مجمع اللغة العربية بمكة يطلق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > القسم العام > دراسات وبحوث لغوية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية د آمنة فهمى محمد أحمد
 
د آمنة فهمى محمد أحمد
عضو جديد

د آمنة فهمى محمد أحمد غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 450
تاريخ التسجيل : Mar 2013
مكان الإقامة : ينبع
عدد المشاركات : 11
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
Post المقال الثامن: علاقة اللفظ بالمعنى وأثرهما في بناء الخطبة العربية أ.م.د.قاسم رحيم

كُتب : [ 12-11-2021 - 06:19 PM ]


المقال الثامن: علاقة اللفظ بالمعنى وأثرهما في بناء الخطبة العربية
أ.م.د.قاسم رحيم حسن السلطاني
العراق / جامعة بابل/ مركز بابل للدراسات الحضارية والتاريخية
الحمد لله رب العالمين وأفضل الصلاة وأتم التسلم على حبيبنا وشفيعنا يوم الدين أبي القاسم محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين وأصحابه المنتجبين..
أما بعد :
كانت وما زالت اللغة العربيّة منبعًا ثرًّا لكل طالب ومريد يبحث عمّا يشتهيه منها إِذْ تهب الدرر والجواهر لكل من أَلقى نفسه فيها بشرط أَنْ يكون غوّاصًا ماهرًا في اقتناص تلك الدرر؛ ولأَنَّ العرب أَهل بلاغة وفصاحة منذ القدم لذلك اهتموا بها وبفنونها الأَدبيّة، ولا سيما الشعر والنثر ومن أَبرز الفنون النثرية هي الخطابة التي سيدور الحديث عنها في هذا المقال.
تعرَّف الخطابة بتعريفات عدة أَبرزها هي كلام نثري تلقيه شخصية عظيمة الشأن في جمع من الناس لغرض إقناعهم بأمر من الأمور أو هي باختصار فن الإقناع وهذا الأمر يقتضي من الخطيب أن يكون متمكنًا من أدواته اللغوية والفنية التي تؤهله للقيام بهذا الفن ( الإقناع ) ولذلك كان الخطباء في الجاهلية معدودين بسبب صعوبة القيام بهذا الفن أو ربما بسبب اهتمامهم بالشعر أكثر من النثر في ذلك الوقت ما يعنينا الآن في هذا المقال هو الحديث عن قضية مهمة تخص اللغة العربية بصورة عامة والخطابة بصورة خاصة هي قضية اللفظ والمعنى ودورهما في ربط الكلام وحياكته وصياغته وصولًا إلى غرض تحقيق الغاية من الخطبة وهو الإقناع بالدرجة الأساس وإنْ تعددت الغايات التي تقال أو تكتب بها .
وقد احتلت مسألة اللفظ والمعنى حيزًا فكريًا ونقديًا كبيرًا عند مفكري العرب وعلماء المسلمين على اختلاف مذاهبهم وكان السبب الأكبر والرئيس في هذا الأمر هو القرآن الكريم الذي أعجز العرب بعد نزوله على النبي المصطفى صلى الله عليه وآله، ولا سيما بعد أن تحداهم بأن يأتوا بسورة مثله أو بآية من مثله أو ببعضها فعجزوا عن ذلك مما دفعهم لاحقا للبحث عن سر إعجازه فكان السؤال هل السر يكمن في لفظه أم في معناه ؟ فمنهم من قال إنّه يكمن في لفظه ومنهم من قال في معناه إلى أن جاء عبد القاهر الجرجاني وهو من مفكري القرن الرابع الهجري وقال كلمة الفصل في هذا الجدل من خلال نظريته ( نظرية النظم) الذي أوضح فيها أن السر لا يتعلق باللفظ وحده ولا بالمعنى وحده وإنما يكمن في النظم أي في ائتلاف اللفظ مع المعنى لتكوين الكلام المعجز أو البليغ، وقد انجرت هذه القضية على مسائل أُخر غير القرآن الكريم منها الأدب ، والخطابة معنية بهذا الأمر كونها قريبة الشبه من القرآن الكريم من حيث الشكل والوسائل أي أن هناك مشتركات كثيرة بينهما، ولا سيما في ما يتعلق بالغاية وهي الاقناع أو التأثير في الآخرين؛ ولذلك كان الخطباء يختلفون كثيرًا في ما بينهم في الأمر؛ والسبب في ذلك يعود إلى ما يمتلكه كل واحد منهم من الأدوات التي تؤهله للقيام بهذا الأمر وأهمها هي بلاغة الخطابة إذ إن بلاغة اللغة هي بلاغة الخطابة فالمعنى بحسب ما ذهب إليه الجاحظ يوجد مستقلًا أولًا ثم يتبعه اللفظ وبعناية فائقة بالشكل من طريق النسج وصياغة العبارة وتصوير المعاني . وتعد بلاغة الخطيب من أهم الأدوات في بناء الخطبة وحسن صياغتها، فكلما كان الخطيب متمكنًا من أدواته بليغًا في عباراته كانت خطبته أقوى وقعًا وأكثر تأثيرًا في المتلقي؛ لأن ثراء الخطبة مرتبط بقدرة الخطيب على انتقاء الألفاظ المعبرة عن أفكاره ومقدرته على صياغة أفكاره بأجمل التراكيب فكم من خطيب عنده أفكار رائعة لكنه يعجز عن انتقاء العبارات الجميلة والألفاظ المألوفة التي تعبر عن أفكاره وطريقته.

وفي الختام
تظل الخطابة العربية لسان أمتنا الناطق، وصوتها المعبر عما يختلج في نفوسنا، وما يكتنف أحوالنا، وما يدعو لرفعتنا، أو يؤصل وحدتنا، وما يورث لأجيالنا عن ماضينا وحاضرنا ، من مشكلات وقضايا ، وحلول ومزايا، امتارت بها حضارتنا ، ورست بها سفينة ثقافتنا في بحر الفضاء الكوني الفسيح؛ لنترك للجميع بصمتنا في مقالاتنا ، وأقوالنا التي تترجم أفعالنا، وما تصبوا إليه أحلامنا، من تخليد لعروبتنا ومجد ورفعة لأمتنا.
د. آمنة فهمي محمد أحمد
رئيس قسم الدراسات اللغوية والتراث


توقيع : د آمنة فهمى محمد أحمد

د. آمنة فهمي محمد أحمد
أستاذ اللغويات والدراسات السامية والشرقية المساعد
جامعة طيبة-كلية الآداب فرع ينبع

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
عبدوالرشيدي
عضو جديد
رقم العضوية : 12062
تاريخ التسجيل : Jun 2022
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 27
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

عبدوالرشيدي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 11-09-2022 - 02:56 PM ]


بارك الله فيك



التعديل الأخير تم بواسطة عبدوالرشيدي ; 11-09-2022 الساعة 06:13 PM

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:50 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2023, vBulletin Solutions, Inc. Trans by