عرض مشاركة واحدة
رقم المشاركة : ( 1 )
 
مصطفى شعبان
عضو نشيط

مصطفى شعبان غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 3451
تاريخ التسجيل : Feb 2016
مكان الإقامة : الصين
عدد المشاركات : 12,350
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال : إرسال رسالة عبر Skype إلى مصطفى شعبان
افتراضي المؤتمر الدولي العربية وتداخل الحقول المعرفية

كُتب : [ 10-18-2016 - 06:06 AM ]


المؤتمر الدولي العربية وتداخل الحقول المعرفية

عنوان الفعالية: العربية وتداخل الحقول المعرفية

تاريخها: 28- 20 مارس 2017

نوعها: دولية

التصنيف: مؤتمر

الجهة المنظمة: جامعة حكومية

تعريف الجهة المنظمة: قسم اللغة العربية، بكلية الآداب جامعة القاهرة

الإشكالية، الأهداف، المحاور والضوابط:

بدهي أن كلمة “العربية” في عنوان هذا المؤتمر، لا تعني اللغة وحدها، وإنما تعني أيضًا علوم هذه اللغة، وأدبها، وثقافتها الممتدة.
لقد تشكلت هذه العلوم والآداب والثقافات من البداية حول العربية وكتابها (القرآن الكريم) الذي هو “بلسان عربي مبين”؛ إذ شهدت الثقافة العربية من البداية وطول تاريخها، تداخلا وتعاونًا واضحًا بين علومها المختلفة، في خدمة اللغة العربية والقرآن الكريم؛ بحيث لا يمكنك عزل البلاغة عن اللغة عن الفقه والتفسير، ولا عزل التاريخ عن الجغرافيا عن الأدب.
غير أن عالمنا الحديث شهد نوعية أوسع وأعمق من التداخل والتبادل والتفاعل بين حقول المعرفة، وهو الأمر الذي نتجت عنه بحوثٌ ودراساتٌ توصف بأنها “بينية” interdisciplinary studies. وقد اختلفت حقول المعرفة نفسها عما كان في الماضي، خصوصًا في الإنسانيات، منذ نشوء علم الاجتماع وعلم النفس والسياسة والتاريخ والجغرافيا، إلى آخر هذه العلوم الإنسانية في شكلها الحديث، وصولاً إلى العلوم الجديدة الناتجة عن البحوث البينية التي لا تتوقف، ونالت الدراسات العربية حظها من هذه الدراسات البينية، سواء في دراسة اللغة، أو في دراسة الأدب، أو في غيرهما من وجوه الثقافة العربية، فظهرت مصطلحات مثل علم اجتماع الأدب، وعلم اللغة الاجتماعي، وعلم اللغة النفسي، وعلم اللغة الحاسوبي، والدراسات الثقافية.. إلخ.
ومن المؤكد أن لدى فلاسفة العلم المحدثين تحليلاتهم الخاصة لما تضيفه للعلم مثل هذه الدراسات البينية، إذ ينتج عنها عملية تهجين وإخصاب، وهو ما يفضي غالبًا إلى الكشف عن جوانب في الظاهرة لم يكن بالإمكان كشفها من دون هذه العلاقات المتبادلة بين حقول المعرفة. وقد قدمت نظريات النقد الأدبي في الخمسين سنة الأخيرة مثالاً واضحًا على تعاون الحقول المختلفة في صياغة النظرية الواحدة (البنيوية، التفكيك، ما بعد الكولونيالية ..إلخ)؛ إن ما كان يكتبه علماء اللغة سرعان ما وجد صداه لدى علماء الاجتماع والسياسة، وما كان يكتبه علماء النفس سرعان ما وجد صداه عند النقاد وعلماء اللغة..
ومؤتمرنا هذا عن العربية: لغتها وأدبها وعلومها المختلفة، قديمها وحديثها، وتسعى بحوثه إلى إثارة أسئلة من قبيل كيف تركت الدراسات البينية (خصوصًا في نصف القرن الأخير) أثرها على رؤية الدارسين للغة والأدب العربيين ولمشكلاتهما، وما المصطلحات والمفاهيم والنظريات الناتجة عن هذا التداخل بين حقول المعرفة في دراسة أي مشكلة بحثية، وأي مستقبل يمكن أن تقدمه هذه الدراسات البينية لدراسة العربية وآدابها وعلومها، وأي مقررات جامعية جديدة يمكن أن تنشأ عن هذه الدراسات البينية في مجال اللغة والأدب.

وفي هذا الإطار ، تكون محاور المؤتمر على النحو التالي:
– المحور الأول: تداخل الحقول المعرفية: الظاهرة، وتاريخها، وجدواها في دراسات العربية.
– المحور الثاني: العربية والعلوم الإنسانية والاجتماعية (علم النفس – علم الاجتماع – السياسة – الجغرافيا – التاريخ – الفلسفة و الدين والأخلاق والتصوف – الوثائق والمخطوطات والآثار).
– المحور الثالث: العربية والفنون (الموسيقى – الفنون التشكيلية – السينما – فنون الصورة)
– المحور الرابع: العربية والعلوم الطبيعية (تكنولوجيا المعلومات ووسائط الاتصال الحديثة – الفلك – الرياضيات- الإحصاء- الفيزياء- قضايا تعريب العلوم )

مواعيد هامة:

تواريخ ومعلومات مهمة:
– 1 ديسمبر 2016 (آخر موعد لاستلام الملخصات)
– 15 يناير 2017 (آخر موعد لاستلام البحث كاملاً)
– 15 فبراير 2017 (موعد انتهاء التحكيم وقبول الأبحاث)
– رسوم الاشتراك: للمشارك ببحث (من خارج مصر 350$ شاملة الإقامة والوجبات ونشر البحث)
(من داخل مصر 600 جنيه مصري شاملة الوجبات والنشر)
للمشارك بالحضور (150 جنيهًا مصريًّا)
– مواصفات البحث: (أن يكون في حدود 4 آلاف كلمة، وألا يكون قد سبق نشره)

المكان، ومعلومات الاتصال والتواصل:

قسم اللغة العربية – كلية الآداب – جامعة القاهرة


التعديل الأخير تم بواسطة شمس ; 10-18-2016 الساعة 09:21 AM
رد مع اقتباس