( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > الأخبار > أخبار ومناسبات لغوية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
مصطفى شعبان
عضو نشيط

مصطفى شعبان غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 3451
تاريخ التسجيل : Feb 2016
مكان الإقامة : الصين
عدد المشاركات : 11,247
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال : إرسال رسالة عبر Skype إلى مصطفى شعبان
افتراضي رحيل الأديب والناشر السورى الكبير فاضل السباعى عن عمر 91 عاما

كُتب : [ 11-26-2020 - 12:35 PM ]


رحيل الأديب والناشر السورى الكبير فاضل السباعى عن عمر 91 عامًا
محمد عبد الرحمن





رحل عن عالمنا الأديب والناشر السورى الكبير فاضل السباعي، عن عمر يناهز 91 عاما، فى دمشق، بعد سنوات من احتراف الشعر والقصة القصيرة منذ الخمسينيات، وهو عضو مؤسس اتحاد الكتاب العرب بدمشق.

ولد السباعى فى حلب عام 1929، وتخرج فى كلية الحقوق فى جامعة القاهرة ومارس المحاماة فى حلب كما عمل مدرسا بثانوياتها، كما كتب الرواية والمقالات، وأسس دار "إشبيلية" للنشر والتوزيع فى دمشق.

ثم ذهب إلی مصر ليدرس فى كلية الحقوق بجامعة فؤاد الأول (جامعة القاهرة فيما بعد). عاد إلى مسقط رأسه فى آخر يونيو 1954، برفقة زوجته وابنته سوزان (ولدت فى أكتوبر 1951) ثم بدأ بالتدريس وكتابة القصة، أنضم إلى نقابة المحامين فى عام 1955، استوحى بعض قصصه خلال تجاربه فى المحاكم، مثل ذقون فى الهواء، إحدى قصص مجموعته حياة جديدة، التى أذعاتها راديو حلب عام 1957، وحكم عليه بالحبس لعشرة أيام.

عمل موظفا فى عدد من المؤسسات فى سوريا، منها وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، ثم المكتب المركزى للإحصاء، قبل أن يشغل موقع مدير الشؤون الثقافية فى جامعة دمشق.

وكان حتى تقاعده عام 1982 يشغل موقع مدير فى وزارة التعليم العالي، كما عمل فى مجال حقوق الإنسان، وكان معنيا بالتراث الإنساني/ والسباعى عضو مؤسس فى اتحاد الكتاب العرب منذ 1969، وكان مقررا لجمعية القصة والرواية فى الاتحاد لمدة 4 أعوام متفرقة.
ترجمت بعض قصصه إلى عدد من اللغات بينها الإنكليزية، والفرنسية، والروسية، من مؤلفاته: " الشوق واللقاء: قصص، 1958، ضيف من الشرف: قصص، 1959، نشرت فى ما بعد تحت عنوان: الظماء والينبوع فى 1946، مواطن أمام القضاء: قصص، 1959، الليلة الأخيرة، قصص، 1961، نجوم لا تحصی: قصص، 1962، ثريا: رواية،1963، رياح كانون: رواية، 1968، التب: رواية، 1992، سليمان الباروني: سيرة، 1975، عبد الحميد بن باديس: سيرة، 1976، إلی المغرب: رحلة، 1977.

فى تدويناته الأخيرة عبر صفحته الشخصية، كان السباعى يصور بعض ما يعانيه مع المرض، وفى 12 من الشهر الماضى كتب يقول: "يا الله، لقد أتعبتنى أوجاع الجسد، وصروف الحياة، فخذنى إليك يا الله".

المصدر

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:46 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc. Trans by