( أعمال المجمع ) أعمال المجمع : 1 ـ دراسة الألفاظ والأساليب والمصطلحات الجديدة في العلوم والآداب والفنون التي لم تدرسها المجامع من قبل . 2 ـ دراسة لهجات القبائل في الجزيرة العربية وما حولها تصحيحا وتأصيلا . 3 ـ إصدار مجلة علمية محكمة ورقية وإلكترونية دورية . 4 ـ دراسة ما يقدّمه المتصفحون من أسئلة ومقترحات. 5 ـ التواصل مع الدارسين وطلبة العلم بواسطة الهاتف (الخط الساخن) كل يوم . 6 ـ تقديم الرأي والمشورة في الصياغة اللغوية لجهات معينة (الجهات الرسمية، القضاء، المحاماة، العقود) . *** للتواصل مع المجمع عبر بريده الشبكي / m-a-arabia@hotmail.com /*** |

مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > القسم العام > البحوث و المقالات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
مصطفى شعبان
عضو نشيط

مصطفى شعبان غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 3451
تاريخ التسجيل : Feb 2016
مكان الإقامة : الصين
عدد المشاركات : 12,025
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال : إرسال رسالة عبر Skype إلى مصطفى شعبان
افتراضي دعوة متجدّدة: (النقد اللغوي.. مقاربات تطبيقية)

كُتب : [ 06-12-2021 - 12:40 PM ]


دعوة متجدّدة: (النقد اللغوي.. مقاربات تطبيقية)
د. هادي حسن حمّودي




في سنة 1998 خصصتُ حلقة من (شيء من اللغة) لخطأ استعمال (مُسْنَد ومُسْنَد إليه) وأعدت شيئا منها في سنة 2017 في صحيفة ورقية، ومما جاء في تلك السلسلة.
لم أستعمل مصطلح (المسند والمسند إليه) يوما. لأني كنت في شك من سلامة المصطلح، وعدم اقتناعي بما فسّروه به. ذلك أنّني فهمت أنّ الثاني مُسْنَدٌ إلى الأول فهو مُسنَدٌ إليه. أما الأول فغير مُسْنَد لشيء، فكيف يُطلق عليه مُسْنَد؟ مُسْنَدٌ إلى ماذا؟
وتحوّل الشك عندي إلى يقين حين بدأت بإعادة تحقيق كتاب العين للخليل بن أحمد وتنظيمه على الألفباء واستنقاذه مما وقع فيه من خلل، رأيت الخليل (وهو الذي أملى الكتاب على سيبويه) يقول: (الكلام سَنَدٌ ومُسْنَدٌ، كقولك عبد اللهِ رجلٌ صالحٌ، فعبد الله سَنَدٌ، ورجل صالح مُسْنَد إليه) (العين 3/226).
وقريب منه في مختصر كتاب العين (2/1068) للخطيب الإسكافي وهو الأمين على عبارة الخليل.
ولذا أدعو إلى واحدة من اثنتين:
إمّا أن نقول: سنَد ومُسنَد إليه (والسَّنَد: ما ـتُسْنَد إليه الأشياء). وإما: مُسْنِد (بكسر النون) ومُسنَد إليه، بفتحها. الأول ما قال به الخليل وهو الأجدر بالأخذ.
هذا ما تقتضيه اللغة، ولا أرى الاقتناع بشعار: نقبل المصطلح على علاّته إلاّ إذا لم يكن لدينا إلاّ المصطلح (المعلول).
(مزيد من القول في الكتاب المذكور يصدر قريبا بإذن الله).

المصدر

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:53 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc. Trans by