( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > الأخبار > أخبار ومناسبات لغوية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
عبدالله جابر
عضو نشيط

عبدالله جابر غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 1834
تاريخ التسجيل : Jun 2014
مكان الإقامة : مكــــة المكرمـــة
عدد المشاركات : 562
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
Post موريتانيا.. الفرنسية تؤثر على لغة بلد المليون شاعر

كُتب : [ 11-30-2014 - 11:09 AM ]






العربية - نواكشوط - سكينة اصنيب

تأثرت الأجيال الجديدة في موريتانيا بلغة المستعمر السابق للبلاد، فانتشرت بشكل كبير مفردات اللغة الفرنسية وأصبحت سمة تميز أحاديث الموريتانيين من مختلف الطبقات والأعمار، وزاد الانفتاح التكنولوجي وعوامل الاتصال من تأثر الموريتانيين باللغة الفرنسية، فأصبح إتقانها مرادفا للحداثة وكافيا للحصول على فرصة عمل.
ورغم تشبث الموريتانيين بالثقافة العربية الأصيلة والتقاليد البدوية واعتزازهم بلغة الضاد، فإن ذلك لم يمنع طغيان اللغة الفرنسية على الثقافة العامة، فأصبح الجميع يتحدث بخليط بين اللهجة المحلية واللغة الفرنسية. وزاد من حدة هذه الظاهرة تفضيل الموريتانيين المصطلحات الأجنبية على العربية، حيث إنهم حافظوا على الأسماء الأجنبية لأغلب الآلات الحديثة والتقنيات القادمة من الغرب، فيما أطلقوا على الأجهزة المخترعة الحديثة أسماء هجينة بين الفرنسية والعربية.

المهاجرون والأقليات
تختلف مبررات الموريتانيين في استعمال اللغة الفرنسية، فمنهم من يعتبرها ضرورية للتواصل في ظل وجود مهاجرين واثنيات عرقية مختلفة في موريتانيا لا تجيد العربية، ومنهم من يعتبرها أسلوب حياة الشباب الحداثي الذي يبحث عن لغة تعبر بسهولة عن عصره.
ويقول الطالب الجامعي إبراهيم ولد أحمد بابا (21 سنة)، إن أغلب الشباب في موريتانيا يفخرون بلغة الضاد لكنهم يفضلون استعمال المصطلحات الأجنبية في حياتهم اليومية، لأنها بالنسبة إليهم سهلة وسلسلة وأقرب إلى لغة الشارع من اللغة العربية.
ويشير إلى أن التحدث باللغة الأجنبية يمنحه إحساسا بالحرية والقدرة على أداء المهمات، لكنه لا يناصر التيار الشبابي الذي يتهم اللغة العربية بالضعف والقصور. ويضيف: "نحن نحتاج إلى تطوير اللغة العربية لتصبح لغة علمية وتقنية مثل الفرنسية التي نتعلمها، لأننا نحتاج إليها في الدراسة والعمل أو الهجرة إلى الدول الغربية".

ازدواجية التعليم
تسببت ازدواجية التعليم التي اعتمدتها "بلاد المليون شاعر" منذ الاستقلال في تهميش اللغة العربية وتعميق الأزمة العرقية واللغوية في البلاد، حيث ينقسم النظام التعليمي إلى عربي بالكامل ينخرط فيها أبناء الشريحة العربية، وفرنسي بالكامل يتجه إليه الزنوج.
كما تم تهميش اللغة العربية في الإدارة الموريتانية بسبب النظام التعليمي ووجود نسبة من الزنوج (20%) الذين لا يجيدون اللغة العربية. وتعيش في موريتانيا قبائل زنجية تكاثرت بسبب هجرات الأفارقة إلى موريتانيا هربا من الحروب والفقر، واستفادت من التجنيس في موريتانيا التي فتحت أبوابها للمهاجرين بعد الاستقلال.
غير أن الصراع بين التيارات القومية العربية والزنجية على قضايا التمييز العنصري وإصلاح التعليم وتعريب الإدارة يسبب أزمات من حين لآخر في البلاد، كان آخرها قرار السلطات تعريب الإدارة تفعيلا للمادة السادسة من الدستور الموريتاني التي تنص على أن اللغة العربية هي اللغة الرسمية للبلاد.
وبدأ تطبيق تعريب الإدارة في المؤسسة العسكرية على أن يتم تطبيقه في أغلب الدوائر الحكومية مستقبلا. وانقسم الموريتانيون حول قرار تعريب الإدارة، حيث اعتبر الزنوج أن اعتماد اللغة العربية يهدف إلى إقصائهم والقضاء على مستقبلهم الوظيفي، وأنه تنكر لخصوصيتهم ولحقهم في الاعتراف بهويتهم وثقافتهم، بينما أعربت غالبية الموريتانيين عن سعادتها لهذا القرار، وطالبت بتعميمه بشرط ألا يؤثر على تعليم الأجيال القادمة.

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
عبدالله بنعلي
عضو نشيط
رقم العضوية : 1630
تاريخ التسجيل : Apr 2014
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,023
عدد النقاط : 10
جهات الاتصال :

عبدالله بنعلي غير موجود حالياً

   

افتراضي

كُتب : [ 12-01-2014 - 05:53 PM ]


اللغة العربية قوية جدا في موريطانيا،وتعلّم لغات أخرى لايضر بل نافع للعرب والعروبة واللغة العربية ولغة الإدارة لن تؤثّر في شعب آمن بالقرآن وحفظه وتلاوته .
فالمحاضر في موريطانيا مجامه لغوية متنقلة ،بله موريطانيا مجمعات لعلوم القران والرسم والقراءات والضبط وتعداد الآي والتفسير والبلاغة ...في المدن والأرياف


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الموضوعات المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
8 بطاقات ذهبية فى جولة شاعر المليون بالرياض.. مصطفى شعبان أخبار ومناسبات لغوية 0 10-12-2019 09:04 AM
6 شعراء من 4 دول عربية فى ختام المرحلة الثانية من شاعر المليون 8 مصطفى شعبان أخبار ومناسبات لغوية 0 04-03-2018 01:57 PM
6 شعراء من 5 دول فى منافسات الحلقة 11 من شاعر المليون مصطفى شعبان أخبار ومناسبات لغوية 0 03-27-2018 02:13 PM
6 شعراء من 5 دول فى المنافسة الـ7 من شاعر المليون 8 مصطفى شعبان أخبار ومناسبات لغوية 0 02-27-2018 02:35 PM
في شاعر المليون: «قضايا الأمة» تسيطر على قصائد الشعراء علاء التميمي أخبار ومناسبات لغوية 0 03-12-2016 07:45 AM


الساعة الآن 02:12 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc. Trans by