( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > الأخبار > أخبار ومناسبات لغوية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
مصطفى شعبان
عضو نشيط

مصطفى شعبان غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 3451
تاريخ التسجيل : Feb 2016
مكان الإقامة : الصين
عدد المشاركات : 9,178
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال : إرسال رسالة عبر Skype إلى مصطفى شعبان
افتراضي مسابقة جائزة نجيب محفوظ للرواية فى الأعلى للثقافة

كُتب : [ 05-14-2019 - 03:11 PM ]


مسابقة جائزة نجيب محفوظ للرواية فى الأعلى للثقافة
بسنت جميل




قال الشاعر رجب الصاوى، رئيس المسابقات والجوائز التابعة للإدارة المركزية للشعب واللجان، بالمجلس الأعلى للثقافة، إن موعد التقدم فى مسابقة جائزة نجيب محفوظ للرواية سيكون لمدة 3 شهور، بداية من شهر أكتوبر حتى ديسمبر المقبل.

وأوضح رجب الصاوى، فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع"، أن موعد الإعلان عن الجائزة سيكون فى نفس توقيت الإعلان عن أسماء الفائزين بجوائز الدولة لعام 2018.

ويشار إلى أن المجلس الأعلى للثقافة، خلال شهر ديسمبر الماضى، قرر رفع قيمتها المالية لتصبح 350 ألف جنيه، واتخاذ ما يلزم من إجراءات نحو وضع لائحة متسقة مع القوانين المنظمة لجوائز الدولة ومتوافقة مع المعايير الدولية فى الترشيح والتحكيم وتشكيل لجان الفحص.

وجدير بالذكر، أن جائزة نجيب محفوظ عادت بعد 18 عامًا، خلال عام 2017، وفى وقتها قرر المجلس الأعلى للثقافة بتغير معاير الجائزة ومنها رفع قيمتها إلى 50 ألف جنيه بدلاً من 25 ألف جنيه، وفتح باب التقدم للآداب العرب.

وكانت شروط الجائزة، أن تكون الرواية المنشورة صدرت خلال عامى 2016 - 2017 للمصريين والعرب المقيمين بالخارج، ألا يزيد عمر المتقدم، للمسابقة على 45 عامًا، وألا تكون الرواية قد سبق التقدم بها لنيل إحدى الجوائز، ويقدم المتسابق أربع نسخ من الرواية، وآخر موعد لتلقى الأعمال منتصف نوفمبر 2017.

وفى يوم 14 يونيو الماضى، منحت جائزة نجيب محفوظ فى الراوية مناصفة بين كل من الروائى إبراهيم السيد إبراهيم عيسى الشهير بـ"إبراهيم عيسى" عن رواية "رحلة الدم"، والروائى صبحى أمين عبد السيد موسى الشهير بـ"صبحى موسى" عن رواية "نقطة نظام".



اليوم السابع

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
عبدالله بنعلي
عضو نشيط
رقم العضوية : 1630
تاريخ التسجيل : Apr 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 5,863
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

عبدالله بنعلي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 05-15-2019 - 09:13 AM ]


الشاعر رجب الصاوى.. وأعماله الكاملة

بهاء جاهين;طباعة المقال


صدرت عن الهيئة المصرية العامة للكتاب الأعمال الشعرية الكاملة لشاعر العامية المبدع رجب الصاوى, الحاصل على جائزة الدولة التشجيعية فى شعر العامية عام 2001, والذى كان أول من حصل على تلك الجائزة فى هذا الفرع. واحتفاء بهذا الصدور أنتهز الفرصة لتقديم نظرة نقدية تأخرت كثيرا لمجمل إنجاز الشاعر, ببعض التفصيل، مع وضعه فى إطار جيله الذى بدأ النشر فى الثمانينيات، وتأمله من المنظور العام لشعر العامية المصرية. ونظرة كهذه سوف تستغرق أكثر من مقالة بإذن الله وتوفيقه، وقد تمتد إلى رفاق رجب الصاوى ومجايليه إن مد الله لنا فى الوقت والعافية.

والنسق البديهى لمقاربة كهذه هى اتباع التسلسل الزمنى لدواوينه وقراءتها بترتيب صدورها. ولكن قبل هذه النظرات عن قرب, لابد من إطلالة عن بُعد ومن ارتفاع كافٍ يسمح لنا برؤية شعر رجب الصاوى ككل وتكوين فكرة عامة عن الخطوط العريضة لتطوره؛ وهذا ما سنحاوله فى هذه المقالة.

يمكن تلخيص ما نراه فى أن مسيرة الشاعر تطابق تقريبا مسيرة الشعر. فكما لاحظ الشاعر العربى الكبير أدونيس فى مقدمته الضافية لـ «حماسته» الخاصة، أو مختاراته من الشعر العربى الكلاسيكى منذ نشأته الجاهلية إلى القرن التاسع عشر, والتى صدرت فى ثلاثة مجلدات تحت عنوان «ديوان الشعر العربى» ــ أقول: لاحظ أدونيس فى مقدمته أن مسيرة الشعر العربى هى انتقال من الفطرة والسليقة إلى الصنعة والوعى. ويبدو أن تطور العقل الفردى والشاعرية الفردية مواز لتطور العقل الجمعى وما ينتجه من شعر؛ فما لاحظه أدونيس على الشعر العربى فى مُجمله، نلاحظه نحن على شعر رجب الصاوى ومسيرة تطوره:

ففى ديوانه الأول «حزن العنب» (1982) يُطل علينا رجب فتى بريا مطلوقا فى مرج أخضر, فى حى الوراق المطل على النيل, والذى كان فى أواخر السبعينيات ما زال يحتفظ ببعض نضارة الريف وبراءته. وكان رجب الصاوى فى ذلك الوقت فتى لم يبلغ السادسة عشر، مازال يحتفظ بكثير من طفولته، يخرج منه الشعر كما ينمو شعره وأظفاره وكما يزداد جسده طولا ويخشوشن صوته: عملية فطرية، غريزية، تلقائية، هى جزء من الطبيعة؛ النيل والنباتات التى تطلع فى رحابه، والأطفال التى تكبر وتخرج من حجر الأم بحكاياتها وأغانيها الشعبية، وتبطش بها ثورة المراهقة وتهزها حتى الغناء, فيفرز مخها، الذى ينمو بسرعة جنونية كالفطر، شعراًغنائيا متوهجا متمردا وبريئا كصاحبه، وبيئته التى كانت من سنوات قليلة جزءاً من الريف, والتى أصابها التمدن السريع بصدمة ثقافية مبدعة، وبحزن كحزن العنب الأخضر..

الشعر فى هذا الديوان الأول «حزن العنب» برىء ومتمرد على كل نسق؛ اللاوعى فيه غالب على الوعى؛ والسطر الشعرى فيه أهم من مُجمل القصيدة؛ والقصيدة حالة غنائية ومزاج نفسى أكثر منها كلاما مترابطا ونسقا فكريا أو سرديا صارما. هو شعر مدهش، ونابع من دهشة صاحبه, ومثير لدهشة قارئه، أو بالأدق: سامعه؛ لأن طبيعته أقرب للغناء وللتراث السمعى ككل. والشعر فى الدواوين التالية لـ «حزن العنب» انتقال تدريجى من وحدة السطر الشعرى لوحدة القصيدة والترابط العضوى لأبياتها؛ ومن حالة الغناء لحالة الكلام؛ ومن الطفولة للنضج وللحنين للطفولة وبراءتها؛ ومن الاندهاش للغضب أو الشجن الهادئ المتأمل؛ ومن آلة العزف الواحدة والصوت الواحد، الذى هو صوت الشاعر المغنى أو النافخ فى الناى، إلى انفتاح القصيدة بحيث لا يتحدث الشاعر دائماً، بل أحياناً يكون المتحدث شخصا آخر، محددا أو غير محدد الهوية، والحديث «إلى» الشاعر أو معه لا بواسطته فقط.

وفى المقالة المقبلة سوف نستعرض كيف انتقل هذا الشاعر من « أغانى البراءة» إلى « أغانى التجربة» ( إذا سمحنا لأنفسنا باستعارة عنوان ديوانين للشاعر الانجليزى القديم ويليام بليك دون إذن صاحبهما )؛ وفى نفس الوقت كيف ظلت الطفولة وظل «الوراق» القديم يقاوم فأس الفناء والتصحر ومرارة النضج والتجربة، وكيف أصرا على الوجود فى صورة ذكريات تتشبث بالحياة فى وجدان الشاعر ونصوصه، خاصة الأم التى أرضعته عبقرية فلكلور العامية المصرية.


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:18 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by