( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > القسم العام > البحوث و المقالات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
مصطفى شعبان
عضو نشيط

مصطفى شعبان غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 3451
تاريخ التسجيل : Feb 2016
مكان الإقامة : الصين
عدد المشاركات : 12,144
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال : إرسال رسالة عبر Skype إلى مصطفى شعبان
افتراضي اللغات جسر الثقافات

كُتب : [ 07-11-2017 - 12:34 PM ]


اللغات جسر الثقافات
لطفية الدليمي


لم يتردد الكاتب البريطاني والباحث في اللغات نيكولاس أوستلر أن يفتتح كتابه الشهير “إمبراطوريات الكلمة” بعبارة عربية مترجمة إلى لغته الإنكليزية “قوة الإنسان في عقله ولسانه” وهي في الأصل كما نعرفها “المرء بأصغريه قلبه ولسانه”، وللأسف فقدت العبارة طلاوتها وبهت تأثيرها البلاغي عندما جرت ترجمتها مرارا، ويؤكد أوستلر أهمية اللغة في تمهيده للكتاب بمقولة شرطية “إذا كانت اللغة هي التي تجعلنا بشرا؛ فإنها هي التي تجعلنا بشرا متفوقين، فاللغة تضعنا في سياق سلسلة ثقافية متصلة تربطنا بالماضي وتظهر معانيها لصحبنا الناطقين بها في المستقبل”.

وأضيف هنا “ومعرفة لغات أخرى تمنحنا قدرات وامتيازات تؤكد تفوقنا وتعززه”.

شاهدت قبل أيام فيديو لطفلة روسية بعمر الرابعة في برنامج عالمي للموهوبين تجيد سبع لغات عالمية نطقا وقراءة وكانت تقرأ في قصص للأطفال بتلك اللغات أمام مختصين باللغات المعنية ومن بينها اللغة العربية، أبهرتني الطفلة الموهوبة بنطقها السليم حين أعادت باللغة العربية -كأيّ مترجمة بارعة- سرد جميع مقاطع القصص التي قرأتها باللغات الستّ أمام لجنة الحكام، الموضوع ليس بدعة أو أعجوبة نادرة الحدوث في المجتمعات الأخرى، إذ غالبا ما نعرف وجود أطفال أو أشخاص بالغين يجيدون بضع لغات عالمية تعلموها بجهود شخصية وبدفع ومساندة من آبائهم وأمهاتهم أو بحكم ظروف عيشهم في بلدان مختلفة، باستثناء مجتمعاتنا التي لا تعنى بتعليم الصغار لغاتٍ أخرى إلى جانب لغتهم الأم لأسباب كثيرة أولها تردّي طرق التعليم ومناهجه في مدارسنا والاستخفاف بدروس اللغات الثانية؛ فأغلب طلابنا يدرسونها لأجل الحصول على درجة النجاح وحسب وليس لشغف شخصي بامتلاك لغة عالمية، ومن تلك الأسباب المهمة أيضا عدم إدراك الغالبية من الآباء والأمهات عندنا لإمكانية التعلم السريع للغات في سن مبكرة، في حين نجد أطفالا في عوائل مختلطة الأعراق يجيدون ثلاث أو أربع لغات ويواصلون تنمية قدراتهم اللغوية في مراحل نموهم المتقدمة لإدراكهم أهمية اللغات الرائجة في عصرنا العولمي الراهن .

يساعد تعلم اللغات في تطوير القدرات الإبداعية لدى الشعراء والروائيين والنقاد والكتّاب عموما إلى جانب الاطّلاع على مستجدات الفكر والفلسفة في الثقافات العالمية.

ويساعد تعلم أكثر من لغة عالمية في تطور الشخصية؛ فيشعر المرء بتحقق الذات والحصول على الرضا النفسي كلما اكتشف جديدا عبر اللغة الأخرى.

وينفع تعلم اللغات الأجنبية في تحسين المهارات التحليلية وازدهار القدرات الإبداعية الذاتية فهو كفيل بفتح آفاق جديدة للتعرف على ثقافات الشعوب، ومع اللغة الأخرى تزداد وتيرة اكتساب المهارات لحل المشكلات والتعامل مع المفردات المجردة وفهم الاستعارات والرموز في الثقافات المختلفة.

ومن المزايا الجوهرية التي نكتسبها عند تعلم لغات أخرى الإمكانات اللامحدودة للحصول على العمل وكسب التحديات في التنافس على الكثير من الوظائف في زمننا المتسم بالهيمنة الإلكترونية التي تتطلب التعامل مع لغات عالمية.

إضافة إلى ذلك تعزز اللغة الأخرى قدرتنا على الإصغاء للآخرين؛ فجهل لغة الآخر أفضى عبر التاريخ الإنساني إلى سوء فهم كبير ترتبت عنه نتائج خطيرة.

وقد أثبتت التجارب العلمية أن تعلم عدد من اللغات الحية ينشط الذاكرة وبالتالي يعزز فهمنا للحياة والعالم من حولنا، مثلما أثبتت الوقائع الميدانية أن معرفة لغات عديدة تعين المرء على استيعاب المعضلات البشرية واحترام الاختلاف، وبالتالي الارتقاء بمستوى العلاقات الإنسانية وتعزيز السلام والتفاهم وتفعيل التعاون المثمر بين البشر في المجالات العلمية والثقافية والتقنية.

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
عبدالله بنعلي
عضو نشيط
رقم العضوية : 1630
تاريخ التسجيل : Apr 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,023
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

عبدالله بنعلي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 07-11-2017 - 12:38 PM ]


من موقع :الناقد العراقي
السيرة الذاتية | لطفية الدليمي
lutfia_aldolime– لطفية الدليمى
– آداب لغة عربية
-عملت فى التدريس
– عملت محررة للقصة فى مجلة الطليعة الادبية
-عملت مديرة تحرير مجلة االثقافة الاجنبية
-كتبت على مدى سنوات اعمدة صحفية فى الصفحات الثقافية للصحف العراقية .
– نشرت قصصها ومقالاتها فى معظم الصحف والمجلات الثقافية العراقية والعربية في مصر وتونس والمغرب وسوريا والاردن واليمن ولبنان..
– اسست سنة 1992 مع عدد من المثقفات العراقيات منتدى المراة الثقافى فى بغداد.
-ترجمت قصصها الى الانكليزية والبولونية والرومانية والاسبانية والالمانية وترجمت رواية عالم النساء الوحيدات الى اللغة الصينية.
شاركت في الاسبوع الثقافي الفرنسي في بغداد سنة 2002وقدمت محاضرة عن الثقافة العراقية –
واسهمت في حوار عن اوضاع الابداع النسائي..مع كتاب وكاتبات من فرنسا
– قدمت اطروحات ماجستير ورسائل دكتوراه عديدةعن قصصها ورواياتها فى عدد من الجامعات العراقية.والاجنبية
– عضو مؤسس فى المنبر الثقافى العراقى
– عضو مؤسس فى الجمعية العراقية لدعم الثقافة – شاركت فى عديد من المؤتمرات والملتقيات والندوات فى تونس والاردن والمغرب وسوريا
والامارات العربية واسبانيا والمانيا وفرنسا.
– اسست فى بغداد سنة 2003 مركز شبعاد لدراسات حرية المراة
– رئيسة تحرير مجلة هلا الثقافية التي كانت تصدر في بغداد وتوقفت الان ..
الاصدارات والاعمال الاخرى
1- ممر الى احزان الرجال -قصص – بغداد – 1970
2-البشارة- قصص – بغداد – 5197
3-التمثال – قصص -بغداد – 1977
4-اذا كنت تحب – قصص- بغداد -1980
5- عالم النساء الوحيدات – رواية وقصص -بغداد- 1986
6-من يرث الفردوس – رواية-الهيئة المصرية العامة للكتاب-القاهرة-198يدرس في الثانوية العامة في مصر في سنوات 1989 1990و
7-بذور النار – رواية – بغداد – 1988
8- موسيقى صوفية- قصص- بغداد-1994-جائزة القصة العراقية القصيرة
9- في المغلق والمفتوح- مقالات جمالية -تونس-1997-دار نقوش عربية
10- مالم يقله الرواة- قصص -الاردن -دار ازمنة- 1999
11- شريكات المصير الابدى-دراسة عن المراة المبدعة فى حضارات العراق القديمة-دار عشتار- القاهرة-1999
12-خسوف برهان الكتبى-رواية- ط 1-اسبانيا دار الواح-2000-ط 2-رام الله – دار الزاهرة-2001
13-الساعة السبعون-نصوص-بغداد – 2000
14-ضحكة اليورانيوم- رواية- 2001
15-برتقال سمية – قصص- 2002- بغداد
16-حديقة حياة- رواية- 2004 طبعة 1 بغداد طبعة 2 دمشق
فى الترجمة
17-بلاد الثلوج-رواية- ياسونارى كواباتا- دار المامون – بغداد 1985
18-ضوء نهار مشرق- رواية- انيتا ديساى- دار المامون -بغداد1989
19-من يوميات اناييس نن- دار ازمنة – الاردن-1999
20-شجرة الكاميليا- قصص عالمية-بغداد2002
——————————–
21 كتاب العودة الى الطبيعة – دراسة في نمط العيش على وفق الفلسفات الشرقية – الاسيوية
الاعمال الدرامية
1- مسرحية الليالى السومرية- قدمت على المسرح ونالت جائزة افضل نص يستلهم التراث السومرى- قراءة مغايرة لملحمة كلكامش
2-مسرحية الشبيه الاخير-1995
3- مسرحية الكرة الحمراء 1997
4- مسرحية قمر اور
5- مسرحية شبح كلكامش
6- مسلسل تاريخي عن الحضارة الرافدينية ب 30 ساعة
7-سيناريو صدى حضارة عن الموسيقى في الحضارة الرافدينية
الدراسات
1- جدل الانوثة فى الاسطورة- نفى الانثى من الذاكرة
2-كتابة المراة والحرية
3-دراسات ومشاريع عمل فى مشكلات الثقافة العراقية الراهنة
4- دراسات نقدية في ادب الشباب في العراق
5-صورة المراة العربية فى الاعلام المعاصر
6 دراسات في واقع المراة العراقية خلال العقود السابقة وبعد الاحتلال
الندوات التي اسهمت باعدادها واشرفت عليها وشاركت في اعمالها من 2003 الى 2006
– ندوة عن المنجز الثقافي للمراة العراقية في القرن العشرين- لمركز شبعاد لدراسات حرية المراةسنة 2004
– ندوة عن تدمير وسرقة المواقع الثقافية والاثار –لمركز شبعاد -2004
– ندوة وسيمينار عن عالم الاجتماع علي الوردي – المنبر الثقافي العراقي 2005
– ندوة الثقافات العراقية – المشتركات والخصوصيات- الجمعية العراقية لدعم الثقافة
اعدت وحررت كتابين لمركز شبعاد لدراسات حرية المراة :

– الاول -دراسات في حرية المراة العراقية
– اوضاع المراة العراقية في ظل انواع الارهاب والعنف السياسي والاكاديمي والثقافي
والعائلي والاجتماعي وعنف الاحتلال.
اعدت وحررت انتولوجيا القصة العراقية الذي ترجم الى الانكليزية والاسبانية لدار المامون.
الا عمال المخطوطة
كتاب نصوص
كتاب الشاي والحب ازاهير الروح
روايتان
تعمل الان على انجاز كتاب عن تجربة الحرب والاحتلال والمنفى..


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الموضوعات المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
العربية لغة مرنة وقادرة على نقل الثقافات الأخرى مصطفى شعبان البحوث و المقالات 0 09-18-2018 12:13 PM
جائزة الشيخ زايد للكتاب تعزز مكانة الأدب العربي في الثقافات الأخرى مصطفى شعبان أخبار ومناسبات لغوية 0 07-14-2018 07:27 AM
أدب الطفل بين الثقافات شمس البحوث و المقالات 0 07-07-2018 09:35 AM
اليونسكو: اللغة العربية حلقة وصل بين الثقافات مصطفى شعبان أخبار ومناسبات لغوية 0 12-21-2016 09:47 AM
مركز تدريس العربية لغير الناطقين بها بجامعة قطر.. جسر الثقافات للعربية أنتمي أخبار ومناسبات لغوية 0 07-06-2015 01:17 AM


الساعة الآن 12:32 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc. Trans by