عرض مشاركة واحدة
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
إدارة المجمع
مشرف عام
الصورة الرمزية إدارة المجمع
رقم العضوية : 21
تاريخ التسجيل : Feb 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2,876
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

إدارة المجمع غير موجود حالياً

   

Post

كُتب : [ 05-30-2016 - 02:54 PM ]




الفتوى (828) :

نعم؛ فليس في العربية "أشفى" بمعنى: أزال الشفاء أي أمرض، مثل "أراش" السهم بمعنى أزال ريشه.
ولكن فيها "أشفى المريض"، بمعنى طلب له الشفاء، أو وصف له الدواء الشافي، أو أعطاه إياه.
وفيها "أشفى على الشيء"، أي اقترب منه؛ وعليه يجوز أن يرجع الالتباس إلى قول أحد أئمة البيان المتبَعين:
لقد أشفى على الهلاك، أي أشرف عليه، وقاربه.
فحُمل عنه على أنه من إزالة الشفاء، ثم بعد حين انضم خطأً إلى أمثلة زيادة الهمزة للسلب والإزالة؛ ولا سيما أنه "لا يكاد يقال: أشفى إلا في الشر. ومنه حديث سعد: مرضت مرضًا أشفيت منه على الموت"، كما نقل ابن منظور.
وقد صدق ظني الصفديُّ في تصحيح التصحيف وتحرير التحريف، بقوله:
"تقول العامة للمريض: أشفاك الله، والصواب: شفاك الله؛ لأن معنى أشفاك ألقاك على شفا هلكة".
هذا، والله أعلى وأعلم!
والسلام!

اللجنة المعنية بالفتوى:

المجيب:
أ.د. محمد جمال صقر
(عضو المجمع)
راجعه:
أ.د. عباس السوسوة
(عضو المجمع)
رئيس اللجنة:
أ.د. عبد العزيز بن علي الحربي
(رئيس المجمع)



رد مع اقتباس