( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > القسم العام > دراسات وبحوث لغوية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
قطرب العربية
مشرف

قطرب العربية غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 2407
تاريخ التسجيل : Feb 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 49
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
Lightbulb من هو قطرب ؟

كُتب : [ 02-11-2015 - 01:19 AM ]


قطرب هو أبو علي محمد بن المستنير بن أحمد البصري، أحد من اختلف إلى سيبويه وتعلم منه، وكان يدلج إليه، وإذا خرج رآه على بابه غدوة وعشية، فقال له: ماأنت إلا قطرب ليل! فلقب به.
واشتهر بمثلثات قطرب. وأول من ألف رسالة في أبنية الأفعال. توفي قطرب ببغداد سنة (206 هـ 821 م ) .

ما معنى قُطْرُب ؟
قال ابن دريد: قطرب وقطروب ذكر الغيلان. قال: ولغة أزدية يسمون الكلاب الصغار القطارب. وقال ثعلب: القطرب دويبة كثيرة الحركة وهو الصرار. قال: يروى عن النبي صلى الله عليه وسلم: إن أحدكم جيفة ليل قطرب نهار!
أي لايقوم بالليل لخير ولاصلاة ويتحرك بالنهار كهذه الدويبة. هذا وقد غلب هذا الاسم عليه واشتهر به، وكان من كبار أئمة اللغة في عصره .

مثلثات قطرب :
وهو أول من وضع المثلث في اللغة العربية، وتبعه غيره كالبطليوسي والخطيب والبلنسي. واشتغل معلمًا لأولاد الأمير أبي دلف العجلي وممن شرح مثلثات قطرب ضياء الدين أبو العز المغيث بن علوي البغدادي اللغوي الحنبلي المتوفى سنة 583 هـ.

مؤلفاته :
معاني القرآن الكريم
كتاب النوادر
كتاب الأزمنة
كتاب الأضداد
خلق الإنسان
غريب الحديث
كتاب العلل في النحو
كتاب الاشتقاق
كتاب القوافي
كتاب الأصول
كتاب الصفات
خلق الفرس
الرد على الملحدين
كتاب الأصوات
كتاب الفرق
وغيرها

**برنامج (قطرب) لتصريف الأفعال
http://qutrub.arabeyes.org/index



التعديل الأخير تم بواسطة قطرب العربية ; 02-11-2015 الساعة 01:40 AM السبب: تكبير الخط
رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
عبدالله بنعلي
عضو نشيط
رقم العضوية : 1630
تاريخ التسجيل : Apr 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 5,863
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

عبدالله بنعلي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 02-11-2015 - 09:26 AM ]


شكرا للعضو :قطرب العربية على هذا البرنامج النّموذجي في خدمة اللغة و التصريف
وأتمنى منكم تطوير التطبيق


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
عبدالله بنعلي
عضو نشيط
رقم العضوية : 1630
تاريخ التسجيل : Apr 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 5,863
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

عبدالله بنعلي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 02-11-2015 - 10:21 AM ]


هذة الترجمة ماخوذة من بحث منهج قطرب في التفسير لم اتوصل بصاحبه
ترجمة قطرب
أولاً : اسمه ونسبه ولقبه
هو محمدبن المستنير بن أحمد، أبو علي النحوي اللغوي البصري.
هذا هو المشهور والراجح في اسمه، وذكر بعض من ترجم له أنه اختلف في اسمه واسم أبيه؛ قال ابن خلكان :"ويقال : إن اسمه محمد ، وقيل : الحسن بن محمد ، والأول أصح وقال الصفدي :"يقال: أحمد بن محمد ، ويقال : الحسن بن محمد ، والأول أصح ويبدو أن هذا الخلاف ليس مشهوراً ، لذلك لم يذكره أكثر من ترجمه . فالصحيح المشهور في اسمه واسم أبيه هو : محمد بن المستنير ؛ قال ابن خلكان :"والمستنير بضم الميم وسكون السين المهملة وفتح التاء المثناة من فوقها وكسر النون وسكون الياء المثناة من تحتها وبعدها راء"
واشتهر بلقب قُطْرُب حتى غلب على اسمه ؛ قال ابن خلكان :" وقطرب: اسم دُوَيْـبة لا تزال تدب ولا تفتر، وهو بضم القاف وسكون الطاء المهملة وضم الراء وبعدها باء موحدة"وسبب تلقيبه بهذا اللقب أنه "كان حريصاً على الاشتغال والتعلم، وكان يبكر إلى سيبويه قبل حضور أحد من التلامذة، فقال له يوماً: ما أنت إلا قطرب ليل، فبقي عليه هذا اللقب"( ). وقال الفيروز آبادي في معاني لفظة ((قطرب)) :"ودُوَيْبة لا تَسْتَريحُ نَهارهَا سَعْياً، ولُقِّبَ به محمدُ بنُ المُسْتَنِير، لأنَّهُ كان يُبكِّرُ إلى سِيبَويْهِ، فكُلَّما فَتَحَ بابَه وجَدَه، فقال ما أنْتَ إلاَّ قُطْرُبُ لَيْلٍ"
ولم تذكر المصادر نسبه من أية عشيرة هو، والظاهر أنه لم يكن عربياً؛ فقد ذكرت بعض مصادر ترجمته أنه كان مولى سالم بن زياد.
ثانياً : ولادته
لم تحدد مصادر ترجمة قطرب تاريخ ولادته ولا عمره حين توفي ، ولذلك فلا يمكنني الجزم بتاريخ ولادته ولا ذِكْره على سبيل التقريب.
كما إنني لم أجد مَنْ ذكر مكان ولادته، إلا أنني أستطيع القول : إن غالب الظن أنه وُلد في البصرة ونشأ بها؛ لأنه معدود من أهلها وتتلمذ على علمائها
ثالثاً : علمه ومنزلته وثناء العلماء عليه
يُعدُّ قطرب أحدَ أئمة اللغة والنحو في البصرة، والذي أهَّله لهذه المنزلة العليا في اللغة والنحو أمران:
الأول : تتلمذه على كبار علماء البصرة كما سيأتي ذكره إن شاء الله تعالى .
الثاني : حبه للعلم وعلوُّ هـمَّته في طلبه، وقد سبق أن ذكرتُ أنه كان يبكر في المجيء إلى باب سيبويه؛ فكان يقف على باب بيت سيبويه سَحَراً قبل مجيء أحد من التلامذة، ولذلك وصفه مترجموه بأنه كان حريصاً على طلب العلم وأخذه من العلماء
فكان بفضل هاتين الخصلتين حرياً أن يحوز المنزلة الرفيعة في اللغة والنحو التي نالها وشهد له بها العلماء وأثنوا عليه بما هو أهله؛ فوصفه بعضهم بأنه "كان من أئمة عصره" وقال فيه أبو البركات ابن الأنباري :" وأما أبو علي محمد بن المستنير البصري المعروف بقطرب فإنه كان أحدَ العلماء باللغة والنحو"( ). وقال فيه ياقوت الحموي :" وهو أحد أئمة النحو واللغة" . وقال الخطيب البغدادي :"أحد العلماء بالنحو واللغة
وأما ذم بعض العلماء له وطعنهم فيه فالذي يظهر لي أن سببه الخلاف العقائدي؛ فقد كان قطرب معتزليَّ العقيدةوهذا هو الذي دفع معاصريه ـ بنظري ـ إلى الطعن فيه ووَصْفِهِ بأنه صاحب شذوذ وغير موثوق في نقله؛ فهذا تلميذه ابن السكيت يقول :"كتبت عنه قمطراً ثم تبينت أنه يكذب في اللغة فلم أذكر عنه شيئاً"
والذين طعنوا فيه وفي صدقه لم يأتوا بدليل يثبت ما قالوه.
وقـد وثقـه غير هؤلاء؛ فهذا الخطيب البغدادي ـ وهو من علماء الحديث العارفين بالجرح والتعديل ـ يقول فيه :"وكان موثقاً فيما يحكيه"
وأما عن شذوذه فإن كان المقصود بالشذوذ أنه يأتي بما لم يُسبق إليه من الآراء فهذا لا يُعد طعناً بل هو مما يُمدح عليه العالم، بل إن الكثير من الآراء التي لم يُسبق إليها قطرب هي آراء جديرة بالاعتبار كما سيظهر في المبحث الثالث في انفراداته في التفسير. وإن أريد بشذوذ قطرب مخالفته لجمهور العلماء أو إجماعهم فهذا أمر يوجد عند الكثير من العلماء، وهو لا يُسْقِط العالم كلياً.
ولعل سبب كثرة مخالفة قطرب لجمهور العلماء أو إجماعهم هو الفكر الاعتزالي الذي كان من أبرز سماته التحرر العلمي وتحكيم العقل وإن خالف النصوص الشرعية أو إجماع الأمة .
على أية حال فإن ما طُعن قطرب بسببه لا يوجب إسقاطه بالكلية ولا يحطُّ من مكانته في اللغة والنحو، نعم إن قطرباً يُذم لاعتناقه المذهب المعتزلي الذي يخالف مذهب الصحابة الكرام وتابعيهم من أهل السنة والجماعة، لكن هذا شيء وكون الرجل من أهل العلم الذين يؤخذ عنهم العلم في غير مجال العقيدة شيء آخر؛ وخير مثال على ذلك كتب الحديث التي حوت على كثير من الروايات التي أُخذت عن الخوارج والمعتزلة وغيرهم من أهل البدع الذين ثبت صدقهم وعدم اشتهارهم بالكذب.
ولذلك مازال العلماء على اختلاف مشاربهم ينقلون أقوال قطرب ويعتدون بها.

رابعاً : الأعمال التي تولاها قطرب
اشتهر قطرب بالاضطلاع بعلوم اللغة والأدب حتى عُدَّ من أئمة اللغة في عصره وهذا ما دفع بعض الشخصيات المشهورة في ذلك العصر إلى استعماله في تأديب أولادهم، فقد عمل مؤدِّباً لأولاد أبي دلف العجلي، وأبو دُلَف هذا هو القاسم بن عيسى بن إدريس العجلي، أحد قواد المأمون ثم المعتصم من بعده ، كان كريماً سرياً جواداً مُمَدَّحاً شجاعاً مُقدَّما ذا وقائعَ مشهورةٍ وصنائعَ مأثورةٍ، أخذ عنه الأدباء والفضلاء، وقد مدحه أبو تمام الطائي بأحسن المدائح. توفي سنة ست وعشرين ـ وقيل: خمس وعشرين ـ ومائتين في بغداد
وفي توليه تأديبَ أولاد شخصية كشخصية أبي دُلَف دليل على اشتهاره بالعلم والأدب عند الجميع.
ولم تذكر مصادر ترجمته شيئاً عن الأعمال التي تولاها غير ذلك.
خامساً : شيوخه
كان قطرب حريصاً على طلب العلم والاشتغال على العلماء، وقد ذكر مترجموه أنه أخذ عن علماء البصرة، وذكروا من مشايخه:
1 ـ سيبويه : إمام النحو أبو بشر عمرو بن عثمان بن قنبر، صاحب ((الكتاب في النحو)) ، المتوفى سنة 180هـ . وهو أشهر من أن أترجم له
وقد عُرف قطرب بالأخذ عن سيبويه( )، واشتهر أن سيبويه هو الذي لقَّبه بهذا اللقب ((قُطْرُب))، وسبق بيان ذلك.
2 ـ عيسى بن عمر، أبو سليمان ـ ويقال : أبو عمرو ـ الثقفيُّ، كان ثقة عالماً بالعربية والنحو والقراءة، وله قراءة مشهورة، كان فصيحاً إلا أنه يتقعَّر في كلامه؛ يعدل عن سهل الألفاظ إلى الوحشي والغريب. وهو من شيوخ الخليل بن أحمد الفراهيدي . توفي سنة تسع وأربعين ومئة
وقد ذكر بعض من ترجم لقطرب أنه أخذ النحو عن عيسى بن عمر الثقفي
3 ـ النَّظَّام المتكلِّم المعتزلي : هو إبراهيم بن سيَّار بن هانئ، أحدُ أئمة المعتزلة في زمنه وله تصانيفُ في نُصْرة مذهبهم. توفي سنة 231هـ
وقد أخذ قطرب عن النَّظَّام مذهب الاعتزال وتأثَّر به حتى إنه ألف كتابه في التفسير ((معاني القرآن)) وتكلَّم فيه في الاعتقاد على مذهب المعتزلة
هؤلاء هم الشيوخ الذين وقفتُ عليهم عند من ترجم لقطرب، ولا شكَّ أن لقطرب شيوخاً آخرين، وهذا ما صرح به كلُّ مَنْ ترجم له؛ حيث ذكروا أنه أخذ عن جماعة من علماء البصرة غير سيبويه
سادساً : تلامذته
اشتهر قطرب بالعلم، حتى عُدَّ أحد أئمة عصره كما سبق بيانه، وهذا لا بد وأن يدفع طلاب العلم ومحبيه إلى الأخذ عن مثل هذه الشخصية العلمية.
وقد ذكر الخطيب البغدادي أن قطرباً لما نزل بغداد سَمِعَ أهلُها منه بها أشياء من تصانيفه إلا أنني لم أقف في مصادر ترجمته على ذِكْر لتلاميذه سوى محمد بن الجهم السِّمَّري.
ومحمد بن الجهم هو محمد بن الجهم بن هارون أبو عبد الله الكاتب السِّمَّري، روى عن أبي زكريا يحيى بن زياد الفَرَّاء تصانيفَهُ. حدَّث عنه موسى بن هارون الحافظ وقاسم بن محمد الأنباري وأبو بكر بن مجاهد المقرئ وإبراهيم بن محمد نفطويه النحوي. وقال الدَّارَقُطْني فيه: "ثقة صدوق". وقال عبدالله ابن الإمام أحمد بن حنبل :"صدوق ما أعلم إلا خيراً". توفي سنة سبع وسبعين ومئتين( ) .
وقد وقفتُ على أسماء بعضٍ ممن أخذ عن قطرب، وفيما يأتي ذكرهم:
1. أحمد بن صالح المصري ورَّاق علي بن قطرب، قرأ على قطرب كتابه في القراءات الشَّواذِّ من سورة النحل إلى آخر القرآن
2. علي بن محمد بن المستنير النحوي البصري، وهو ابن قطرب، سكن مصر. روى عن أبيه قطرب بعض تصانيفه. وهو من شيوخ أبي العباس المبرد
3. محمد بن حبيب، أبو جعفر البغدادي المؤدِّب، كان عالماً باللغة والشعر والأخبار والأنساب، ولا يُعرف أبوه؛ فنُسب إلى أمه، وكان اسمها ((حبيب))؛ فقيل له: ابن حبيب. وكان يروي كتب قطرب. له مصنفات في الأخبار أشهرها ((المحبر)). توفي سنة خمس وأربعين ومئتين
سابعاً : آثار قطرب
ترك قطرب ثروةً طيبةً من المصنفات النافعة في التفسير والحديث واللغة، وفيما يأتي ذِكْر لمصنفاته التي وقفتُ عليها:
أولاً : كتب علوم القرآن والتفسير:
1 ـ معاني القرآن : وهو تفسير للقرآن الكريم على طريقة كتب معاني القرآن التي ألَّفها علماء اللغة كالفَرَّاء والأخفش وغيرهما، وهو من أوائل من ألف في معاني القرآنإلا أنه نصر في هذا الكتاب مذهب المعتزلة في الاعتقاد؛ ولذلك لما أراد أن يقرأه على الناس خاف من إنكار العامة عليه فاستعان ببعض أصحاب السلطان ليحموه منهم
2 ـ المجاز في القرآن.
3 ـ الرد على الملحدين في تشابه القرآن.
4 ـ إعراب القرآن
5 ـ كتاب في القراءات الشَّواذِّ : لم يذكره مترجمو قطرب، وإنما وقفتُ عليه عندما بحثتُ عن تلامذته؛ حيث ذكر أحمد بن صالح المصري ورَّاق علي بن قطرب أنه قرأ على قطرب كتابه في القراءات الشَّواذ من سورة النحل إلى آخر القرآن، وقرأ من سورة الفاتحة إلى سورة النحل على ابنه علي بن قطرب
ثانياً : الحديث :
1 ـ غريب الحديث.

ثالثاً : كتب اللغة والأدب :
1 ـ الاشتقاق.
2 ـ القوافي.
3 ـ النوادر.
4 ـ الأزمنة.
5 ـ الفرق.
6 ـ الأصوات.
7 ـ الصفات.
10 ـ العلل في النحو.
11 ـ الأضداد
12 ـ خَلْق الفرس.
13 ـ خَلْق الإنسان.
14 ـ الهمز.
15 ـ فعل وأفعل.
16ـ المثلث : وهو كتاب صغير، قال ابن خلكان :"وهو أول من وضع المثلث في اللغة، وكتابه وإن كان صغيراً لكن له فضيلة السَّبْق، وبه اقتدى أبو محمد عبد الهم بن السيد البطليوسي وكتابه كبير، ورأيتُ مثلثاً آخر لشخص آخر تبريزي، وليس هو الخطيب أبو زكريا التبريزي ... بل غيره، ولا أستحضر الآن اسمه، وهو كبير أيضاً وما أقصر فيه، وما نهج لهم الطريق إلا قطرب"
17 ـ المصنف الغريب في اللغة
ثامناً : وفاته
اتفقت مصادر ترجمة قطرب على أنه توفي في بغداد سنة ست ومئتين في خلافة المأمون. ولم تحدد هذه المصادر شهر وفاته ولا يومه
كتاب الفرق لقطرب (ت210هـ) في ضوء علم الدلالة
المؤلف : د. ياسمين سعد الموسى
لم يحظ كتاب کالفرق- لقطرب - فيما أعلم - بما يليق بمثله من دراسة؛ إذ إنه لم يدرس دراسة وافية ومستقلة، لذا هدفت هذه الدراسة لاستيفاء جوانب النقص في دراسته
وقد قامت هذه الدراسة على محاور عدة، يمكن إيجازها على النَحو التالي:
‍1- تحديد مفهوم الفروق اللغوية التي انبنى عليها وجود هذا الكتاب
2- دراسة كتاب (الفرق) لقطرب وتوضيح مكانته في الدَرس الدَلالي العربي
3- تبيان أسباب تأليف هذا الكتاب والبحث في المعطيات اللُغوية التي استند إليها قطرب في تصنيف فرقه
4- الوقوف على المنهج الذي اتبعه قطرب في تصنيف الكلمات وفقاً للفروق بينها
5- إظهار الأسس التي انطوى عليها التَأصيل المنهجي في (الفرق) لقطرب، وتبيين موقفه من التَرادف
6- توظيف النَظريات الدلالية الحديثة في دراسة الفروق اللُغوية مثل نظرية السياق ونظرية الحقول الدلالية
7- رصد أوجه التلاقي الحاصل بين الأنظار اللُغوية التي وردت في (الفروق) لقطرب والأنظار اللسانية الحديثة



التعديل الأخير تم بواسطة عبدالله بنعلي ; 02-11-2015 الساعة 10:24 AM

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 4 )
قطرب العربية
مشرف
رقم العضوية : 2407
تاريخ التسجيل : Feb 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 49
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

قطرب العربية غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 02-12-2015 - 03:00 AM ]


بأمر الله تعالى وجزاك الله خيرا أستاذ/ عبدالله بنعلي ورزقنا الله وإياكم العلم النافع


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية
قطرب

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:09 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by