( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > القسم العام > دراسات وبحوث لغوية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
محمد محمود فراج
عضو جديد

محمد محمود فراج غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 3131
تاريخ التسجيل : Nov 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 7
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
افتراضي نظرية الاستواء البلاغي فى ضوء الدرس النصي الحديث تأليف الأستاذ الدكتور حازم على كما

كُتب : [ 02-01-2019 - 12:52 PM ]


نظرية الاستواء البلاغي فى ضوء الدرس النصي الحديث
تأليف الأستاذ الدكتور
حازم على كمال الدين
أستاذ العلوم اللغوية
كلية الآداب بسوهاج
البلاغة هى إطار اتصالي يتشكل فى صورة نص فصيح, يستمد كيانه من أساسيات الواقع اللغوى ومكملاتها الجمالية, وما يرتبط بهما من جوانب غير لغوية.
يبين لنا التعريف السابق عدة أمور هى:
1- أن النص الذى يؤدى وظيفة الاتصال ينقسم على قسمين هما:
أ‌- نص بليغ عادى.
ب‌- نص بليغ جمالى.
2- أن مصطلح بليغ فى القسمين السابقين هو صفة للنص.
3- أن مصطلح " جمالي " فى القسم الثاني يكشف عن إطار علمي تتحدد أبعاده عن طريق العملية التقعيدية.
4- أن التقعيد للمكملات الجمالية يعد مرشدًا لجانب آخر, وهو المساعدة فى إدراك القيمة الإبداعية لهذا المكمل.
5- أن القيمة الإبداعية التى تتحقق للصفاء الذهنى , وتعمل على تجديد طاقة المتلقي, تختلف من نص لآخر.
6- أن هناك جوانب بلاغية ليس لها إطار تقعيدي, وتحديد قيمتها الإبداعية عن طريق سياق النص, نحو: بلاغة اللون, وبلاغة الصورة, وبلاغة المظهر, وبلاغة الحركة, وبلاغة الصمت, وبلاغة الأصوات غير اللفظية؛ كالتنغيم والنبر.
وعندما نلتفت إلى جهود القدماء فى الدرس البلاغي , نجد أنهم اهتموا بالمكملات الجمالية ذات الكيان التقعيدى, ولم يعقدوا دراسات مستقلة للجوانب البلاغية التى ليس لها كيان تقعيدي, وإغفال هذا الجانب يعد نقصًا فى معرفة أبعاد الهيكل البلاغي الموجود فى الواقع اللغوي.
أما جهود البلاغيين فى العصر الحديث, فإننا نلاحظ انقسامها على قسمين هما:
1- قسم انحصر فى دراسة التراث البلاغي, وذلك بتطبيق القواعد الموجودة فى هذا التراث على نصوص حديثة.
2- والقسم الثاني التفت إلى جهود البلاغيين الغربيين من أمثال بيرلمان Perelman وتيتكا tyteca وسيمونس simons الذين أسسوا ما يعرف باسم البلاغة الجديدة the new rhetoric.
وعندما ننظر فى جهود علماء هذا القسم نلاحظ أمرين هما:
1- أن طائفة من علماء القسم نقلت أفكار الغربيين بطريقة تشوه الفكر البلاغي, حيث إنهم لم يقدموا لنا إطارًا نظريًا واضحًا يمكن تطبيقه على النص العربي, بصورة تجعلنا ندرك أننا أمام بلاغة جديدة.
ولا أبالغ عندما أقول: إن جهود القدماء فى الدرس البلاغي, كانت أكثر وضوحًا وعمقًا مما قدمه هؤلاء العلماء الذين انبهروا بأفكار الغربيين.
2- والطائفة الثانية التى يمثلها أستاذنا الدكتور تمام حسان – رحمه الله – حيث ذهب إلى أن البلاغة الحديثة تتمثل فى دراسة الأسلوب, وذلك فى بحث له بعنوان: " المصطلح البلاغي القديم فى ضوء البلاغة الحديثة. "
وعندما ننظر فى الواقع اللغوي, نلاحظ أن دراسة الأسلوب جزء من البلاغة الحديثة؛ لأن هناك جانبًا علميًا يمكن أن يشكل القسم الثاني لهذه البلاغة, وهو جانب التنظير البلاغي الذى تمثله نظريات جديدة إضافية, وليست موضوعات قديمة تصاغ حرفيًا تحت مصطلح " نظرية ", نحو: " نظرة الاستعارة " و " نظرية الجناس " و " نظرية المجاز ".
فمثل هذا العناوين لا تكشف عن نظريات إضافية ترتقى بآفاق الدرس البلاغى, وتجعلنا ندرك أننا أمام نوع جديد من البحث البلاغى, ويضاف إلى ذلك أن هذه العناوين تهدم جسر الثقة بين العلماء – أصحاب تلك العناوين – والباحثين البلاغيين.
يبين لنا الكلام السابق أن واقع اللغة العربية يكشف لنا عن بلاغة حديثة, وهذه البلاغة تتمثل فى جانبين هما:
أ‌- دراسة الأسلوب.
ب‌- النظريات البلاغية الجديدة.
ولم يستطع البلاغيون العرب على مدى أكثر من قرنين – فى حدود علمى – اكتشاف أية نظرية بلاغية إضافية, وسبب ذلك يتمثل فى أمرين هما:
1- تحكم المنهج الذى جعل هؤلاء البلاغيين فى العصر الحديث يتبعون جهود القدماء؛ دون أية إضافة حقيقية فى الدرس البلاغي.
2- النقل الحرفى العقيم عن البلاغيين الغربيين, حيث إنهم لم يستطيعوا عن طريق هذا النقل تقديم أنموذج تطبيقى, يعتمد على أسس علمية محددة, تجعل الباحث والقارئ يدرك أنه أمام هيكل تحليلي جديد, يمثل " بلاغة جديدة ".
وعندما نلتفت إلى واقع اللغة العربية, نلاحظ أن هذا الواقع البليغ, يكشف لنا عن نظريات بلاغية جديدة, لم تعرف من قبل, ومن هذه النظريات؛ " نظرية الاستواء البلاغى ".
يتمثل هيكل هذه النظرية فى أنماط التساوي بين مكملين بلاغيين هما:
أ‌- المكمل الجمالي.
ب‌- المكمل الإيقاعي.
واقتضت طبيعة هذه الدراسة التى تكشف عن أبعاد نظرية بلاغية جديدة أن تنقسم على قسمين هما:
1- القسم النظرى: يتكون هذا القسم من فصلين هما:
- الفصل الأول: يختص هذا الفصل بدراسة " الاستواء البلاغى – المفهوم والأسس – " ويشتمل على العناصر الآتية:
1- مفهوم البلاغة.
2- مفهوم الاستواء البلاغى.
3- فكرة الاستواء عند القدماء.
4- البناء النصي ( المفهوم / الأنواع )
5- هيكل الاستواء البلاغى.
أ‌- نمط الفصاحة.
ب‌- عناصر الإيقاع.
ت‌- نية القوة الإيقاعية ( الدرجة / الانتظام )
6- غياب الاستواء البلاغى.
- الفصل الثانى: يختص هذا الفصل بدراسة " الاستواء البلاغى – أنماطه وواقعه – ", ويشتمل على العناصر الآتية:
1- أنماط الاستواء البلاغى.
2- الواقع اللغوى لأنماط الاستواء البلاغى:
أ‌- الشعر.
ب‌- النثر.
- القسم التطبيقى: يشتمل هذا القسم على دراسات تطبيقية لأنماط الاستواء البلاغي, وهذه الدراسات تتمثل فى تحليل نماذج للأنواع الآتية:
1- الاستواء الناهض.
2- الاستواء المعقول.
3- الاستواء المركب.
4- الاستواء المقابل.
5- الاستواء الأحادى.
6- عدم الاستواء.
هذه الدراسة العلمية التى تمثل مولد نظرية لها كيانها, وطبيعتها الخاصة فى دراسة الكلام الإنساني أقدمها إلى الباحثين والدارسين؛ لتبين لهم أبعاد البلاغة الجديدة, وتفتح أمامهم مجالًا جديدًا من مجالات البحث البلاغى.
وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب
الأستاذ الدكتور
حازم على كمال الدين
كلية الاداب بسوهاج
عضو اللجنة العلمية الدائمة للترقيات
بالمجلس الأعلى للجامعات ( سابقًا )


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:14 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by