( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > القسم العام > البحوث و المقالات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
مصطفى شعبان
عضو نشيط

مصطفى شعبان موجود حالياً

       
رقم العضوية : 3451
تاريخ التسجيل : Feb 2016
مكان الإقامة : الصين
عدد المشاركات : 8,887
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال : إرسال رسالة عبر Skype إلى مصطفى شعبان
افتراضي اللغة العربية قد تضعف .. لكنها لن تموت

كُتب : [ 05-22-2019 - 10:36 AM ]


اللغة العربية قد تضعف .. لكنها لن تموت
نايف عبوش





أشارت صحيفة الوطن السعودية الإلكترونية بتاريخ 25/12/2013 إلى أن عضو هيئة التدريس بقسم اللغة العربية، بجامعة الطائف، الدكتور خالد الغامدي،أصرّ على أن اللغة العربية مهددة بالموت، بعد قرابة نصف قرن ينقُص أو يزيد قليلاً، الأمر الذي لم يَرُقْ عددًا كبيرًا من الحضور، الذين عدُّوه تشاؤمًا؛ ليرد عليهم الغامدي أنه يعمل بمبدأ (من يُخَوِّفُك لتأمن، أفضل ممن يُطَمْئِنُك لتهلك).. جاء ذلك في الأمسية التي نظَّمَهافي الطائف نادي الطائف الأدبي مساء أمس الأول، بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية، تحت عنوان: "اللغة العربية حاضرها ومستقبلها"، التي أثارت جدلاً حول "موت اللغة"؛ إذ أضاف الغامدي في ورقته، أن هناك فرقًا بين كون اللغة مهددة بالموت، وبين أنها ماتت، مضيفًا بأن التهديد بالموت يدفع أبناء العربية لمواجهة المشكلة لإنقاذ اللغة، مشيرًا إلى أن اللغة العربية تعاني من عقوق أبنائها قبل هجوم أعدائها، وأكد الغامدي أن اللغة العربية ماتت موتًا كُلِّيًّا ونهائيًّا، في تنزانيا، والأندلس، وتركيا، والأهواز.

ومع أن الورقة عرضَتْ التحديات التي تواجه اللغة العربية بإسهاب، وشخَّصَتْها بِمِهْنِيَّة رصينة، وبدقة عالية، فلا شك أن الأمر يكتسب أهمية استثنائية، لا سيما أن التشخيص جاء من متخصص في الموضوع، ومن أصحاب الشأن الْمَعْنِيِّين بأمر اللغة العربية أكاديميًّا على الأقل، إلا أن التناول - على موضوعيته الدقيقة - جاء بمنظور متشائم، ويبدو أن النظرة المتشائمة قد سادت في أوساط أبناء الأمة المهتمين بالحفاظ على اللغة العربية، وهنا أُشيرُ إلى مداخلة السيد أيمن بن أحمد ذو الغنى، على مقالي المنشور في شبكة الألوكة بعنوان "في اليوم العالمي للغة العربية، تحديات التراجع وتطلعات النهوض" بتاريخ22/12/2013، ومما يقوله فيها: "وما موقف العربية من أبنائها العَقَقَةِ في يوم عيدها، إلا كموقف تلكم الأم من ولدها العاقِّ في يوم عيدها"، ثم ينهي مداخلته بدق ناقوس الخطر قائلاً: "فيا أيها المحتفلون باليوم العالمي للغة العربية، أصْغوا إلى أنين لغتكم، وهي تنتحب قهرًا، وتقول لكم باللسان العاميِّ الشاميِّ:"الشي مو بِهِز الورق، القلب من جُوَّا احترق".

وواضح ما تحمله المداخلة من نظرة قاتمة مماثلة لتلك النظرة التي أشار إليها الدكتور الغامدي، ومع أننا نشارك أصحاب هذا المنظور تأسِّيَهم المؤثر على الحال المنهك الذي وصلت فيه اللغة العربية إلى الحضيض؛ بسبب كل تلك التحديات، الذاتية منها والموضوعية،ونُقَدِّر لهم حرصَهم الوجداني على اللغة العربية، وحرقة قلوبهم عليها، فإنه لا بد من الإشارة إلى أن هناك مساعيَ كريمةً هنا وهناك؛ للارتقاء بواقع هذا الحال المنهك، إلى أفق مستهدف أفضل، الأمر الذي يدعو إلى التفاؤل بمستقبل واعد للغة العربية، يُبَشِّر بالخير، كما أنه ينبغي ألّا نُسْقِط من حسابنا أن اللغة العربية هي لغة القرآن الكريم الذي تكفل الله تعالى بحفظه إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها، على قاعدة: ﴿ إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ ﴾ [الحجر: 9]، وبالتالي فإنه ينبغي أن تترسخ في قلوبنا القناعة التامة بأنها لن تنقرض، ولن تموت مهما عصفت بها التحديات.

ومع ذلك فإن النهوض بلغتنا العربية يتطلب نهوضًا حضاريًّا شاملاً للأمة، يَرْفِدُه تقدم علمي وتكنولوجي، بالكيفية التي يضمن لها معاودة دورها الرساليِّ في العطاء والإشعاع مجددًا، بما يُعزِّز نشر اللغة العربية بين الشعوب، ويتطلب الأمر - بالإضافة إلى ذلك - اتخاذ المعالجات الأخرى المساعِدة؛ للحفاظ على اللغة العربية، ووقْف تراجُعِها في الاستخدام، والحد من مَسْخ أصالتها بالتوسع في استخدام العامية، على أن يتم توظيف الجهد بصيغة عمل جماعي على المستوى القومي، يساهم فيه كل من يَعْنيهم الأمر، من العلماء، والكُتَّاب، والدعاة، والهيئات، والمؤسَّسَات.

المصدر

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
عبدالله بنعلي
عضو نشيط
رقم العضوية : 1630
تاريخ التسجيل : Apr 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 5,803
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

عبدالله بنعلي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 05-22-2019 - 11:12 AM ]


نايف عبوش

نايف عبوش كاتب ومفكر وباحث ولد عام 1945 في قرية السفينة الواقعة جنوب مدينة الموصل بالعراق.

حياته
درس نايف عبوش بالإعدادية الغربية في الموصل والتي كانت تعد من أهم ثلاث مدراس رصينة على مستوى محافظة نينوى في العام 1963 ثم التحق بكلية العلوم قسم الجيولوجي في جامعة الموصل حينما كانت تتبع لجامعة بغداد قبل ان تأسس ولم يكمل دراسته لاسباب عدة وبعدها التحق بكلية الإدارة والاقتصاد قسم الاقتصاد في جامعة الموصل وتخرج منها عام 1978 وكانت ترتيبه الأول على قسم الاقتصاد ومن ثم التحق بدراسة الماجستير في الاقتصاد حصل على شهادة الماجستير بالعلوم الاقتصادية بتقدير جيد جيداً عام 1981 عن رسالته (دراسة اقتصاديات كبريت المشراق).

أعماله
من الجيل الرائد المؤسس للشركة العامة لكبريت المشراق احدى كبرى الشركات العالمية المتخصصة في استخراج وصناعة الكبريت المنجمي في الوطن العربي.

ألف العديد من المؤلفات العلمية والادبية المنهجية وطبع اغلبها وله العديد من الكتابات والمشاركات على مواقع الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي حتى الان وهو من قائمة بارزة في إعلام قبيلة الجبور في بالعراق.

رشح إلي الأمين العام للاتحاد العربي لمنتجي الاسمدة في مصر ورشح للسفارة العراقية ثم حصل على المركز الأول في معهد الخدمة الخارجية ورشح للبرنامج الانمائي للامم المتحدة في جنوب افريقيا.

شارك في العديد من الندوات والمؤتمرات المحلية والعالمية داخل وخارج العراق. من النخب العلمية والثقافية كاتب ومفكر

اسهم في اغناء المعرفة العلمية والثقافية والاديبة بالعديد من المؤلفات والبحوث والمقالات باللغة العربية والانكليزية وأشتهر على مستوى الصحف والمجلات.


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:35 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by