( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > الألفاظ والأساليب > الأخطاء الشائعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
أ.د عبد الرحمن بو درع
نائب رئيس المجمع

أ.د عبد الرحمن بو درع غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 140
تاريخ التسجيل : Mar 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 793
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
افتراضي ما الصَّحيج: نَفْسُ الطّريق، أو الطَّريقُ نفْسُه ؟

كُتب : [ 10-06-2012 - 01:59 PM ]


هل يصحُّ أن نَقولَ مثلاً : ما الذي أدراني أنني إذا عدت شاباً سأسلك
نفسَ الطريق وألاقي نفسَ النجاحات ؟؟؟


الصَّحيحُ و الله أعلَمُ : سأسلُك الطّريقَ نَفْسَه، وألاقي النّجاحَ نَفْسَه
والسّببُ في صحّةِ هذا دونَ التّعبيرِ الأوَّل أنّ النّفسَ تأتي هنا تَوْكيداً
للمُؤكَّد الذي قَبْلَها (وهو الطّريق والنّجاح) والتّوكيدُ تابِعٌ يَتْبَعُ المُؤكَّدَ
في لَفْظِه وإعِرابِه، وكأنّك قلتَ: سأسلُكُ الطّريقَ كُلَّه أو بَعْضَه، وألاقي
النّجاحَ كُلَّه

أمّا إتْيانُ كلمة "نفس" مُضافةً أي مُقدَّمَةً لا مُؤخَّرَةً فلا يكون إلاّ إذا أريدَ
بها جوهر الشّيء تمييزا لَه عن غيره مما ليس منه،يُقالُ في هذا
المعنى: نَفْس الشيء: ذاتُه وحقيقَتُه؛ ومنه ما حكاه سيبويه من قولهم
نَزَلْتُ بِنَفْسِ الجَبَلِ، ونَفْسُ الجَبَلِ مُقابِلي، و نَفْس الشيءِ عَيْنُه، و يؤكَّد
بِه. يقال: رأَيت فلاناً نَفْسه،وجاءنـي بِنَفْسِه

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
ماجد شبانة
عضو جديد
رقم العضوية : 263
تاريخ التسجيل : Sep 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 8
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

ماجد شبانة غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 12-14-2012 - 11:15 AM ]


نفعنا الله تعالى بعلمكم وجهدكم الطيب المبارك إن شاء الله تعالى


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
حمدي بن الجيلاني
عضو جديد
رقم العضوية : 172
تاريخ التسجيل : Apr 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 14
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

حمدي بن الجيلاني غير موجود حالياً

   

Smile

كُتب : [ 01-14-2013 - 02:28 PM ]


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أ.د عبد الرحمن بو درع مشاهدة المشاركة
هل يصحُّ أن نَقولَ مثلاً : ما الذي أدراني أنني إذا عدت شاباً سأسلك
نفسَ الطريق وألاقي نفسَ النجاحات ؟؟؟


الصَّحيحُ و الله أعلَمُ : سأسلُك الطّريقَ نَفْسَه، وألاقي النّجاحَ نَفْسَه
والسّببُ في صحّةِ هذا دونَ التّعبيرِ الأوَّل أنّ النّفسَ تأتي هنا تَوْكيداً
للمُؤكَّد الذي قَبْلَها (وهو الطّريق والنّجاح) والتّوكيدُ تابِعٌ يَتْبَعُ المُؤكَّدَ
في لَفْظِه وإعِرابِه، وكأنّك قلتَ: سأسلُكُ الطّريقَ كُلَّه أو بَعْضَه، وألاقي
النّجاحَ كُلَّه

أمّا إتْيانُ كلمة "نفس" مُضافةً أي مُقدَّمَةً لا مُؤخَّرَةً فلا يكون إلاّ إذا أريدَ
بها جوهر الشّيء تمييزا لَه عن غيره مما ليس منه،يُقالُ في هذا
المعنى: نَفْس الشيء: ذاتُه وحقيقَتُه؛ ومنه ما حكاه سيبويه من قولهم
نَزَلْتُ بِنَفْسِ الجَبَلِ، ونَفْسُ الجَبَلِ مُقابِلي، و نَفْس الشيءِ عَيْنُه، و يؤكَّد
بِه. يقال: رأَيت فلاناً نَفْسه،وجاءنـي بِنَفْسِه

السّلام عليكم و رحمة الله
أرأيتَ إن كان المعنى أن أشارككَ الرّأيَ في المسألة
و أتفق معك في ما ذهبتَ إليه من تصحيح و ترجيح
فكيف العبارة :
و أنا أقول بهذا القول نفسه أم و أنا أقول بنفس قولك ؟

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 4 )
رضوان علاء الدين توركو
عضو نشيط
رقم العضوية : 733
تاريخ التسجيل : Aug 2013
مكان الإقامة : مكان الإقامة في الشيشان - قرية كيكالو
عدد المشاركات : 243
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال : إرسال رسالة عبر Skype إلى رضوان علاء الدين توركو

رضوان علاء الدين توركو غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 09-13-2013 - 08:32 PM ]


كنت أسأل نفسي دائما عن هذا وكنت لا أستسيغ وضع (نفس) في تركيب الإضافة. جزاك الله على هذه المعلومة.


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 5 )
خالد عبد اللطيف
عضو جديد
رقم العضوية : 957
تاريخ التسجيل : Nov 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

خالد عبد اللطيف غير موجود حالياً

   

Smile

كُتب : [ 11-01-2013 - 10:15 AM ]


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أما بعد، فيطيب لي -بادئَ ذي بَدءٍ- أن أعبر عن سعادتي الغامرة بانضمامي إلى هذا المنتدى الرائع الذي أدعو الله أن يجزي القائمين عليه خير الجزاء؛ لما يقومون به من جهود جبارة في خدمة لغة القرآن العظيم.

والحقيقة أن لَدَيَّ تعليقًا وأسئلة حول ما تفضلتم به، وكلامكم -من حيث المبدأ- كلام طيب نافع، فأقول وبالله التوفيق:

أولاً- التعليق:

1- صحيح أن الأصل في التوكيد المعنوي أن يتأخر عن المؤكَّد؛ لأن التوكيدَ مِنَ التوابع، وَمِنَ البَدَهِيِّ أن يتأخر عن متبوعه، ولكنَّ ثَمَّة أستاذًا قال لي: إِنَّ تقديم كلمة (نفس) له حالان:
أ- الجواز، وذلك إذا أضيفت إلى إنسان أو غَيرِهِ مِمَّا يتنفَّس؛ وذلك اعتمادًا على كَونِ كَلمة (نفس) مأخوذة من (النَّفَس)؛ وعليه يَصِحُّ أن يُقال:
* (جاء الرجُلُ نفسُهُ)، فتكون (نفس) توكيدًا معنويًّا مرفوعًا، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
* و(جاء الرجلُ بنَفسِه)، فتكون الباء حرف جرٍّ زائدًا، وتكون (نفس) اسمًا مجرورًا لفظًا مرفوعًا محلاًّ على أنه توكيد معنوي، أو: توكيدًا معنويًّا مرفوعًا، وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره، منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة حرف الجر الزائد.

* و(جاء نَفسُ الرَّجُل)، فتكون (نفس) فاعلاً مرفوعًا، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، وهو مضاف.

* ولكن لا يجوز أن يُقال: (قرأتُ نفسَ الكتاب)؛ لأنَّ الكتاب لا يَتَنَفَّس، فلا نَفْسَ له.


2-يشيع في أيامنا استعمال كلمة (ذات) توكيدًا معنويًّا، فنرى بعض الناس يقولون: (إن الأمرَ ذاتَهُ يَنسحِبُ على الكبار)، وَمِنهم مَن يَستعمِل كلمة (ذات) بمعنى (نفس) مضافة، فيقول: (أُحبُِّ زيدًا لِسَعَةِ عِلمِهِ، وأُحِبُّ أباهُ لِذاتِ السَّببِ).


ثانيًا- الأسئلة والرجاء:

1- هل ترون فيما قاله أستاذي صوابًا؟

2- هل لكم أن تبحثوا في هذه المسائل بشكل معمق، وتطلعوا علينا بنتائجَ دقيقة؟

3- إذا صَحَّ أن يُقال: (أحبُّ زيدًا لِسَعَةِ عِلمِهِ، وأُحِبُّ أباهُ لِذاتِ السَّبب) فما معنى (ذات) في هذه الحالة؟ وإذا صَحَّت إضافتها إلى الأشياء، والأشياء -كما نعلم- ذوات- فهل يَكونُ لِلذّاتِ ذاتٌ؟

4- هل تصح إضافة (ذات) إلى الإنسان، فيقال مثلاً: (أعجِبتُ بزيدٍ، وأعجِبَ أخي بِذاتِ الرَّجل) بمعنى: (بالرجلِ نَفسِهِ)؟

ودمتم ذخرًا لأمة الإسلام


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 6 )
خليفة جمعة
عضو جديد
رقم العضوية : 1092
تاريخ التسجيل : Dec 2013
مكان الإقامة : السعودية
عدد المشاركات : 35
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

خليفة جمعة غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 12-24-2013 - 12:21 AM ]


وهي من العبارات التي يشكل استخدامها على كثير من الناس


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 7 )
مساعد الصبحي
عضو جديد
رقم العضوية : 2914
تاريخ التسجيل : Sep 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 15
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

مساعد الصبحي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 04-14-2017 - 12:12 AM ]


قد اتفق العلماء على فصاحة الشافعي رحمه الله ، وهذا نصه من كتاب الأم:-(..ولا يجزئه إلا أن يمسح على الرأس نفسه أو على الشعر الذي على نفس الرأس لا الساقط عن الرأس...) انظر الجزء الثاني الباب[٢٣] باب مسح الرأس ، أو صفحة ٥٨ من طبعة رفعت فوزي عبد المطلب


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 8 )
حامد السحلي
عضو جديد
رقم العضوية : 1785
تاريخ التسجيل : May 2014
مكان الإقامة : ماليزيا
عدد المشاركات : 59
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

حامد السحلي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 04-14-2017 - 05:27 AM ]


لا تحمل العبارتان نفس الدلالة على التفصيل وإن حملتا نفس الدلالة (ذات الدلالة) عموما (حملتا عموم الدلالة إياها)
لاحظ التفاصيل السابقة في عبارتي وبدائلها
عندما نقدم نفس فنحن نقصد التركيز على التماثل أولا ثم ماهية المتماثل تاليا
أما عندما نقدم المتماثل فهو المهم في حديثنا تماثله بين الطرفين أو الأطراف أمر أقل أهمية
في عبارتي التالية يتضح الفرق بوضوح
"نفس الدلالة عموما" يميزها السامع حتى كمعنى عام عن "عموم الدلالة إياها"
وتباين مراتب الأهمية هنا واضح جلي حتى بالعامية ففي الأولى التماثل والدلالة هو المهم وصفة العمومية أو خلافها تفصيل أقل أهمية بعكس العبارة الثانية حيث صفة العموم هي المهمة يليها الموصوف وتماثله بين الأطراف


توقيع : حامد السحلي

إعراب نحو حوسبة العربية
http://e3rab.com/moodle
المهتمين بحوسبة العربية
http://e3rab.com/moodle/mod/data/view.php?id=11
المدونات العربية الحرة
http://aracorpus.e3rab.com

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 9 )
التركي
عضو جديد
رقم العضوية : 5214
تاريخ التسجيل : Apr 2017
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

التركي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 04-17-2017 - 10:47 AM ]


إني سمعت أن (الطريق نفسه) في اللغة العربية الفصيحة و القديمة أما (نفس الطريق) في اللغة العربية الحديثة


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 10 )
حامد السحلي
عضو جديد
رقم العضوية : 1785
تاريخ التسجيل : May 2014
مكان الإقامة : ماليزيا
عدد المشاركات : 59
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

حامد السحلي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 04-17-2017 - 10:21 PM ]


أعتذر لإغفالي أمرا مهما في التعليق وهو الإحالة
هذا الراي على هذا التفصيل درسته على أستاذنا الشيخ هشام الحمصي رحمه الله
وقد أشار رحمه الله إلى أن هذا التفصيل ليس من الأمور المتفق عليها وهناك من يعارضه
لم تكن الدورة موسعة لذا لم يدخل بتفاصيل من يؤيد ومن يعارض وما نسبتهم
لكنه أشار إلى أن الزمخشري ممن يرون هذا الرأي وأن ابن كثير رغم كونه لم يرد الرأي لغويا إلا أن تفسيره يدل على أنه لا يراه أو على أق تقدير لايراه قاعدة مطردة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حامد السحلي مشاهدة المشاركة
لا تحمل العبارتان نفس الدلالة على التفصيل وإن حملتا نفس الدلالة (ذات الدلالة) عموما (حملتا عموم الدلالة إياها)
لاحظ التفاصيل السابقة في عبارتي وبدائلها
عندما نقدم نفس فنحن نقصد التركيز على التماثل أولا ثم ماهية المتماثل تاليا
أما عندما نقدم المتماثل فهو المهم في حديثنا تماثله بين الطرفين أو الأطراف أمر أقل أهمية
في عبارتي التالية يتضح الفرق بوضوح
"نفس الدلالة عموما" يميزها السامع حتى كمعنى عام عن "عموم الدلالة إياها"
وتباين مراتب الأهمية هنا واضح جلي حتى بالعامية ففي الأولى التماثل والدلالة هو المهم وصفة العمومية أو خلافها تفصيل أقل أهمية بعكس العبارة الثانية حيث صفة العموم هي المهمة يليها الموصوف وتماثله بين الأطراف

توقيع : حامد السحلي

إعراب نحو حوسبة العربية
http://e3rab.com/moodle
المهتمين بحوسبة العربية
http://e3rab.com/moodle/mod/data/view.php?id=11
المدونات العربية الحرة
http://aracorpus.e3rab.com

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 11 )
حامد السحلي
عضو جديد
رقم العضوية : 1785
تاريخ التسجيل : May 2014
مكان الإقامة : ماليزيا
عدد المشاركات : 59
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

حامد السحلي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 04-17-2017 - 10:34 PM ]


استطراد
يرى ابن كثير أن هذا التوع من العبارات من قبيل الإغناء لنفس الدلالة ولا تحمل تباينا في دلالتها ذي أهمية
ففي حديث إبراهيم والملائكة يرى ابن كثير أنه تباين أسلوب بين النبي وضيوفه الذين لم يعرفهم بدءا
في حين يرى الزمخشري خلافا مهما
فالملائكة إذ قدموا قالوا نسلم سلاما وهو توصيف لمرادهم الحالي
في حين كان رد النبي سلامٌ عليكم حاملا معنى الاستمرارية وليس مجرد الحالية
أشار شيخنا إلى أن من يعارضون هذا الرأي قالوا إن مقتضاه أن النبي عنى استمرارية النكران لحال الضيوف عندما قال قوم منكرون ولم يستخدم الفعلية لتوصيف أن الإنكار حالي وليس على وجه الاستمرارية
وقال ردو عليه بأن استمرار النكران مرتبط باستمرار حالهم وهو رأي مردود ضعيف
وأن النبي قصد أن من ذا حاله لابد أن يكون مستكرا على الاستمارية وهم ملائكة عذاب مرسلون لقوم لوط
وعلى هيئة الغاية منها استدراج قوم لوط لجريمة وهذه الهيئة لو كانت لبشر وهو ما ظنه النبي إبراهيم بدءا فهي هيئة مستمرة لا تتغير
وقد رد هذا الرأي بأنهم أنفسهم بشروا إبراهيم بولادة إسحق


توقيع : حامد السحلي

إعراب نحو حوسبة العربية
http://e3rab.com/moodle
المهتمين بحوسبة العربية
http://e3rab.com/moodle/mod/data/view.php?id=11
المدونات العربية الحرة
http://aracorpus.e3rab.com


التعديل الأخير تم بواسطة حامد السحلي ; 04-17-2017 الساعة 10:46 PM

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:37 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by