مقالات [ 1610 ]

الممنوع من الصرف بين السهيلي ورومان – أ.د. إبراهيم الشمسان

ذهب جمهور النحويين إلى أن الاسم المنصرف، أي المنون، هو المتمكن في الاسمية تمكنًا تامًّا، فإن نقص تمكنه ترك تنوينه، وهذا إن اجتمع فيه حالان إحداهما العلمية أو الوصفية، والأخرى واحدة من التأنيث والعجمة والعدل وزيادة ألف ونون والتركيب المزجي، .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.m-a-arabia.com/site/32824.html

بانت سعاد – أ.د. إبراهيم الشمسان

تشرف كعب بن زهير بإلقاء قصيدته (بانت سعاد) بين يدي الرسول صلى الله عليه وسلم، ومنذ ذلك الوقت سارت بمِدحته الركبان وصار أولها مفتاح قصائد كثيرة، نقل لنا عبدالقادر البغدادي عن ابن السكيت أن "القصائد التي أولها (بانت سعاد) تزيد .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.m-a-arabia.com/site/32811.html

“تعلموا العربية أيها الجهلة” (3): “قل هو الله أحد” ليست سريانية ولا عبرية! رد على المتنصّر رشيد حمامي – أ.د. رياض الخوام

أ‌- التفسير الثالث: ذكرنا في الحلقة الأولى وصف أسلوب ضمير الشأن عند العرب، والآن أود أن أبين للجويهل رشيد وصاحبه إبراهيم أساليب كثيرة لضمير الشأن عند العرب لأن كثرة الاستعمال مع تنوع التراكيب، فيها دلالة على أن العقل اللغوي، عربي .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.m-a-arabia.com/site/32807.html

الفرق بين القادم والقابل – أ.د. عبدالرحمن بودرع

القادم يعني في اللغة المتقدّم أي الذي يتقدم غيره أو يتقدم شيئا متأخرا، يُقالُ في اللغة: قادِم الإِنسان: رأْسُه، والجمع القَوادِمُ، وأَكثر ما يُتكلـم به جمعاً، والقادِمتانِ والقادِمان: الـخِـلْفانِ الـمُتقدِّمان من أَخلاف الناقة. و قادِم الأَطْبَاءِ والضُّروع: الخِلْفان المتقدمان من أُخلاف .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.m-a-arabia.com/site/32776.html

تبارك – أ.د. إبراهيم الشمسان

لا أجد في كتب النحويين المتقدمين نصًّا على جمود الفعل (تبارك) أي استعماله ماضيًا فقط، أما كتب المتأخرين كابن مالك وشراح كتبه فاطرد النص على جمود هذا الفعل من غير بيان علة ذلك إلا نادرًا(1). ومن غير النحويين نجد السمرقندي(ت 373هـ) .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.m-a-arabia.com/site/32722.html

المفعول منه – أ.د. إبراهيم الشمسان

عرفت العربية جملة من المفعولات، منها المفعول المطلق، وهو مطلق لأنه الحدث نفسه، فحين تقول (خرج زيد) فالمفعول هو الخروج فهو الفعل نفسه؛ ولذا يؤكد به الفعل (خرج زيدٌ خروجًا) كأنك قلت: خرج زيد خرج، وثمة المفعول الذي هو موضوع .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.m-a-arabia.com/site/32720.html

Page 1 of 26912345...101520...Last »