيرة للغاية نظرًا لخصوصية هذه الموضوعات وحساسيتها من الناحية السياسية على وجه الخصوص. ولعل هذه القضايا قد لامست أفكار الكثيرين إلا أنها لم تطرح بهذه الكيفية ولا بهذه القوة التي تستند على معطيات واقعية ودراسات مقارنة متقدمة.

يتناول الفصل الأول تحت عنوان: أوضاع اللغة العربية وتحدياتها، عددًا من الإشكالات منها: قضية الازدواجية، والهوية والتماسك والتنوع، وعلاقة اللغة بالهوية. ويناقش مشكل العاميات في الوطن العربي الذي ارتبط بالجذور الكولونيالية التي ركزت على دعم وتشجيع العاميات. ويتطرق الفصل الأول من الكتاب أيضًا إلى موضوع الثنائية والتعددية، وتعريب التعليم العالي وفوائده، وقضايا المصطلح، والعولمة اللغوية وسائطها وموقع اللغة العربية منها. كما يجسد علاقة العولمة باللغة الإنجليزية ووسائطها وعن النظام اللغوي العالمي وموقع الكوكبة اللغوية العربية الجيوستراتيجي. ويختتم هذا الفصل بنقاش جوهري حول وضع اللغة العربية الحالي والتهديدات المحدقة بها.

وجاء الفصل الثاني تحت عنوان: البيئة السياسية وصنع القرار اللغوي الديمقراطي، يستعرض فيه الأنماط السياسية والنظرية والمعيارية، ويدخل فيها عناصر أساسية في تكوين البيئة السياسية مثل: الجماعانية، والديمقراطية التداولية والنظرية النقدية، والمساواتية الليبرالية، ويعرض تحت مفهوم "النسوانية" لبعض القضايا التي حولت اللغة إلى فعلٍ ذكوري يستأثر بالفعل اللغوي ويتفرد به. ونجد في هذا الفصل أيضًا تعمقًا في مشكل الديمقراطية ونظام الحكم الأمثل، وهل هي أي الدمقراطية النظام الأمثل؟ وتحدث عن واقع الديمقراطية العصرية بين المثالية والتمثيلية، وعن الأنظمة والأساليب وأنه لا مفر من سياسة لغوية ديمقراطية. وفي هذا الفصل يشهد القارئ موضوعات أخرى ومناقشات على قدر كبير من الأهمية تتعلق بلغة الهوية واللغة الأم، وبضعف القرار السياسي، ويعرض لمكانة اللغوي العربي وما يحيط به من مخاطر تغييب التخطيط اللغوي. كما يناقش هذا الفصل موضوع اللغة الفصيحة في بيئة التنافس والعداء والحروب اللغوية. ويقدم الباحث على كل ما تقدم نموذجًا لهذه السياسيات اللغوية، وهو نموذج السياسية اللغوية المغربية، ومن خلالها يثير مشكل الإعلام وضرورة التحرر من لغة الأجنبي، ويتحدث بشفافية عن أكاديمية محمد السادس للغة العربية تلك المؤسسة المغيبَّة من وجهة نظره. وعل صلة بموضوع الإعلام يعرض هذا الفصل للغة لإشهار والإعلان وعلاقتهما بالمكر اللغوي.
وفي الفصل الثالث من هذا الكتاب الزاخر بهموم اللغة العربية ومشاكلها نواجه موضوعًا كبيرا يتصل: بالعدالة اللغوية- البيئة ووسائلها، وهو موضوع كبير يناقش تحته الباحث جملة من قضايا الاجتماع اللغوي يتعلق بعضها بأساسيات العدالة اللغوية وآلياتها، وبالترابية اللغوية، وببقاء اللغة بإرادة المتكلمين، كما يتحدث عن العدالة اللغوية وتسخيرها في خدمة اللغة العربية. ومن خلال هذه القضايا يجسد الباحث موضوع العربية المتعددة التي تظهر في صورة هجين ممزوج بلغتين: ظاهرة العربية الفرنسية في المغرب العربي (العرنسيّة) وظاهرة العربية الإنجليزية في المشرق العربي (العربيزية). ويفتح الباحث في ختام هذا الفصل السجل اللغوي والعدالة ويبرز من خلاله الفعالية اللغوية ومعيار الحد الأدنى.

ويأتي الفصل الرابع المعنون بـ "الثقافة والحضارة واللغة" مناقشًا لقضايا عريضة محورُها اللغة العربية وثقافة النهضة والمعرفة، ويتحدث فيه عن المراحل الحضارية والمحطات الكبرى التي مرت بها حضارتنا اللغوية وأبرزها الفترة الذهبية التي تجسدت ببناء بيت الحكمة، وما لحق هذه المرحلة من انحطاط. ويصل بعد هذا إلى واقع العرب والعربية اليوم مستشهدًا بمكانتها الكبيرة الماضية ومركزيتها في الصراع الحالي، مستشهدًا بذلك على أن العرب والعربية هم محور ومرتكز أساسي من خلال تواجدهم المستمر في قلب التفاعل بين الحضارات.

ويختص الفصل الخامس من هذا الكتاب بتجسيد قضايا اقتصادية تحت عنوان: "اقتصاديات اللغة" يقدم فيه مفاهيم وتحاليل وحفريات أولى، ويناقش فيه أهمية التحليل الاقتصادي للنمو الدينامي للغات، وأهمية التخطيط اللغوي والتحليل الاقتصادي للسياسة اللغوية، وتبرز في هذا الفصل أيضًا تحاليل هامة عن علاقة الاقتصاد بالتعدد اللغوي. ويتجسد من هذا النقاش أسئلة قوية من نوع: هل لغة العولمة لغة أم لغات؟ ومن خلالها يستعرض الباحث أفكارًا تتعلق بتوسيع لغات العمل في الاتحاد الأوروبي تلافيًا للحرمان والتجريد اللغوي، وأفكارًا أخرى تتعلق بإتاحة تعددية لغوية بكل اللغات بما فيها لغات الأقليات. ويختتم هذا الفصل بموضوع اقتصاد وتقييم السياسة اللغوية، وبموضوع السوق واللغة.

ويتمحور الفصل السادس والأخير من الكتاب حول سبل تخطيط واستنهاض لغوي ثقافي جديد، وحول التخطيط والتدبير المستقبلي للغة العربية، كما يجسد موضوعًا مهمًّا يتصل بـ: التطور السياسي والسيادي والتموقع الحضاري واللغوي، وبتقييم السياسات اللغوية. وفي نهاية هذا الفصل يجسد الباحث أهمية إعداد نظام اللغة والمواد والأدوات المتعلقة بالبحث اللساني، وأهمية الانتقال والمحافظة على اللسان العربي عبر الأجيال.
ويغلق الباحث كتابه القيم بلائحة مراجع غنية جدًا تصل إلى الخمسمئة مرجع متنوع بين مراجع عربية وإنجليزية وفرنسية، وبمسرد كبير للمفاهيم والمصطلحات التي وردت في كتابه. إن هذا الكتاب نوعيٌ في موضوعه، وفي توقيت صدوره، ونوعيٌ في غنى أفكاره المستلهمة من واقع العربية، ومن تاريخ البحث اللساني العربي المعاصر الذي أسس له صاحب هذا الكتاب؛ إذ لا يزال البحث اللساني اليوم في كافة مكوناته قائمًا على الخطط التي بناها عبد القادر الفاسي الفهري قبل وإبان وبعد توليه لإدارة معهد الدراسات والأبحاث للتعريب، وبالتعاون مع طلابه ومع أعضاء جمعية اللسانيات بالمغرب، ويعد هذا الكتاب استثمارًا واضحًا لجهود وأفكار وطروحات سابقة، كان بعضها بمثابة عناوين وتساؤلات لندوات ومؤتمرات محلية ودولية، تمخض عنها كتاب "السياسة اللغوية في البلاد العرية"، وأبسط ما يمكن أن يوصف به هذا الكتاب بأنه "مدونة" لكل الأفكار والإشكالات والصعوبات التي يجب التعامل معها مستقبلًا في معالجة وضع اللغة العربية وتطويرها وتخطيطها.

بقلم: حسين بن علي الزراعي
أستاذ اللسانيات المشارك
بجامعتي صنعاء والملك خالد
8/10/2013


التعديل الأخير تم بواسطة مصطفى شعبان ; 03-24-2016 الساعة 04:45 PM السبب: تصحيح وترقيم
رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
أبو الفتح
عضو جديد
رقم العضوية : 835
تاريخ التسجيل : Sep 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

أبو الفتح غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 10-11-2013 - 01:33 PM ]


شكر الله لكم ، ونفع بكم .


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
أسامة يعقوبي
عضو جديد
رقم العضوية : 3269
تاريخ التسجيل : Dec 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 22
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

أسامة يعقوبي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 05-05-2017 - 12:10 AM ]


يبدو أن لفظ العرنسية للدلالة على اللهجة المغربية مبالغ فيه فاللهجة المغربية لم تختلط إلا بكلمات معدودة على رؤوس الأصابع
المدن الكبرى أو العواصم في المغرب المتأثرة بالهيمنة الفرونكفونية في المغرب و الجزائر تكثر عندهم هذه ظاهرة خلط المغربية بالفرنسية و يظنون بذلم أنهم في قمة التحضر و الرفاه أما في المدن المتوسطة و البوادي و باقي مناطق المغرب فليس بها المشكل أبدا فهم يتكلمون بالعربية و الأمازيغية النقيتين من الشوائب الفرنسية.


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 4 )
عبدالله بنعلي
عضو نشيط
رقم العضوية : 1630
تاريخ التسجيل : Apr 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 5,833
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

عبدالله بنعلي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 05-05-2017 - 09:43 AM ]


حسين علي الزراعي

حسين علي الزراعي
خبير لغوي

من موقع مجمع الدوحة التاريخيّ للغة العربية






Hussain.Alzeraee@dohainstitute.org
حسين بن علي الزراعي، يحمل شهادة الدكتوراه من جامعة محمد الخامس بالرباط، 2003، ودرجة أستاذ في اللسانيات الحديثة من جامعة صنعاء، الجمهورية اليمنية، 2014. أستاذ التعليم العالي، عمل باحثاً ومحاضراً في جامعة صنعاء كلية الآداب ورئيسا لقسم اللغة العربية وآدابها 2009 جامعة صنعاء، وفي جامعة الملك خالد بالسعودية وله أكثر من 20 بحثاً وكتاباً في مجالات لسانية مختلفة، التركيب والدلالة والمعجم والصرف والتداوليات وغيرها، نُشر أكثرها في مجلاّت محكّمة بالمغرب وسوريا واليمن والسعودية والجزائر، أشرف وناقش العديد من أطروحات الماجستير والدكتوراه، وصاحب نظرية المعجم النسقي المحوسب. التحق بمؤسسة معجم الدوحة التاريخي، بالدوحة بتاريخ 1/9/2014.​


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:51 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by