( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > ركن المجمعيين ( أعضاء المجمع ) > مقالات أعضاء المجمع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
أ.د عبد الرحمن بو درع
نائب رئيس المجمع

أ.د عبد الرحمن بو درع غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 140
تاريخ التسجيل : Mar 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 804
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
افتراضي فائدةٌ في نحو النّصّ وتحليل الخطاب

كُتب : [ 04-29-2018 - 03:12 PM ]


فائدةٌ تُعدُّ من نحو النّصّ وتحليل الخطاب، بالمَقامِ الأرْفَع، وما يَنبَغي لَها أن تركُدَ ريحُها ولا أن تكسدَ سوقُها:
فائدةٌ للمُشتغلينَ بنحو النَّصِّ وتَحليل الخطابِ ولسانيّات تَقطيع الكَلامِ، وتَصميم المَقاطع والمَفاصلِ بحسب الدّلالاتِ والمَعاني: الفائدةُ تتعلّقُ بمعرفَة طرُق الوقف في الكلامِ وأنواعِه ومَتى يوقَف ومَتى يُستأنَفُ، وعلامات الوقوف وعلامات المُرور...

ووجوه الوَقفِ في العربيّة كثيرةٌ، أشهرُها تسعةٌ: السُّكُونُ، والرّوْمُ، والإشْمام، والإبْدال، والنّقْل، والإدْغام، والحذْف، والإثْبات، والإلْحاق.

مَعْنى الوَقف التَّركُ والقَطع، والوُقوفُ المشهورةُ تسعةٌ :
أوّلُها وأصلُها: السُّكون: أصلٌ في الوقْفِ؛ والسّكونُ وقفٌ لأنّه ضِدُّ الابْتِداء؛ فلا يُبْتَدَأُ بساكِنٍ ولا يوقَفُ على مُتَحَرِّكٍ، وفي ذلك قال الشّاطبيُّ:
وَالإِسْكَانُ أَصْلُ الْوَقْفِ وَهْوَ اشْتِقَاقُهُ /// مِنَ الْوَقْفِ عَنْ تَحْرِيكِ حَرْفٍ تَعَزَّلاَ
ثمّ الرَّوْم: وهو النُّطْقِ بِبعْضِ الحرَكة، إضعافاً لها حَتّى يذْهَبَ مُعْظَمُها.
الإشْمام: الإشارَة إلى الحرَكَة مِن غَيْرِ تَصْويتٍ. وجَعْل الشّفتَيْن على صورتها. ويختصُّ الإشمامُ بالضّمّة
الإبْدالُ: يكونُ في الاسْمِ المَنْصوبِ المُنوَّن، ويُوقَفُ عَلَيْهِ بالألِف بدَلًا مِن التّنْوين، والمثالُ عليه الوقفُ عندَ (إِذَنْ) مع إبدال النون ألفاً.
النّقْلُ: يكونُ في ما آخِرُهُ هَمْزَةٌ بَعْدَ سَاكِنٍ، فيوقَفُ عَلى الساكنِ بِنَقْلِ حَرَكَة الهمزةِ إِلَيْهِ فَيُحَرَّكُ بِهَا، ثُمَّ تُحْذَفُ هِيَ
الحَذْف: يكونُ في الياءاتِ الزّائِدَةِ عِنْدَ مَنْ يُثْبِتُهَا وَصْلًا، وَيَحْذِفُهَا وَقْفًا.
الإثْباتُ: يَكونُ فِي الياءاتِ المَحذوفة وَصْلًا، نَحْوَ: هَادٍ وَوَالٍ وَوَاقٍ وَبَاقٍ.
الإلْحاقُ: يَكون في ما يَلْحَقُ آخِرَ الكَلِمِ مِن هاءاتِ السَّكْتِ ، كما في الوقفِ على النُّونِ المُشدَّدةِ مِن جَمْعِ الإناثِ، نَحْوُ: هُنّ ومِثلِهِنّ ، عندَ مَن يُلحقُ هاء سكتٍ بالنون عندَ الوَقف
الإدْغامُ: أو الوقفُ بالتّشديد، وليس الوَقفُ بالإدغامِ كالنُّطق بساكنين وإن كان في زِنَةِ السّاكنين؛ فإن اللسان يَنبو بالحرف المُشدَّد نَبْوَةً واحدةً فيسهل النطق به، والمثالُ الوقفُ بالإدغامِ على نحو (صوافّ، ودوابّ).

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الموضوعات المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
الملتقى الوطني الثاني في اللسانيات وتحليل الخطاب بالجزائر مصطفى شعبان أخبار ومناسبات لغوية 0 10-31-2017 08:49 AM
التداولية وتحليل الخطاب الأدبي مقاربة نظرية مصطفى شعبان البحوث و المقالات 1 04-24-2017 06:11 AM
#بحث : في لسانيات النص وتحليل الخطاب - أ.د. عبدالرحمن بودرع الهيثم البحوث و المقالات 0 04-10-2015 07:33 PM
«بين الحجاج والتأويل» في جديد البلاغة وتحليل الخطاب راجية الجنان أخبار ومناسبات لغوية 0 01-03-2015 06:42 AM


الساعة الآن 05:39 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc. Trans by