( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > الأخبار > أخبار ومناسبات لغوية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
للعربية أنتمي
عضو نشيط

للعربية أنتمي غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 2492
تاريخ التسجيل : Mar 2015
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,488
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
افتراضي النهوض باللغة العربية

كُتب : [ 08-15-2015 - 08:04 AM ]


الحملة الوطنية الشاملة (وطني يقرأ) التي أطلقتها وزارة التربية والتعليم، مؤخراً، بالتعاون مع مشروع «ثقافة بلا حدود» بغية تأصيل اللغة العربية في نفوس الطلبة، وتشجيعهم وحثهم على القراءة، تنطوي على أهمية بالغة، ليس لأنها تُعَدُّ الأولى من نوعها على مستوى الدولة والموجهة إلى طلبة المدارس الحكومية والخاصة في الحلقتين الأولى والثانية، وشرائح مجتمعية أخرى فقط، وإنما لأنها تستهدف وضع اللغة العربية في مسارها الصحيح باعتبارها الوعاء الجامع الذي يعزز الهوية الوطنية ويحافظ على الخصوصية الثقافية للدولة أيضاً.

هذه المبادرة تعكس الاهتمام الذي توليه وزارة التربية والتعليم بالعمل على تحسين أداء الطلبة في اللغة العربية في المدارس الحكومية والخاصة، من خلال التحرك على مسارين: الأول، المسابقات الموجهة إلى الطلبة ومحورها اللغة العربية. والثاني، الفعاليات والأنشطة والورش اليومية التي ستنظم في مختلف مناطق الدولة، وتصب جميعها في خانة التعريف باللغة الأم وتقدَّم بطريقة جاذبة وشائقة ومحببة إلى نفوس الطلبة، والمشاركين من الأسر، وأمناء المكتبات، وغيرهم من المهتمِّين باللغة العربية. كما لا تنفصل هذه الحملة عن المبادرات والخطوات التي تمّ اتخاذها على مستوى الدولة في الأعوام القليلة الماضية بهدف الحفاظ على اللغة العربية، وثرائها في المجتمع، كقرار مجلس الوزراء الخاص باعتماد اللغة العربية لغة رسمية في جميع المؤسسات والهيئات الاتحادية في إمارات الدولة كافة، وإطلاق «ميثاق اللغة العربية»، الذي يهدف إلى تعزيز استخدام اللغة العربية في الحياة العامة في الدولة، باعتبارها لغة العلم والمعرفة، كما أنشأت الدولة كذلك كليةً للترجمة ومعهداً لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، إضافة إلى مبادرة إلكترونية تهدف إلى تعزيز المحتوى العربي على شبكة المعلومات الدولية «الإنترنت»، وغيرها الكثير من المبادرات التي تستهدف النهوض باللغة العربية، والارتقاء بمكانتها بين اللغات العالمية، باعتبارها من اللغات الحية والقادرة على التطور.

لا شك في أن النهوض باللغة العربية في المدارس الحكومية والخاصة، أمر يمثل أهمية بالغة في هذا التوقيت، بالنظر إلى وجود توجه متنامٍ نحو هجرة المدارس الحكومية، والانتقال إلى المدارس الأجنبية الخاصة التي تتكاثر بصورة مطردة، وتلقى إقبالاً كبيراً من المواطنين، وهذه المدارس تركز بالأساس على تعليم اللغات الأجنبية على حساب اللغة العربية الأم، والأخطر أنها تكرس لثقافات وقيم مختلفة، ولاشك في أن تهميش اللغة العربية في مناهج التعليم في هذه المدارس الأجنبية، يقلل بالطبع من دورها كوعاء ثقافي حضاري، وخاصة أن اللغة مرتبطة بالسلوك والعادات والتقاليد والثقافة، ولهذا فإن حملة (وطني يقرأ) تتوجه بفعالياتها وأنشطتها المختلفة نحو طلبة المدارس الحكومية والأجنبية الخاصة على حدٍّ سواء، بهدف تعزيز اللغة العربية في نفوس الطلبة، وتوثيق صلتهم بها، وتنمية مهاراتهم القرائية والمعرفية وأساليبهم الكتابية والتعبيرية، وبما يعزز ارتباطهم باللغة العربية.

لقد أكد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، في الكلمة التي وجهها بمناسبة العيد الوطني السادس والثلاثين، أن «اللغة العربية هي قلب الهوية الوطنية ودرعها، وروح الأمة، وعنصر أصالتها، ووعاء فكرها وتراثها»، وهذا يشير بوضوح إلى أن الحفاظ على اللغة العربية والنهوض بها يشكّل الأساس في الحفاظ على هويتنا الوطنية والثقافية، وخاصة في مواجهة التأثير الذي تتركه الثقافات الوافدة، وبما تتضمنه من مفردات ومصطلحات هجينة تجمع بين أكثر من لغة، تشوه معها اللغة العربية، وهذا لاشك في أنه يضاعف من أهمية حملة (وطني يقرأ)، وغيرها من المبادرات والجهود التي تستهدف تعزيز الهوية الوطنية لدى الطلاب بمكوناتها المختلفة، وفي مقدمتها اللغة العربية.

الرابط ....



رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الموضوعات المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
المنظمة العالمية للنهوض باللغة تنظم منتدى النهوض باللغة العربية في دورته الثانية مصطفى شعبان أخبار ومناسبات لغوية 0 11-18-2016 06:01 AM
إشادة دولية بدور قطر في النهوض باللغة العربية مصطفى شعبان أخبار ومناسبات لغوية 0 11-16-2016 04:43 PM
المنظمة العالمية للنهوض باللغة تنظم منتدى النهوض باللغة العربية في دورته الثانية إدارة المجمع أخبار ومناسبات لغوية 0 01-11-2016 10:49 AM
النهوض باللغة العربية أبو عمار المكي مقالات مختارة 0 11-27-2014 10:25 AM
سبل النهوض باللغة العربية (خاص في المسابقة) إيمان الجنة مقالات مختارة 0 10-18-2014 12:04 AM


الساعة الآن 07:52 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc. Trans by