( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > ركن المجمعيين ( أعضاء المجمع ) > مشاركات وتحقيقات لغوية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
صالح بن إبراهيم العوض
عضو المجمع

صالح بن إبراهيم العوض غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 275
تاريخ التسجيل : Oct 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 109
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
افتراضي "طنَّب" و"بوري"

كُتب : [ 05-18-2013 - 08:26 PM ]



صالح بن إبراهيم العوض

"طنب"
"بوري"

كلمتان تكادان تتلازمان سياقاً وتختلفان دلالة. وتلازمهما لاطِّلاب إحداهما الأخرى فالأولى صوت والأخرى أداة تحدث هذا الصوت.
وسأتناول كل واحدة منهما مستقلة عن الأخرى ثم أورد تلازمهما السياقي في لهجتنا المعاصرة.
"طنب" ثلاثي مستعمل في لهجة العامة اليوم بتشديد النون دلالة على صوت الطنين الذي يصدر من شخص أو من آلة؛ فكثيراً ما يقولون: صوته له "طِنِيب" أو "يطنِّب" وهي شائعة إلى حد التجذر والاستكانة والاطمئنان إلى عمقها الدلالي في هذا المؤدى. و تنتشر في أواسط الجزيرة العربية وشرقها وشمالها تقريباً؛ وربما في غيرها مما لم أقف عليه، فيقولون لبعض الآلات الحديثة التي صنعت لإصدار أصوات مفردة غير ملحونة "طِنِّيبِة" في بيئة و"طنَّابة" في بيئات أخر، وهي الزمَّارة المحورة من المزمار، وكسر الباء لهجة إقليمية تمثل منطقة القصيم وبعض مناطق الشمال كحائل وما صاقبها، وإلا فالأصل في أغلب الأقاليم الأخرى فتحها، وهي من لعب الأطفال وغالباً تكون أحادية الصوت وكانت في طفولة جيلنا تكثر مع هدايا الحجاج أي قبل ما يزيد على خمسين عاماً وتكاد تندثر اليوم لاختلاف وسائل الترفيه العصرية.
وجذر الكلمة ذو دلالات أخرى لا يعنينا منها إلا ما نحن في صدده وهو إصدار الصوت من إنسان أو آلة أو أداة.
وورود نقل عن الهجري في بعض المعاجم القديمة يشير إلى أن "طنَّب" هي لصوت الذئب؛ مؤشر إيجابي على أن العوام يتكئون على أصول سليمة في بعض اصطلاحاتهم اللغوية، فقد أورد ابن سيده نصاً يقول فيه:"وطنَّب الذئب: عوى، عن الهجري، قال واستعاره الشاعر للسَّقْب فقال:
وطنَّب السقْبُ كما يعوي الذِّئِبْ
أقول:والسقب ولد الناقة. والراجز هنا ناقَل بين حركتي الذئب؛ فكسر الهمز الذي حقه السكون، وسكن الباء لحركة الروي. ونقل النص بعض المتأخرين من أصحاب المعاجم ولكن باقتضاب شديد.
وقد تناولها بعض الباحثين المحدثين في دراساتهم اللغوية مثل العبودي في بعض مؤلفاته فأسهب فيها بما يكفي حيث قال في معجم الأصول االفصيحة للألفاظ الدارجة ما نصه: "الطنابة: الزمارة التي يلعب بها الصبيان. طنب الطفل بالزمارة فطَنَبت. وطنَّب صياح الطفل: ارتفع صوته به واتصل.
وطنَّب رغاء البعير رغا رغاء متصلاً بصوت مرتفع. وتوسع في تفصيلات قد تند عن مبتغانا هنا وكررها في معجم كلمات قضت.
وقد يكفينا هذا ليكون دليلاً منهجياً على صحة الاستخدام لهذه الكلمة، فبناء الكلمات وتأصيلها إنما كان من تتبع الكلمات التي أثرت عن العرب الفصحاء الأصلاء ومنها جاء التقعيد اللغوي.
والارتباط بين كلمة "طنب" وكلمة "البوري"يكاد يكون ارتباطاً تلازمياً يقتضي ذكر إحداهما ذكر الأخرى؛ وهو ما أطلق عليه بعض الباحثين المعاصرين – الدكتور محمد بن نافع المضياني في بحث نشره في مجلة الدراسات اللغوية - مسمى المصاحبة اللفظية إن صح أن نضيف هذا المنحى إليها. فالتطنيب هو لهذه الآلات وفي الوقت الذي بدأت فيه بالانحسار بدا ملازماً لـ"بوري" السيارة "horn"وهو النفير أو المنبه الذي يَصُوْت ليحذر المارة قبل أساليب التنظيم المرورية الحديثة فيقولون "يطنِّب بوري" بدلاً من يعلق المنبه أو النفير.
و"البوري": لفظ فارسي معرب قيل الطريق وقيل الحصير المنسوج كما تذكر كثير من المصادر اللغوية.
ومن خلال البحث لم أجد مستنداً دقيقاً أتكئ عليه في إرجاع هذه الكلمة إلى دلالة واضحة ترتبط بما وضعت له اليوم. إلا أني أجد أن الكلمتين:"طِنْب" و "بوري" سلختا من الآلة الموسيقية القديمة الـ"طنبور" وهو بالضم كعصفور ويقال فيه الطنبار أيضاً من آلات الطرب ذو عنق طويل وستة أوتار من نحاس وهو من كلمة فارسية معربة مركبة من كلمتين "دنبة" و" بره" تشبيهاً له بإلية الحمل.
ومعالج هذه الآلة يسمى الـ"طنبوري" فجعلوها كلمتين "طنب" و"بوري" ومن هنا جاءت كلمة بوري.
وأفاد الأستاذ نواف البيضاني أن "بوري" من الدخيل التركي في اللهجة الحجازية وأصلها بورو Boru وتعني بوق.
والله أعلم.

صالح بن إبراهيم العوض.
الرس في 1434/7/8هـ.


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
عمار
عضو جديد
رقم العضوية : 455
تاريخ التسجيل : Mar 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 16
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

عمار غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 05-29-2013 - 02:29 PM ]


مقالة رائعة وموفقة سعادة الأستاذ صالح بن إبراهيم العوض ، شكراً لك


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
الدرسوني
عضو جديد
الصورة الرمزية الدرسوني
رقم العضوية : 323
تاريخ التسجيل : Dec 2012
مكان الإقامة : الرياض
عدد المشاركات : 71
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

الدرسوني غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 02-14-2015 - 11:57 AM ]


والبوري في الاكدية ولسان بلاد الرافدين بمعنى انبوب . والبوري نبات انبوبي الشكل (اعواد القصب) يكثر في مستنقعات واهوار جنوب العراق واقرب ما يكون هذا الاسم تشبيها لهذا النبات والذي يتخذ من اعواده المزمار والذي يشبه البوق .
وبوري عند البعض من اهل العراق : صنبور المياه.
والبوري: من انواع الاسماك.


توقيع : الدرسوني

http://lahajat.blogspot.com/

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 4 )
عمار الملا
عضو جديد
رقم العضوية : 6630
تاريخ التسجيل : May 2018
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

عمار الملا غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 05-06-2018 - 10:43 PM ]


جزاكم الله خيرا


توقيع : عمار الملا

رب اغفر لي و لوالدي رب ارحمهما كما ربياني صغيرا
القرآن الكريم مكتوب بالرسم العثماني

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 5 )
طلال شداد
عضو جديد
رقم العضوية : 6870
تاريخ التسجيل : Jul 2018
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

طلال شداد غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 07-07-2018 - 01:29 PM ]


زادك الله علما اخي صالح وشكرا على هذه الفائدة.


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:13 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by