عرض مشاركة واحدة
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
د. غسان حسن الشاطر
عضو المجمع
رقم العضوية : 305
تاريخ التسجيل : Nov 2012
مكان الإقامة : سلطنة عمان
عدد المشاركات : 17
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

د. غسان حسن الشاطر غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 12-08-2012 - 07:09 PM ]


.

الجواب:



"لا نجد في تراث العرب القديم شعره أو نثره إطلاق لفظ (نجمة) بتاء التأنيث على الكوكب من كواكب السماء بل اللفظ منها مجرد،يقال (نجم) لكوكب السماء عامة، ويقال (النجم) للثريا خاصة، يكون علمًا عليها بالغلبة، قال الراعي:
فَبَاتَتْ تَعُدُّ النَّجْمَ في مُسْتَحِيرَةٍ***سَرِيعٍ بأَيْدِي الآكِلِينَ جُمودُها
"يَعْنِي الثُّرَيَّا؛ لأَنَّ فِيهَا سِتَّةَ أَنْجُمٍ ظَاهِرَةٍ، يَتَخَلَّلُهَا نُجُومٌ صِغَارٌ خَفِيَّةٌ"(تاج العروس).
وأما (النجمة) فهي الواحد من (النجم) وهو النبات الذي لا ساق له. فالنجم الكوكب مفرد جمعه أنجم ونجوم، وأما (النجم) النبات فهو اسم جنس جمعي مفرده (نجمة) كالتفاح والتفاحة، ولا تكاد تصادف استعمال (النجمة) للنبات في لغة المحدثين؛ فكأنه نسي وظل حبيس التراث كطائفة كبيرة من الألفاظ. ولعل هذا مهد لاستعمال جديد، إذ استعمال (النجمة) بمعنى (النجم) استعمال حديث، على أني صادفت استعمال (نجمة) في كتاب "الذخيرة في محاسن أهل الجزيرة" ألفه ابن بسام في(502ه) قال: "يحسبان كل بيضاء شحمة، ويتخيلان كل ضوءٍ نجمة"، والسجعة في النص تدفع مظنة التصحيف. وأثبتها المعجم الوسيط على أنها من المولد. والذي عليه استعمال الناس اليوم الفصيح منه والعامي إطلاق (النجمة) على الكوكب، ويستعملون الأنجم والنجوم جمعًا مقابلا للمفرد (نجمة). والسؤال الآن "هل نقول للكوكب نجمة؟" يعتمد الجواب على الموقف من اللغة وأهلها، أيكون المراد ارتهان اللغة لاستعمال القدماء فنقبل ما استعملوه ونترك ما لم يستعملوه، أم المراد إطلاق اللغة بصفتها لغة القدماء ولغة غير القدماء فهي لغة أولئك ولغة هؤلاء، وكما كان لهم حق التعبير عن مقاصدهم فإن لهؤلاء حق التعبير عن مقاصدهم؟ وإن كان ما اطرد من استعمال القدماء ملزمًا وإن خالف القياس كاستحوذ واستنوق فإن ما أطبق على استعماله المحدثون، ولا يخرم قاعدة، جدير بالقبول والاستعمال. ومن أجل هذا أذهب مذهب الأستاذ أحمد الزيات في بحثه الذي ألقاه في المجمع سنة (1950م) وعنوانه (الوضع اللغوي وهل للمحدثين حق فيه) ورد فيه أن من حق العالم "أن يستمد من اللغة العامية إن كان أداؤها للمعنى أدق وأكمل، ويسوغ هذا أن الصلة بين العامية والفصحى أكيدة، وأن قواميسنا لم تستوعب كل المفردات العربية، وأن الفارق بينهما قد يكون اللهجة ونطق الحروف"(مجلة مجمع اللغة العربية، ع11، ص147.
ومن أجل ذلك أرى استعمالهم (نجمة) بمعنى (نجم) لكوكب السماء استعمالاً سائغًا، وبعض العامة ربما أضافت التاء إلى ما كان مستغنيًا عنها في دلالته فقالوا في (عصا) عصاة، وقالوا في (قدر) قِدرة، وقالوا في (عروس) عروسة، فكذلك (نجم) ونجمة. وكثر اطلاق المحدثين النجمة على الكوكب لفظ (نجمة) وقلّ استعمالهم (النجم) في نثرهم أو شعرهم أو حوارهم؛ إلا أن يطلقوه صفة للشخصية البارزة، فيقال للذكر نجم سينمائي، ويقال للمرأة نجمة سينمائية." انتهى الاقتباس.

هذا وأضيف إلى ما جاء في مداخلة أستاذنا الكريم الأستاذ الدكتور إبراهيم الشمسان حفظه الله، أن "نَجَمَ" تأتي بمعنى طلع وظهر "نجَم الشيء ينجُمُ"، أي طلع النجم وطلع النبات، والجمع في النبات نَجم، كما ورد سابقا، إلا أنها في الكواكب تجمع على أنجُم، وأنجام، ونُجُوم، ونُجمٌ، كما ورد في لسان العرب. والله تعالى أعلم.
د. غسان حسن الشاطر



.


التعديل الأخير تم بواسطة شمس ; 06-03-2015 الساعة 02:31 AM

رد مع اقتباس