( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > الأخبار > أخبار ومناسبات لغوية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
المهاجري
عضو جديد

المهاجري غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 4153
تاريخ التسجيل : Jul 2016
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 34
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
Unhappy ما موقع اللغة العربية من الإعراب؟

كُتب : [ 08-02-2016 - 02:23 PM ]


مكة - مكة المكرمة
«ما موقع اللغة العربية من الإعراب؟»، سؤال مركزي من المحاضر في قسم تدريس اللغة العربية بالجامعة الأمريكية في القاهرة، الدكتور كمال الإخناوي، في كتابه الصادر عن دار صفصافة بالعنوان نفسه.

ويشير الإخناوي في الكتاب إلى أن اللغة العربية مرّت بأحداث تاريخية وسياسية واجتماعية مهمة غيّرت وأثّرت فيها، متسائلا «هل نحن بصدد دورة جديدة مشابهة لما مرت بها العربية منذ نشأتها؟!».
ويؤكد أن اللغة العربية رغم أنها حية نابضة في حياتنا، ورغم أنها لغة رسمية في الأمم المتحدة، إلا أن بعض المؤسسات العالمية والأكاديمية لا تعدّها لغة تواصل حية، وهو ما يدل على وجود مشكلة حقيقية.
ويقول إن قضية ثنائية الفصحى والعامية وما بينهما من مستويات هي من أكثر القضايا جدلا في أوساط المهتمين بعلوم اللغة العربية وتدريسها، والعاملين في مجال الترجمة من العربية وإليها.
ويعتقد الباحث بحسب ما جاء في وكالة الأنباء العمانية أن القضية تكمن هنا في مفهوم تطور العربية ومدى تقبلنا أو اعترافنا بهذا التطور الذي يجعلها لغة حية نابضة على المستوى الدولي، وإلى أيّ مدى نسمح كمجتمعات عربية بتطورها.
ويقول إن تنوعات اللغة أو مستوياتها اللغوية أدت إلى ازدياد الجدل حول طبيعة تعريف اللغة العربية في حد ذاتها وتطورها، فهناك فريق يرى أن اللغة العربية هي فقط الفصحى وهي لغة القرآن الكريم؛ وذلك بسبب اهتمام اللغويين العرب القدماء اهتماما بالغا بدراسة الفصحى، لغة القرآن الكريم؛ وهناك فريق آخر يرى أن هذه التنوعات أو المستويات في اللغة هي تطور طبيعي للغةٍ حية.
ويعتقد المؤلف أن وضع العربية القائم على الازدواجية متأصل منذ القرون الأولى قبل مجيء الإسلام، ثم جاء الإسلام بلسان عربي مبين وبالقرآن الكريم متوّجا للّغة وموحّدا للقبائل العربية، إلا أن العربية مرت بمراحل وتحديات عدة أثناء الفتوحات الإسلامية وحتى العصر الحديث، كان لها أثر في زيادة الفجوة بين الخصائص اللغوية في القرآن الكريم والعاميات، مما أدى إلى وجود مستويات لغوية في العربية.
ويشير الإخناوي إلى أن اللغة العربية بدأت في صنع واقع جديد بتزاوجها مع المجتمعات العربية، ومن شواهد هذا التزاوج ما نراه من تقدم تكنولوجي في وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي.
ويرى المؤلف أن العربية حبلى، وأن هناك عربية جنينية جديدة بدأت في تكوين أعضائها وسماتها في رحم الأم، وهذا الطور الجنيني إنما ينمو ويتطور متحديا الصعوبات التي تواجه أبناء الوطن العربي.

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الموضوعات المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
من موقع مجمع اللغة العربية الإفتراضيّ عبدالله بنعلي البحوث و المقالات 1 12-26-2018 10:10 AM
موقع الإعراب في اللغة مصطفى شعبان البحوث و المقالات 0 07-09-2018 10:33 AM
موقع الإعراب في اللغة مصطفى شعبان البحوث و المقالات 0 12-10-2016 10:19 AM
موقع الإعراب في اللغة مصطفى شعبان البحوث و المقالات 0 09-23-2016 10:35 AM
ما موقع اللغة العربية من الإعراب؟ مصطفى شعبان مقالات مختارة 0 08-12-2016 07:32 AM


الساعة الآن 09:35 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc. Trans by