( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |




الانتقال للخلف   مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > ركن المجمعيين ( أعضاء المجمع ) > مقالات أعضاء المجمع

Share This Forum!  
 
  

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
أ.د. محمد جمال صقر
عضو المجمع

أ.د. محمد جمال صقر غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 282
تاريخ التسجيل : Oct 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 461
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
افتراضي عَلَى رَأْيِ الْمَثَلِ

كُتب : [ 04-03-2013 - 04:03 PM ]


عَلَى رَأْيِ الْمَثَلِ

للدكتور محمد جمال صقر

1

أَنْ تَرِدَ الْمَاءَ بِمَاءٍ أَكْيَسُ
أي من الحكمة الاستعداد للمفاجآت
حتى إن الحكيم الذاهب إلى الماء لَيَحْمِلُ معه الماء الكافي
فإن وجد الماء حين يصل استفاد منه وإلا اعتمد على ما حمله معه

2

الْخَيْلُ تَجْرِي عَلَى مَسَاوِيهَا
أي أصحاب النفوس الكبيرة والهمم العالية لا يُوئِسُهُمْ من المضي إلى غايتهم شيء
فإنه إذا عاقهم عنها عائق مما يصرف غيرهم هونته عليهم نفوسهم وهممهم
ولم يبالوا بما أصابهم في سبيلها

3

خَيْرُ الْفِقْهِ مَا حُوضِرَ بِهِ
أي خير العلم ما نفعك وقت حاجتك إليه
وأي خير في علم لا ينفعك عندئذ
وأي علم أولى من علم الوجود

4

التَّمْرَةُ إِلَى التَّمْرَةِ تَمْرٌ
أي القليل مع القليل كثير
فخير الأعمال أدومها وإن قل
وشر الأعمال أذهبها وإن كثر

5

مَنْ خَوَّفَكَ حَتَّى تَلْقَى الْأَمْنَ أحْرَصُ عَلَيْكَ مِمَّنْ أَمَّنَكَ حَتَّى تَلْقَى الْخَوْفَ
أي الزم من لا يبالي في الحق أن تغضب عليه وتنصرف عنه
واترك من لا يبالي في رضاك أن يبطل الحق ويحق الباطل
ففي صحبة الأول السلامة وفي صحبة الآخر الندامة

6

غَثُّكَ خَيْرٌ مِنْ سَمِينِ غَيْرِكَ
أي عملك لنفسك وإن كان قبيحا خير من عمل غيرك لك وإن كان حسنا
فإنك مفض بالإلحاح على عملك هذا نفسه إلى تحسينه
فأما غيرك فربما قطع عنك عمله فانقطعت

7

يَا طَبِيبُ طِبَّ لِنَفْسِكَ
أي يا معالج الناس من مرض واقع بك عالج نفسك أولا
ولا سيما إذا كان المرض ظاهرا عليك فإن لم يكن ظاهرا فلا بأس
إذ كيف يصدقونك فيما لم تصدق فيه نفسك

8

يَا بَعْضِي دَعْ بَعْضًا
أي يا أهلي الذين يشكو بعضهم إليَّ بعضا
اتقوا الله في ولا تطالبوني بما لا أستطيع
فكلكم عندي سواء

9

قِيلَ لِلشَّحْمِ أَيْنَ تَذْهَبُ قَالَ أُقَوِّمُ الْمُعْوَجَّ
أي ينبغي أن تُحَقَّقَ حقيقةُ الظاهر ليقدر قدره
فربما حُقِّر شأنه وهو وِقاء القلوب
وربما عُظِّم شأنه وهو سِتار العيوب

10

قَالَ الْجِدَارُ لِلْوَتِدِ لِمَ تَشُقُّنِي قَالَ سَلْ مَنْ يَدُقُّنِي
أي ينبغي علاج أصل الداء وسبب البلاء
فإن من الغفلة الاشتغال بعلاج الفروع والآلات عن الأدواء والبلاءات
إذ كلما عولج بعضها نشأ غيره

11

إذا اصْطَلَحَ الْفأْرَةُ وَالسِّنَّوْرُ خَرِبَ دُكَّانُ الْبَقَّالِ
أي إذا ائتلف اللص والشرطي اختل ميزان الحياة
إذ تضيع بينهما حقوق الناس
وإذا ضاعت الحقوق ضاعت الواجبات

12

قِيلَ لِلْبَغْلِ مَنْ أَبُوكَ قَالَ الْفَرَسُ خَالِي
أي كلٌّ يلجأ عند المناظرة إلى ما يتقنه اتقاءَ ما لا يتقنه
فإذا تركت له ما تُتقنه وتبعتَه أدهشك وغلبك
وإذا أبيتَ كنت جديرا أن يتبعك

13

أَنْفُكَ مِنْكَ وَإِنْ كَانَ أَجْدَعَ
أي أخوك على كل وجه من وجوه الأخوة هو أخوك
لا يجوز ولا يمكن أن تنكر أخوته إذا كان ضعيفا أو فاسدا أو مفسدا
بل ينبغي أن تنصره على ضعفه أو فساده أو إفساده

14

مَا عَدَا مِمَّا بَدَا
أي ما الذي حول حالك
لقد وعدتنا وعودتنا ثم خالفت فجأة عن موعدتك وعن عادتك
ولا يكون مثل ذلك إلا عن رأي جديد قاهر أو باهر

15

ابْنُكَ ابْنُ بُوحِكَ الَّذِي يَشْرَبُ مِنْ صَبُوحِكَ
أي لا يكون الابن لك ابنا حتى يكون من صلبك وينشأ على عينك
فإنه إن لم يكن من صلبك لم تأمن أن ينحرف به عنك إرثه
وإن لم ينشأ على عينك لم تأمن أن تنحرف به عنك معيشته

16

كُسَيْرٌ وَعُوَيْرٌ وَكُلُّ غَيْرٍ خَيْرٌ
أي هذا أسوأ ما يمكن أن يحدث لي
فلا يلومنَّني أحد على تطلعي إلى ما لم أعرف
فإنما أهرب مما أعرف

17

لا تُصَاحِبْ مَنْ لا يَرَى لَكَ مِنَ الْفَضْلِ مِثْلَ مَا تَرَى لَهُ
أي لا تخدع نفسك بصحبة من يستصغر شأنك
ولا يرى أنه ينتفع بوجودك ما لا ينتفع بفقدك
فلا يصح معنى الصحبة إلا بتَنَافُعِ المتصاحبين

18

أَنْتَ تَئِقٌ وَأَنَا مَئِقٌ فَكَيْفَ نَتَّفِقُ
أي ينبغي للمتصاحبين ألا تتناكر أخلاقهم
فإن ما تناكر منها اختلف
وما تعارف منها ائتلف

19

إِذَا عَزَّ أَخُوكَ فَهُنْ
أي إذا قادك فانقد له
ولا تَنْفِسْ عليه أن يقودك
فعزُّه عزُّك

20

تَرَى الْفِتْيَانَ كَالنَّخْلِ وَمَا يُدْرِيكَ مَا الدَّخْلُ
أي ربما أعجبك جمهور المحتشدين لك
ولو اطلعت على ذوات بينهم لنفضت منهم يدك
ولتمنيت أنْ لو سلم لك منهم فتى واحد

21

مَنِ اسْتَرْعَى الذِّئْبَ ظَلَمَ
أي من وكل إلى عدوه أمر نفسه فقد ظلم نفسه وعدوه
فأما ظلم نفسه فتمكين عدوه منها
وأما ظلم عدوه فسوء ظنه به

22

خُذْ مِنْ جِذْعٍ مَا أَعْطَاكَ
أي اقبل إحسان من لم تتوقع منه إحسانا
فربما انفتح بذلك باب المحبة
أو انسد باب البغضاء

23

هَيْنٌ لَيْنٌ وَأَوْدَتِ الْعَيْنُ
أي إصلاح الباطن خير وأبقى من إصلاح الظاهر
فلا تعبأ بمن يخدعك عن ذاك بهذا
وإلا صرتَ سُخْرَةَ الساخرين

24

آفَةُ الْعِلْمِ النِّسْيَانُ
أي لا يستغني عالم عن مذاكرة علمه
فمن ثم ينبغي أن يعلِّم علمَه من يجهل ويتعلم غيرَه ممن يعلم
فإذا فعل ذلك حفظ ما علم وعلم ما جهل

25

آفَةُ الرَّأْيِ الْهَوَى
أي لا يسلم الرأي في شيء لمن يحبه من أثر حبه له
فإذا أردت نَظَرَ المتجرِّدين فلا تسأله
وإذا أردت بَوْحَ المحبِّين فلا تسأل غيره


توقيع : أ.د. محمد جمال صقر

أ.د. محمد جمال صقر
PROF. MOHAMMAD GAMAL SAQR
كلية دار العلوم، جامعة القاهرة
FACULTY OF DAR EL-ULWM
CAIRO UNIVERSITY
كلية الآداب، جامعة السلطان قابوس
COLLEG OF ARTS AND SOCIAL SIENCES
SULTAN QABOOS UNIVERSIT
mogasaqr@yahoo.com
mogasaqr@gmail.com
saqr369@hotmail.com
mogasaqr@squ.edu.om
0096893919248
0096824142080
00201092373373
0020235727048


التعديل الأخير تم بواسطة أ.د. محمد جمال صقر ; 04-05-2013 الساعة 04:45 PM
رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
صلاح الدين
عضو جديد
رقم العضوية : 363
تاريخ التسجيل : Jan 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 14
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

صلاح الدين غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 04-03-2013 - 07:08 PM ]


أحسن الله إليكم سعادة أ.د. محمد جمال صقر ..


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
محمد جبر
عضو جديد
رقم العضوية : 430
تاريخ التسجيل : Mar 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

محمد جبر غير موجود حالياً

   

افتراضي إذا عزَّ أخوك فهِنْ

كُتب : [ 04-04-2013 - 09:10 PM ]


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في مقالة : على رأي المثل استوقفني ضبط الكلمة الأخيرة في المثل رقم 19 ؛ إذا عَزَّ أخوك فهُنْ ، بضم الهاء ؛ كأن المعنى من الهوان ، ولا أحسب المثل يدعو إلى ذاك ، وأرجِّح الضبط الآخر بكسر الهاء من هان يَهِين مثل : لانَ يَلِين ، وهو منسوب إلى الأعلم الشنتمري وجعله صاحب التاج مما يُستدرَك على صاحب القاموس ، وإن عقَّب بقوله : لم أره عن إمام ثبْتٍ ، ولا نقله أحد من المعتمد عليهم ( التاج جـ 36 : 294 ، 295 : هـ و ن ) . وفي الحاشية تعقيب للمحققين بأن المثل في الأمثال لأبي عُبيد بضم الهاء وكسرها معا .
وأضيف أن الفعل عَزَّ في المثل معناه : اشتدَّ كما في قوله تعالى على لسان أحد الخصمَين : وعَزَّني في الخطاب 23 سورة ص .
فالمثل يدعو إلى أن يُلِين الصاحب جانبه إذا بدت من صاحبه حِدَّة في القول لئلا تقع بينهما جفوة ، ومعناه أعلى من مقابلة الرفعة بالهوان .

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 4 )
أ.د عبد الرحمن بو درع
نائب رئيس المجمع
رقم العضوية : 140
تاريخ التسجيل : Mar 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 591
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

أ.د عبد الرحمن بو درع غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 04-04-2013 - 10:43 PM ]


الهُون بضمّ الهاءِ : الذّلُّ والهَوانُ والخِزيُ، وهو ضدّ العِزّ ، وقَد جَمَعَ الشّاعرُ الضّدَيْن في قولِه :
لَك العِزُّ إن مَوْلاكَ عَزَّ و إنْ يَهُنْ /// فأنتَ لَدى بُحبوحةِ الهُونِ كائنُ
والفعلُ منه : هانَ يَهونُ هُنْ ، على وزن فَعَلَ يفعُلُ افْعُلْ

أمّا الهَوْن بفتح الهاء : فمَعْناه الهُوَيْنا والرّفقُ ، قال الشّاعرُ :
هَوْنَكُما لايَرُدُّ الدَّهْرُ ما فاتا /// لا تَهْلِكا أَسَفاً في إثْرِ من ماتا
والفعلُ منه هان يَهِينُ هِنْ، إِذا صار هَيِّناً لَيِّناً

والفرقُ بين الفعلَيْن أنّ الأوّل واويّ العَيْن والثّاني يائيّ العَيْن


والله أعلَمُ



التعديل الأخير تم بواسطة أ.د عبد الرحمن بو درع ; 04-05-2013 الساعة 12:00 AM

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 5 )
أ.د. محمد جمال صقر
عضو المجمع
رقم العضوية : 282
تاريخ التسجيل : Oct 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 461
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

أ.د. محمد جمال صقر غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 04-05-2013 - 09:00 AM ]


وعليكم السلام يا أستاذ محمد ورحمة الله وبركاته
حياك الله وأحيانا بك وبارك فيك وشكر لك وأحسن إليك
وحيا أخانا الفاضل الدكتور عبد الرحمن أبو درع وحَمَانَا به
أما بعد
فقد عرفت ما نبهت عليه مما فهمه بعض علمائنا
ولا أوافق على أن المعنى على مقابلة الشدة باللين أعلى منه على مقابلة العز بالذل
وإلى مقابلة العز بالذل رمى المثل إذ هي أشد الأحوال على الأتراب وأعصاها على قبولهم
والسلام


توقيع : أ.د. محمد جمال صقر

أ.د. محمد جمال صقر
PROF. MOHAMMAD GAMAL SAQR
كلية دار العلوم، جامعة القاهرة
FACULTY OF DAR EL-ULWM
CAIRO UNIVERSITY
كلية الآداب، جامعة السلطان قابوس
COLLEG OF ARTS AND SOCIAL SIENCES
SULTAN QABOOS UNIVERSIT
mogasaqr@yahoo.com
mogasaqr@gmail.com
saqr369@hotmail.com
mogasaqr@squ.edu.om
0096893919248
0096824142080
00201092373373
0020235727048


التعديل الأخير تم بواسطة أ.د. محمد جمال صقر ; 04-05-2013 الساعة 09:03 AM

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 6 )
أ.د عبد الرحمن بو درع
نائب رئيس المجمع
رقم العضوية : 140
تاريخ التسجيل : Mar 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 591
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

أ.د عبد الرحمن بو درع غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 04-05-2013 - 09:16 AM ]


بارَك الله فيكَ أخي الأستاذ الكبير الدّكتور محمّد جَمال صقر، أفدْتَ ونفعْتَ وأمتعْتَ بأجوبتك
الدّقيقَة المُختصرة


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 7 )
محمد جبر
عضو جديد
رقم العضوية : 430
تاريخ التسجيل : Mar 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

محمد جبر غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 04-05-2013 - 03:56 PM ]


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أيها الفاضلان لكما التحية والشكر ، ولمتابعتكما التقدير
أنا لم أرفض ما يرمي إليه المثل بضم الهاء لكني وجدت
للكسر وجها يؤيد معناه ما دلَّ عليه معنى عَزَّني في آية
سورة ص ،لذلك رجحت المعنى الذي يستفاد من الكسر
لعلي أعاود مراجعة بعض كتب الأمثال لفحص الضبط
ولكما السلام

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 8 )
محمد جبر
عضو جديد
رقم العضوية : 430
تاريخ التسجيل : Mar 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

محمد جبر غير موجود حالياً

   

افتراضي إذا عزَّ أخوك فهِنْ

كُتب : [ 04-05-2013 - 05:39 PM ]


بعد أن راجعت بعض المصادر ازدادت ثقتي بصواب كسر الهاء
وسوء المعنى بكسرها مع التسليم باختلاف آراء اللغويين .
أردتُ أن أرفق مع هذه المشاركة شيئا مما وجدتُ في شرح المثل وتوجيه لفظه لكن إدارة المرفقات لم تسمح لتجاوز حجم الملف مع أنه أقل من 57 كيلو بايت فالمسموح به أقل من 20 كيلو بايت
في اللسان : ع ز ز عرض لوجهتي النظر ولكن ابن منظور حسم الاختيار بالكسر في : هـ ي ن ، وللفائدة يمكن الاطلاع على معجم كنوز الأمثال العربية نشر مكتبة لبنان ص 1 فهناك 13 مرجعا تتضمن المثل
د. محمد عبد الله جبر

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 9 )
أ.د عبد الرحمن بو درع
نائب رئيس المجمع
رقم العضوية : 140
تاريخ التسجيل : Mar 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 591
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

أ.د عبد الرحمن بو درع غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 04-05-2013 - 06:54 PM ]


إذا الْتَمسْنا مَورِدَ المَثَلِ عندَ الميداني في مَجْمَع الأمثالِ ، فهمْنا لماذا يَسوغُ أن تُضمّ هاءُ
فعل الأمرِ: هُنْ ؛ إذ إنّ مَعْنى السياقِ يسوِّغُ تحمّلَ ما يُشبه الهَوانَ في كَنَفِ الإخوانِ :

« إذا عز أخوك فهن :
قال أبو عبيد: معناه مُياسَرَتُكَ صَديقَكَ ليست بضيم يَركبُكَ منه فتَدْخُلَكَ الحَميّةُ به، إنّما هو
حُسْنُ خُلُقٍ و تَفضُّلٌ؛ فإذا عاسَرَكَ فياسِرْه.
وكان المُفضَّلُ يقولُ إنّ المَثلَ لهُذيلِ بنِ هُبَيرةَ التّغلبيِّ وكانَ أغارَ على بَني ضَبّةَ فغَنمَ. فَاقْبلْ
بالغَنائِم. فقالَ له أصحابُه: اقسمْها بَينَنا. فقالَ: إنّي أخافُ إنْ تَشاغَلتُم بالاقتسامِ أنْ يُدرِكَكُم
الطّلبُ. فأبوا. فعندَها قال: إذا عَزّ أخوك فَهُنْ»

وهذا المَعْنى الذي ذهَبَ إليه الميدانيُّ هو الذي فَهمَه المبرِّدُ في الكامل، قال عن المَثَل
«وإنّما هذا فيمَن لا يُخافُ اسْتذْلالُه، بأن يُخرِجَ صاحِبَه عندَ مُساهَلَتِه إلى بابِ الذّلّ، فأمّا مَن
كانَ كذلكَ فمُعاسَرَتُه أحْمَدُ. ومُدافَعتُه أمْدحُ»

ما أجمَلَ كَلام المبرّدِ وشرحَه للمَثَل وتَعليلَه للذّلّ في هذا الموضعِ دونَ سواه

وقَد وَرَدَ من الأمثالِ ما هو قَريبٌ ، نحو قولِهِم: بالمداراة تُساس الأمور. ومَن حَسُنَتْ مُداراتُه
كانَ في ذمّة الحَمْد والسَّلامة

وحَكى ياقوتُ الحَمويُّ غيرَ ذلِكَ في مُعجَم الأدباءِ حَكى عن الأصمعيّ أنّه أضبَطُ للألفاظِ:
« الأصمعي أضبط لما يُحكى، وأوثقُ فيما يروى، وقلت: إذا عَزّ أخوكَ فَهِنْ، والكلام فهِنْ، [بكسر
الهاء، من الهَوْن] وهو من هان يهين إذا لان، ومنه قيلَ هَيّنٌ لَيّن، لأنَّ هُنْ [بالضم] من هان
يَهونُ من الهوان، والعَربُ لا تأمرُ بذلك، ولا معنى لهذا الكلام؛ يصحُّ لو قالته العرب، ومَعنى عَزَّ
ليس من العزّةِ التي هي المَنَعَةُ والقُدرة، وإنما هو من قولك عَزّ الشيء إذا اشتَدَّ، ومعنى الكلام:
إذا صَعُبَ أخوك واشتدَّ فذُلَّ من الذّلّ له، ولا مَعنى للذلِّ ههنا، كما تقول إذا صعب أخوك فلِنْ له

وهذا تعليلٌ له قيمتُه؛ لأنّه يَرْجعُ أصلَ المسألَةِ [أي مسألة كسر الهاء: هِنْ] إلى السّماعِ:
لم يُسمعْ عن العربِ أنّها تأمرُ بذلّ

وهذانِ وجهانِ مَقْبولانِ ، شريطةَ أن يُستصْحَبَ لكلّ وجهٍ من وجهَي اللّفظِ : العلَّةُ المُناسبةُ


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 10 )
محمد جبر
عضو جديد
رقم العضوية : 430
تاريخ التسجيل : Mar 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

محمد جبر غير موجود حالياً

   

افتراضي إذا عزَّ أخوك فهِنْ

كُتب : [ 04-05-2013 - 11:53 PM ]


السلام عليكم أخي الدكتور عبد الرحمن
أقدِّر عملك هنا ، ولقد هممتُ أن أكتب مثل ما كتبتَ وأكثر
لولا خشية الإطالة في الكتابة المباشرة في صندوق الرد ،
فجعلت قليلا مما جمعتُه ـ ومنه ما أوردتَه ـ في ملف pdf ،
لكن حجمه عاق رفعه .
وأقول : إن مهمتك صارت أشبه بمهمة الأخضر الإبراهيمي
في المسألة السورية الحالية ، فمورد المثل وما ذُكِر عن
الأصمعي يرجِّحان كسر الهاء ، ولعبد الصمد بن المعذل
بيت يشير إلى معنى مياسرة الصديق :
إذا عزَّ يوما أخوك في بعض أمر فهن
وهو الأخير من ثمانية أبيات مطلعها : أعاذلتي أقصِري
لقد زادت مشاركتك تثبيت المعنى بكسر الهاء
لك خاص مودتي وتحيتي

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:02 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc. Trans by