( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > القسم العام > البحوث و المقالات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
مصطفى شعبان
عضو نشيط

مصطفى شعبان غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 3451
تاريخ التسجيل : Feb 2016
مكان الإقامة : الصين
عدد المشاركات : 9,318
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال : إرسال رسالة عبر Skype إلى مصطفى شعبان
افتراضي للعربية ربّ يحميها !

كُتب : [ 09-10-2019 - 07:27 AM ]


للعربية ربّ يحميها !
أ. نورالدين خبابه






كنت في الصغر أتساءل في نفسي، بعدما سمعت أحد الأحاديث يُروى، بأن الإسلام سيعُمّ العالم باسره، سواء كان ذلك بذلّ ذليل أو بعزّ عزيز.

كنت أتساءل : ماهي الكيفية والوسائل التي سيدخل بها الاسلام البيوت؟ وهل سيدخل عن طريق السّيف أم عن طريق الإقناع، وكيف إذا كان دخوله عن طريق الجبر والاكراه... أن يحاسب الله عباده؟ كان تساؤلي منطقي، ولايزال لمن أراد أن يبحث ويعرف ...

كان ذلك قبل انتشار القنوات الفضائية عبر الأقمار الصناعية، وقبل تعميم الأنترنت في العالم...وبقي السؤال يراودني... الى أن اقتحمت الأنترنت وبدأت أحبو فيها كالطفل، قبل أن يشتد عظمي.

أما اليوم، فقد زال ذلك التساؤل من مخيلتي، وأصبحت أرى بعين اليقين ما كان يبدو لي غامضا.

فرسالة الاسلام ستدخل البيوت، وهذه معجزة من المعجزات في حدّ ذاتها، لا تستطيع أية جهة في العالم مهما بلغ جبروتها وطغيانها أن توقفها.... لكن الوسائل مختلفة، والمفاهيم تتغير بتغير التكنولوجيا والعلم وثقافة الانسان ...والاستيعاب يختلف باختلاف القدرة الادراكية...وقد يُستعمل المتجبر و الطاغي، والجاحد والكافر ، من حيث لا يدري... في نشر رسالة الاسلام.

فمن نزع الله الغشاوة بعدها على عينيه، آمن وأسلم ، ومن كفر، فقد وصلته رسالة الاسلام بوسيلة أو بأخرى وأقيمت عليه الحجج والبراهين ...قبل يوم الحساب.

فإما أن يقف الانسان مع الحق وينتصر للمظلوم، وإما أن يقف مع الضلال والبهتان فيكون من الخاسرين، ويخيب في الدنيا والآخرة. ولو نزع الله الستار، ولو أراد الله اكراه الناس على الايمان، لآمن من في الأرض جميعا، ولما ترك الله الناس تكفر به صباح مساء وهو ذو القوة المتين.

كنت أتساءل : هل يتعلم الناس اللغة العربية وينشروا بها الاسلام، أم سيأتي قوم ينشرون الاسلام بغير العربية...؟ وكيف سيكون نشر الاسلام والمسلمون مشتتون وضعاف وماهي الوسائل والكيفيات؟ وتواترت الأحداث لنشر الاسلام بوسائل مختلفة.

أعيش الآن في فرنسا التي أرادت محو اللسان العربي في الجزائر، واستبدلت المساجد بالكنائس...أيام الاحتلال، وأرى بعيني انتشار هذا الدين في ربوعها...بوسائل مختلفة .

فلو ذهبت الى أي كنيسة فإنك ستجدها فارغة من العُبّاد، اللهم الا من بعض الزائرين الذين يلتقطون صورا لزخرفتها أو من السوّاح ...أو يلتف الناس فيها بالعشرات أو بالمئات... في عرس أو جنازة للقيام ببعض المظاهر... وأغلب مرتاديها من فئة الكبار... وفي المقابل - ترى في فرنسا الناس تصلي في الطرقات، نظرا للعدد المتزايد من المسلمين من كل بقاع العالم، وأغلبهم من الشباب...و كذلك الأمر في روسيا أوفي أمريكا أو في الصين، أو في الهند أو في استراليا...وقد رأيت بعيني إمام الحرم المكي الشيخ السديس، والامام العلامة الشيخ البوطي رحمه الله، مندهشان من الجموع التي حضرت في مسجد الدعوة بباريس الذي يأممه الجزائري الدكتور العربي كشاط، عندما قدما الى هناك.

ولأعطيكم مثالا : كانت أمريكا ومن معها قبل ظهور داعش... تتحدث عن القاعدة وعن أسامة بن لادن... وقد وقعت تفجيرات 11 سبتمبر2001 ...فهل كانت تعلم أمريكا أن تلك الحادثة بلغت أصقاع العالم؟ هل كانت تعلم أمريكا أنّ كل من سمع خبر التفجيرات المهولة... سيتساءل عن سرّ الاسلام ومن يقف وراءه؟

وهل كانت تعي فرنسا، ومارين لوبان التي تتضايق من المصلين في الطرقات وتصف المشهد بالاحتلال الجديد...أن التفجيرات التي وقعت في باريس ستصل أخبارها الى العالم؟

شخصيا وفي رواية كنت ذكرتها لكم في أحد مقالاتي تحت عنوان: الاسلام بين قوة المنطق ومنطق القوة... عن مهندس فرنسي أسلم ...سألته عن سرّ اسلامه، فكان جوابه بأن أحداث سبتمبر هي السبب في اسلامه.

هل تستطيع أمريكا الآن أن تتحكم في الأنترنت وتمنعها من دخول البيوت؟

إذا كان القرآن قد نزل باللغة العربية، وأن الرسول صلى الله عليه وسلم جاء بشيرا ونذيرا للعالمين، هل ستكون حماية القرآن دون اللغة التي نزل بها أيها المتعالمون...؟

فإذا منعتم الدعاة من مخاطبة الشعوب عبر القنوات الفضائية، ومنعتم المفكرين والأساتذة ... فها هي الأنترنت تبيح لهم ذلك بكل لغات العالم، وتدخل الدعوة البيوت دون صواريخ ودون قنابل، ودون سيوف ودون سجون ودون تعذيب. بل بسيف الحق الذي يتلألأ ويقطع رؤوس الباطل.

فيا شرف من دافع عن لغة القرآن، وأسّس لها مؤسسات تحميها وتحفظها، وأنفق عليها من ماله، وسعى لها من جهده ومن فكره، وتلقى الأذى في سبيلها ... ويا سعادة من ساهم في نشرها وكان أحد جنودها، ويا عزّ من فضله الله بتعلمها... ويا ويل من ناصبها العداء وحاول تشويهها.

فمن يحارب اللغة العربية بشتى الوسائل هو بالضرورة محارب للإسلام... فلا يمكن الفصل بين اللغة العربية والقرآن، ولا يمكن الفصل بين القرآن والاسلام . فمن يحاول فصل القرآن عن العربية كمن يحاول فصل اللسان عن الجسد.

فالإسلام دين الله وهو خالق هذا الكون، والعربية هي لغة القرآن، أيستطيع مخلوق من مني يُمنى، وهو الذي يحتاج الى النفخ، والى قوة وطاقة تمدّه وتبقيه على قيد الحياة... أن يقضي على خالقه؟

فيامن تحاولون فصل العربية عن الاسلام، ابحثوا عن حيل أخرى ... والسلام.

المصدر

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
عبدالله بنعلي
عضو نشيط
رقم العضوية : 1630
تاريخ التسجيل : Apr 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 5,890
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

عبدالله بنعلي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 09-10-2019 - 09:22 AM ]


منقول
سيرة ذاتية

نورالدين خبابه: من مواليد 1965 بولاية برج بوعرريج. ناشط سياسي وإعلامي. من المؤسسين 25 لحركة الوفاء والعدل التي كان يرأسها وزير الخارجية الأسبق أحمد طالب الابراهيمي،والمرشح للإنتخابات الرئاسية سنة 1999. وهي حركة تم حظرها من طرف وزارة الداخلية عام 2000 من النشاط السياسي رغم اعتمادها بقوة القانون.حدث ذلك في عهد حكومة أحمد بن بيتور و في عهد حكومة علي بن فليس ووزيرهما للداخلية يزيد زرهوني. وقد زاول السيد نور الدين خبابه منذ 1999، عدة مهام في الحركة على المستوى الولائي والمركزي. وبعد أن تم حرمانه من حقه في ممارسة النشاط السياسي، غادر إلى فرنسا التي يقيم فيها منذ 2001.

أثناء إقامته بفرنسا عمل على تطوير مهاراته الإعلامية، حيث استفاد من التكوين في مجال التحرير الصحفي والسمعي البصري، وتقنيات الإخراج والتصوير والتركيب وكتابة السيناريو. ونشر العديد من المقالات في صحف إلكترونية وأخرى ورقية...وعبر منتدى بلا حدود وإذاعة وطني أجرى العشرات من اللقاءات والحوارات الصحفية مع شخصيات سياسية وإعلامية ورياضية جزائرية، ومن بينها شخصيات ذائعة الصيت، أمثال (علي بن حاج، نعيمة صالحي، محمد العربي زيتوت، مراد دهينة، أحمد شوشان، حسين هارون، مدني مزراق، أنور هدام، عبد الحق لعيايدة ، عبد الله أنس...صالحي عبد الحميد، العياشي، شنيتي، بولحجيلات، فلاحي ،خلفي بوعلام، عيتر، رضوان غمري، سليمة سواكري، حسن زيتوني ، الشاب يزيد، سليمان جوادي، سفيان جيلالي ...)؛ كما انفرد بحوارات وشهادات حصرية حول الأزمة الجزائرية منها (تفجير مطار هواري بومدين ، مجزرة سركاجي ، الفرار من سجن لومباز ،مجزرة البرواقية . مجزرة باتنة ...التعذيب ، قضية قمار).أسس إذاعة وطني الإلكترونية وأنجز ثلاثة برامج أسبوعية منذ 2011 وإلى غاية 2016 ، وهي: (أين الخلل، الحنين، المأساة).


كما أسّس منظمة حقوقية تعنى بالمصالحة الجزائرية، وهي منظمة أممية غير حكومية.تحصل على شهادة في السمعي البصري سنة 2013 من مركز متخصص بمدينة ألبي الفرنسية.صدر له كتاب المصالحة الجزائرية الطبعة الأولى سنة 2014 ، رواية ليلة الانقلاب سنة 2015، وله دراسات وأبحاث وأعمال أدبية لم تنشر بعد. تحصل على ديبلوم جامعي من جامعة جون جوراس بتولوز الفرنسية سنة 2017 تخصص discours et sociétés. شارك كضيف في عدة برامج إذاعية وتلفزيونية عربية ودولية.
صدر له بتاريخ 16 أفريل 2019 كتاب : الجزائر نحو جمهورية جديدة.


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:39 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by