( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > الأخبار > أخبار ومناسبات لغوية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
مصطفى شعبان
عضو نشيط

مصطفى شعبان غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 3451
تاريخ التسجيل : Feb 2016
مكان الإقامة : الصين
عدد المشاركات : 11,747
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال : إرسال رسالة عبر Skype إلى مصطفى شعبان
افتراضي آفاق جديدة لتعليم اللغة العربية في أكاديمية قطر

كُتب : [ 01-09-2021 - 01:58 PM ]


آفاق جديدة لتعليم اللغة العربية في أكاديمية قطر




حظي طلاب الصف العاشر بأكاديمية قطر للعلوم والتكنولوجيا بفرصة فريدة لإثراء تجربتهم التعليمية من خلال الإبداع، حيث شاركوا في عمل درامي مسرحي، هو الأول من نوعه في الأكاديمية، بقيادة معلم اللغة العربية.


يهدف العمل المسرحي الذي يحمل عنوان "حلم السنين" إلى تعليم مهارات اللغة العربية لدى الطلاب وتطويرها من خلال نشاط إبداعي شامل. حيث قام الطلاب بتنفيذ العمل بالكامل، بدءًا من مرحلة التأليف، والكتابة، إلى تجهيز المسرح، والتمثيل والإخراج تحت إشراف معلمهم.


قال السيد زايد قاسم، معلم ومسؤول اللغة العربية والتربية الإسلامية في أكاديمية قطر للعلوم والتكنولوجيا - إحدى المدارس العاملة تحت مظلة التعليم ما قبل الجامعي بمؤسسة قطر: تناولت الرؤية المبكرة لهذا العمل أهدافًا واضحة، ألا وهي تمكين الطلاب من الإبداع والاستمتاع بدراسة اللغة العربية بدلًا من الاعتماد على الطرق التقليدية التي قد تدفعهم للشعور بالملل، وذلك من خلال انخراطهم في تجربة عملية، تمكنهم من ممارسة اللغة والاهتمام بمختلف تفاصيلها، بما في ذلك تأليف النص وهو عنصر مهم لإثراء الخيال؛ والتركيز على النطق الصحيح لمخارج الألفاظ،  والتدريب على فن الإلقاء؛ بالإضافة إلى توظيف المواد الأخرى التي يدرسها الطلاب كالتكنولوجيا والهندسة في تجهيز المسرح، والتحكم في الإضاءة، واستخدام المؤثرات الصوتية لإخراج العمل المسرحي.


كما تناولت أهدافا واضحة هي تمكين الطلاب من الإبداع والاستمتاع بدراسة اللغة العربية بدلا من الاعتماد على الطرق التقليدية التي قد تدفعهم للشعور بالملل، وذلك من خلال انخراطهم في تجربة عملية، تمكنهم من ممارسة اللغة والاهتمام بمختلف تفاصيلها.

من جانب الطلاب، أضافت التجربة المسرحية بُعدا آخر إلى جانب تعلم اللغة.

قال الطالب نادر حامد في الصف العاشر بالأكاديمية، ومؤلف وممثل في العمل المسرحي: كانت تجربة مميزة بالنسبة لي، فقد استمتعت بكافة مراحل تنفيذها، من كتابة النص، إلى التسجيل، والتمثيل، وإدارة المسرح، وساعدني النشاط في التغلب على مشاعر التوتر والقلق عند الحديث أمام الآخرين، كما أنه حسن قدرتي على الحفظ، بفضل التمرين المستمر على المقاطع وأدائها دون قراءة وبشكل يعبر عن المعنى.
فقد شارك الطلاب في العديد من التجارب الأخرى مثل: مسرح دمى الظل، وإنتاج مقاطع توعوية مصورة باللغة العربية باستخدام برامج الجرافيك لابتكار تصميمات ثنائية الأبعاد للشخصيات، بالإضافة إلى تقديم أفلام تمثيلية واستخدام المؤثرات البصرية والصوتية لإعداد خلفيات المشاهد، وإعداد نشرات أخبار تحاكي الواقع، بحيث تمكن الطلاب من ممارسة وإتقان اللغة العربية.
قال السيد قاسم: "لم أتوقع هذا الشغف والاستجابة الهائلة من الطلاب فيما يتعلق بكتابة القصص، وهو ما ألقى الضوء على أهمية إتاحة الفرصة ومنح الطلاب حرية التخيل والتعبير التي قد تكشف عن مواهبهم الحقيقية. الآن لدينا كتاب مكون من نحو خمس وثلاثين قصة قصيرة من تأليف الطلاب في كل المراحل، حيث قمنا بمراجعة وتجميع كافة القصص في مرجع يمكن لطلاب السنوات القادمة والمدارس الأخرى الاستفادة منه. كما قمنا بعرض تلك القصص على طلاب المراحل الدراسية الأكبر سنا لتقديم تحليلاتهم ونقدهم الخاص حول القصص ومشاركته مع زملائهم بهدف توسيع نطاق التجربة التعليمية.
وحظيت الأنشطة التي نقوم بها بتشجيع كبير من أولياء الأمور، حيث لاحظوا اهتمام أبنائهم وبناتهم من طلاب الأكاديمية باللغة العربية ولاحظوا تطورا كبيرا في أدائهم، كما أعربوا عن دعمهم من خلال اجتماعات أولياء الأمور والمراسلات الإلكترونية.
ويتم حاليا تبادل الخبرات بين معلمي كافة المواد الدراسية بالأكاديمية لتفعيل النشاط الإبداعي والابتكار في مختلف المواد، وذلك اتباعا لنهج التعلم القائم على المشاريع من جهة، وإيمانا من المعلمين بأهمية تطوير أساليب التعليم وتحقيق الاستفادة القصوى من الفرصة التي أتاحتها أزمة جائحة (كوفيد-19) لدفع مفهوم التعليم نحو نماذج أكثر ديناميكية ومواكبة لعالمنا الحالي من جهة أخرى.

المصدر

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:17 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc. Trans by