( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > الأخبار > أخبار ومناسبات لغوية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
أبو عمار المكي
عضو جديد

أبو عمار المكي غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 25
تاريخ التسجيل : Mar 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 53
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
افتراضي المجلس الوطني الإماراتي يطالب بقانون لحماية اللغة العربية

كُتب : [ 11-26-2014 - 09:49 AM ]


البيان ـ ممدوح عبد الحميد

طالب المجلس الوطني الاتحادي بإصدار قانون اتحادي لحماية اللغة العربية وتعزيز مكانتها من خلال إلزام جميع المؤسسات الاتحادية والمحلية والخاصة باستعمالها تحدثاً وكتابة، والعمل على وضع استراتيجية عمل موحدة للدولة لتوحيد الجهود والمبادرات المختلفة بشأن حماية اللغة العربية، وأن ترتبط هذه الاستراتيجية بخطط وبرامج عمل محددة زمنياً. وأكد أعضاء المجلس أهمية دور الأسرة في ترسيخ اللغة العربية لدى الأبناء والنشء، وأنها واجبات وطنية على الجميع الاهتمام بها، مع التأكيد على أهمية علاقة اللغة بالهوية بمفهومها الشامل، كما تطرق الأعضاء إلى كفاءة مدرسي اللغة العربية في ضوء وجود دراسات تشير إلى ضعف مستوياتهم.

جاء ذلك في الجلسة الثالثة من دور الانعقاد العادي الرابع من الفصل التشريعي الخامس عشر التي عقدها المجلس، أمس، برئاسة معالي محمد أحمد المر، وبحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، ومعالي الدكتور أنور محمد قرقاش وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي.

وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان إن اللغة العربية هي وعاء حضارة الوطن ورمز هويته ومستودع ثقافته وتراثه، وإن سياسة الدولة في تعزيز مكانة اللغة العربية تهتدي بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يتم العمل بكل جد للحفاظ على مكانة اللغة العربية ومكانتها الرئيسية والمرموقة داخل الدولة لهذه اللغة الخالدة، مشيراً إلى مبادرات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في دعم اللغة العربية وتخصيص جائزة عالمية، والحرص الكبير للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتوجيهاته الدائمة والمستمرة بالاهتمام باللغة العربية.

تنفيذ التوصيات

وقال معاليه: لقد اطلعت على توصيات لجنة شؤون التربية والتعليم والشباب والإعلام والثقافة بشأن وضع استراتيجية شاملة من اجل حماية اللغة العربية، وأشكر اللجنة رئيساً وأعضاء، على عملهم المتميز للمحافظة على اللغة العربية، وقال نرحب بتوصيات اللجنة وسيتم العمل على تنفيذها.

وتطرق إلى عدد من التحديات التي تواجه اللغة العربية من أبرزها إبعاد اللغة العربية عن واقعها في المدارس والجامعات والعمل ووسائل الإعلام، وتنشئة الأجيال الجديدة على لغات أجنبية وعدم استخدامها بشكل كاف في مجالات العلوم الحديثة والترجمة والنشر، والفوضى في أسماء المحلات والملابس ووسائل الاتصال المجتمعي، والحاجة الملحة إلى إعداد المعلمين القادرين على التعامل مع اللغة العربية ووسائل تدريسها.

واقترح معاليه التواصل مع مجالس التعليم ووسائل الإعلام ورصد الجوائز وإجراء الدراسات والبحوث، وتنظيم الاختبارات اللغوية والدراسية والتوسع في أنشطة الترجمة والنشر، مشيرا إلى أن المجلس الوزاري للخدمات وافق على إنشاء مركز الإمارات للغة العربية في وزارة الثقافة ويتابع تنفيذ القرارات في شأن تحقيق خطط وأنشطة لحماية اللغة العربية، معرباً عن أمله في أن يعمل المركز كبيت خبرة مرموقة عالميا يقوم بالتنسيق مع جميع الجهات لتطوير مناخ تدريس اللغة العربية والقيام بالبحوث وتنظيم المؤتمرات والاهتمام ببرامج الترجمة والنشر. وأكد أننا على قناعة تامة بأننا قادرون على أن نكون نموذجا وقدوة في العالم كله للاهتمام باللغة الأم.

مداخلات الأعضاء ورد الوزير

وشهدت مناقشة الموضوع مداخلات من بعض الأعضاء وتساءل العضو فيصل الطنيجي عن الأسباب الرئيسية لعدم إصدار تشريع يحمي اللغة العربية، والجهود التي تتم لحماية اللغة العربية لحين إصدار التشريع. وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك ستناقش الوزارة توصيات المجلس وستنفذ لحماية اللغة العربية، مؤكدا أهمية إعادة صياغة تدريس اللغة العربية في مختلف المدارس الحكومية والخاصة.

وتناولت الدكتورة شيخة العري دور المجلس الاستشاري للغة العربية في التعامل مع مختلف الجهات، وتساءلت عن مدى تطبيق المعايير والمبادرات الخاصة باللغة العربية، كما أكدت الدكتورة منى البحر أهمية علاقة اللغة بالهوية بمفهومها الشامل، مشيرة إلى أن اللغة العربية في الدولة هي اللغة الرابعة ولغة التعليم هي اللغة الانجليزية، ومشددة على ضرورة إيجاد تشريع لحماية اللغة العربية.

وتناولت نورة الكعبي لغة المحتوى الإعلامي في مختلف مواقع التواصل الإلكتروني، وفي مختلف الفنون، مشيرة إلى أن المحتوى الإلكتروني للغة العربية أقل من 3%. وأكد معالي الوزير أهمية زيادة استعمال مواقع التواصل الاجتماعي للغة العربية.

وأشار مصبح الكتبي إلى دور الأسرة في ترسيخ اللغة لدى الأبناء والنشء، كما طالب حمد الرحومي بسرعة تنفيذ الخطط والاستراتيجيات والتشريعات للحفاظ على اللغة العربية، مؤكدا أهمية دور جمعية اللغة العربية في هذا المجال، وتساءل العضو رشاد بوخش عن سياسة المجلس الاستشاري للغة العربية والتنسيق مع مختلف المؤسسات المحلية والاتحادية.

وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك أن المجلس الاستشاري للغة العربية يحرص على التواصل مع مختلف المؤسسات لتعزيز مكانة اللغة، وفي تشكيلته الجديدة سيحقق العديد من الإنجازات.

وتساءل سالم بن هويدن عن أهم نتائج أعمال كلية الترجمة وهي تابعة لجامعة أهلية، وقال معالي الوزير إن الجامعات تتبع لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

ودعا أحمد الأعماش الى أهمية تضمين التشريعات مواد تنص على الاهتمام بخريجي اللغة العربية من أجل المحافظة على اللغة العربية.

التواصل مع التربية

وأوضح معالي الوزير أن هناك اتصالاً مع وزارة التربية لإعادة وسائل تدريس اللغة العربية والاهتمام بالمدرسين ووضع مناهج تواكب التطورات الحديثة في طرق التعليم، وإعداد المعلم القادر بكفاءة على التعامل مع هذه الطرق لتمكين الطلبة من القدرة على استيعاب اللغة العربية والتعامل معها، مؤكدا دور الكليات والجامعات ووسائل الإعلام لإعادة النظر في طرق تدريس اللغة العربية.

وتساءل مروان بن غليطة عن جهود التكامل في صياغة سياسة واضحة لتكامل جميع الجهود لتحقيق الهدف المنشود وحماية اللغة العربية.

وأكد معاليه أهمية وضع مظلة وإطار عام للغة العربية والتعامل معها في مختلف المرافق، وهذا سيكون جزءاً من الاستراتيجية التي سيضعها المجلس الاستشاري للغة العربية.

وتساءل أحمد محمد الشامسي عما تم وضعه من استراتيجيات وأهداف لحماية اللغة العربية، وهل هي قابلة للتنفيذ في ظل ما نشهده في الدولة من تطور ومن تركيبة سكانية؟

وأكد معالي الوزير القدرة على تنفيذ كل ما تم وضعه للحفاظ على اللغة العربية، وقال قادرون ليس فقط على وضع القوانين في الدولة الإمارات، بل سنكون مركزا عالميا لتطوير اللغة العربية.

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية
اللغة, التعليم, حماية, حماية اللغة العربية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:23 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by