( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > القسم العام > واحة الأدب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
عبدالحليم الطيطي
عضو جديد

عبدالحليم الطيطي غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 7586
تاريخ التسجيل : Dec 2018
مكان الإقامة : الأردنا
عدد المشاركات : 44
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال :
Lightbulb وأنا أُزاحم الموت ...في كورونا

كُتب : [ 04-10-2021 - 10:48 AM ]


وأنا أُزاحم الموت ...في كورونا

.



**أنا مصاب بكورونا ..لا أدري كيف أشعر : كأنّك أمام منعطف ...لا تدري ما وراءه ....تحبّ أن تنظر ماذا بعد ...!!.. هل هي الحياة مرّة أخرى أم هو الموت ...!!..ذلك الظلام الطويل إلى أن يوقظك أحد الملائكة ...: أن قمْ قد أزف لقاء الله ..........وجاء اليوم الذي كنتَ تخشاه لكثرة ذنوبك ....!!
.
,,وذنوبك تواريها هكذا بيدك ألأخرى وراء ظهرك فتتساقط ...ويراها الله ...وحتى التي تقبض عليها بيدك ....يراها ....فأين تفرّ !!!وكلّ هذا العالَم له ...وإذا ذهبتَ في الصحراء فأنت معه .............
.
...وإذا عدتَ الى الحياة ..فقد عدتَ الى موت مؤجّل .. فتشعرُ أن الموت أحسن من انتظاره ....ولكن ..لا رأي لك أصلا : فأنت حيّ أو ميت لأن الله يريد ذلك ....وعليك أن تتعلّم الطاعة دائما .....وتحسن في الموت والحياة ......
.
....
..الطاعة هي السلام الوحيد الذي تلقى به الله قبل لقائه فإذا أمّنك هو ...فقد انتهى خوفك منه الى الأبد ...في الجنّة ..................
.
..مهما عشت َ ..فستشعر يوم موتك أنّك إنما ستبدأ حياتك اليوم ...ولا تغني الحياة الطويلة التي عشتها كلّها ..عن يوم واحد آخر تعيشه زيادة ..بعد أن توقن بالموت ..ويُرهبك ظلامه ..!!

.


**وفهمتُ وأنا أزاحم الموت
.
...أنّ عودتنا إلى الحياة كمَن يؤجّل سفرَه ..وأن ليس المغرور إلّا أحمقا ....وأنّ الذنوب التي قفزنا عنها بالأمس تلاحقنا اليوم ونحن ضعاف لم يبقَ ما نفعله إلّا الدموع ...
..
.وما أجملك ايتها الشمس .. ...في ذلك الوادي البعيد ..
...انظرُ هناك ...فإذا الدنيا بهيجة كقصيدة جميلة ..شاعرها تعلّم :أنّ كلّ كلمة فيها كجوهرة لا يمسّها خدش ...هي تحفة الله كيف أبدعها ..!!..وكلّ ما فيها سعيد …
.
...إلّا ذلك الإنسان …! المغتّمّ في تلك الشوارع …
..
...لقد رأى كلّ منّا الحياة بهيجة مرّة واحدة هي تلك المرّة التي تلي الموت - واسمها بهجة الولادة - ثمّ تلفّه غيوم الهموم إلى أن يطلب مغارة الموت مرّة أخرى
.
…الغريب انّ سعادة الكائنات كلّها جعلها الله عليه هو ...إلّا الإنسان : فقد جعل سعادته رهينة الإنسان ..!!..فالدولة السعيدة بالعدل .. أهلها سعداء …وليس شقاء الّأ بالظلم واللصوص ...
.وأنّ الماء والهواء نعمتان لو جعلهما الله للأغنياء كما جعل الطعام ,,لهلّك الفقراء ...فلا يأكل الفقراء إلّا بالعدل ..والعدل قانون وأُمناء

. .
...أدهشتني الشمس وجمالها وأنا أتعانق مع الموت ….وقلب انسان حُرّ هو أجمل من الشمس ..كم يخسر هذا العالَم بموت انسان حُر ..يكون أينما الحقّ ...الشمس تضيء النهار والحُر ترى ضوء روحه في الليل المظلم ...هو مرآتنا يرينا أوجاعنا ...ويصوِّب طريقنا ….ويعين كلّ شيء
.

.
.
..



.
.
أنا أكتُبُ هنا في مدونة عبدالحليم الطيطي الأدبية


توقيع : عبدالحليم الطيطي

-عضو التجمّع العربي للأدب والإبداع/الأردن
https://***.facebook.com/abdelhalim....92059507672737

http://abdelhalimaltiti.blogspot.com/مدونة عبدالحليم الطيطي الأدبية

**في بحر الحياة الهائج..بحثْتُ عن مركب ،،يكون الله فيه

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:51 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc. Trans by