( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > الأخبار > أخبار المجمع و الأعضاء المجمعيين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية إدارة المجمع
 
إدارة المجمع
مشرف عام

إدارة المجمع غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 21
تاريخ التسجيل : Feb 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2,844
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
Post مشارَكَة نائب رئيس مجمع اللغة العربية بمكة في المؤتَمَر الدولي: تفكيك خطاب التطرف

كُتب : [ 07-12-2018 - 10:36 AM ]






شاركَ نائب رئيس المَجمع في المؤتَمَر الدولي الذي نظمته الرابطةُ المحمديةُ للعلماء بالمغرب، بشراكَة مع رابطة العالَم الإسلامي بمكة المُكرَّمَة، والهيئة العالَمية لعُلَماء المُسلمين يومي 19-20 شوال 1439 / الموافق 03-04 يوليوز 2018، بالرباط، موضوع المؤتَمَر“تفكيك خطاب التطرف”
موضوع المؤتمر خصص لـ”تفكيك شبهات المتطرفين وتفنيدها، وبيان دور العلماء والمؤسسات الدينية في مواجهة التطرف وتفكيكه، وبيان استراتيجية التحصين والوقاية من التطرف، وكذا تقويم وسائل مقاومة التطرف العقلية والعلمية والإعلامية.
وعُقدَت بموازاة المؤتمر وَرَشاتٌ علمية ناقشَت الجوانب العمَلية التي يُمكن استخلاصُها واتخاذها توصيات للتطبيق وإخراجها إلى حيز التنفيذ

وضمَّ جدولُ أعمال المؤتمر محاضراتٍ ومداخلات وجَداولَ أعمال في مجال تفكيك خطاب التطرف والإرهاب، وبيان محورية ثوابت المغرب في مكافحة آفة التحجر والانغلاق وترسيخ قيم الأمن والسلم والتعايش.

تطرقَ نائبُ رئيس المَجمع في كلمته حول تحليل خطاب التطرف إلى المُصطلحِ والألفاظِ التي تدلُّ على علله وأسبابِه، فتَقودُ إلى سوء التّصوُّر وسوء الفَهم ثمّ سوء الفعلِ. ولا شكّ أنّ أزمةَ الفَهم والتّصوّر ينتجُ عنهما خطابٌ لغويٌّ متطرّفٌ، في تسميةِ الأشياءِ وفي المحاوَراتِ والمُناظَراتِ، وفي استيعابِ الآخَر وتقبُّلِه أو رفضِه، وفي مَنهج الاستدلال بالنّصوصِ الشّرعيّةِ لتسْويغ الأفعالِ.أمّا الخطابُ المُحللُ المُفكِّكِ لظاهرَة التّطرُّف، فينطلقُ من مُقدّماتٍ ومَداخلَ لفَهم ظاهرة لتطرف والغلوّ، ومن هذه المقدماتِ والمَسائل: خطابُ التّطرُّفِ وغيابُ فقه الدّين، وغيابُ فقه الواقعِ، خطابُ التّطرُّفِ وسوءُ فَهم النّصوص الشّرعيّةِ وسوءُ تأويلِها وسوءُ تَنزيلِها؛ فهو خطابٌ جامدٌ متصلّبٌ يُعاملُ الواقعَ على أنّه جثّةٌ هامدةٌ تُحاكَم وليسَ واقعاً يُحاوَر، ثمّ خطابُ التّطرُّف في السياساتِ الدّوليّةِ التي تَدّعي مُحاربَةَ الإرهاب فتُنشئُ خطاباً ومَفاهيمَ ومُصطلحاتٍ وإعلاماً مكتوباً ومسموعاً، تنشرُه لفَرضِ فهمٍ مُوحّدٍ مَبنيّ على حِجاجٍ مَزعومٍ، وتوحيد مواقف المُخاطَبينَ من المسألَة، من خصائصِ خطابِ التطرُّفِ أيضاً تَحويلُ بَرامج الدّولَة ومؤسساتِها في التعليم والإعلام والشأن الديني والثقافَة إلى بَرامجَ لمُحاربة الإرهابِ، وإعلانِ ذلكَ خُطّةً مُستديمةً.

أمّا الخطابُ المضادُّ وهو خطابُ التّحليلِ فيُعرِّفُ الظّاهرةَ بأنّها ظاهرةٌ إنسانيةٌ مَحكومةٌ بشروط إذا ظَهَرَت وطَغَت غَلا الإنسانُ غلواً وتشدد واتخذَ مواقفَ في الفكر والفهم والفعل، وليسَ التطرفُ مُرتبطاً بشعبٍ أو جنسٍ أو مِلّةٍ أو نحلة، ولكنّه مَواقعُ يتّخذُها ومواقفُ يَقفُ فيها وخُططٌ يَختطُّها أفرادٌ أو جَماعاتٌ أو دولٌ ويَكونُ لتلك الاختياراتِ أساليبُ لغويّة مُعبِّرَة وخطاباتٌ مُسوِّغةٌ مناسبةٌ، تُمهّدُ للأفعال والإنجازاتِ وتوطِّئُ لَها بما يَضمنُ لها النّجاحَ والانتشارَ.




رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:05 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by