مجمع اللغة العربية بمكة يعلن عن إطلاق عضوياته الجديدة
لطلب العضوية:
اضغط هنا

 


الانتقال للخلف   منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية > القسم العام > البحوث و المقالات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
مصطفى شعبان
عضو نشيط

مصطفى شعبان غير موجود حالياً

       
رقم العضوية : 3451
تاريخ التسجيل : Feb 2016
مكان الإقامة : الصين
عدد المشاركات : 12,470
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
جهات الاتصال : إرسال رسالة عبر Skype إلى مصطفى شعبان
افتراضي من نوادر العربية: الإعراب على حرفين

كُتب : [ 07-12-2017 - 07:00 AM ]


من نوادر العربية: الإعراب على حرفين
أ.د. مفرح السيد سعفان


من المعلوم أن الإعراب في اللغة العربية يكون فقط على الحرف الأخير من الكلمة المعربة.
ومن النادر في العربية أن يكون الإعراب على الحرفين الأخيرين من الكلمة. ويحدث ذلك في كلمتين اثنتين :
١- كلمة (امرؤ).
ففي حالة الرفع نقول: جاء امرؤ .
فعلامة الرفع ( الضمة) على الحرفين الأخيرين الراء والهمزة.
ومنه قوله سبحانه: "إن امرؤ هلك......."
وفي حالة النصب نقول: رأيت امرأ .
فعلامة النصب ( الفتحة) على الراء والهمزة.
وفي حالة الجر نقول: مررت بامرئ .
فعلامة الجر ( الكسرة) على الراء والهمزة.
ومنه قوله سبحانه :" كل امرئ بما كسب رهين ".
ومن الأخطاء الشائعة في عصرنا هذا قولهم :
" رحم الله امرئ - بالجر - عرف قدر نفسه ".
والصواب أنها بالنصب، لأنها مفعول به.
فنقول: "رحم الله امرأ عرف قدر نفسه ".
٢- كلمة ( ابنم) بمعنى ( ابن).
ففي حالة النصب نقول: رأيت ابنما.
قال الشاعر :
............... أبى الله إلا أن أكون لها ابنما
أي: ابنا
فهي خبر أكون منصوب، وعلامة نصبه الفتحة. والفتحة هنا على الحرفين الأخيرين النون و الميم.
وفي حالة الرفع نقول: هذا ابنم . وهي هنا خبر مرفوع، وعلامة رفعه الضمة، على الحرفين
الأخيرين النون و الميم.
وفي حالة الجر نقول : مررت بابنم . فهي هنا اسم مجرور بالباء، وعلامة جره الكسرة على الحرفين الأخيرين النون والميم. وقد يتساءل بعض الطلاب من أين جاءت هذه الميم الداخلة على كلمة ( ابن) ؟
وهنا نذكر مايذهب إليه علماء اللغات السامية فيها. فهذه الميم هي من بقايا ظاهرة قديمة كانت موجودة في اللغة السامية الأم جنبا إلى جنب مع ظاهرة التنوين ألا وهي ظاهرة التمييم، وهي عبارة عن ميم ساكنة زائدة تلحق آخر الاسم.
وكل لغة من اللغات السامية قد آثرت ظاهرة منهما وأهملت الأخرى.
واللغة العربية قد آثرت استعمال التنوين، وأهملت التمييم.
فانقرض التمييم من العربية ، ولم يبق منه في العربية إلا كلمتان اثنتان فقط هما: ابنم ، وفم.
فالميم في هاتين الكلمتين هي من بقايا التمييم الذي نسي
أصله، فصارت الميم كأنها أصل من أصول الكلمة، فقاموا بتنوينها، ووضعوا عليها علامات الإعراب..
وبالله التوفيق.

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على الموضوعات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الموضوعات المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
خمسٌ من نوادر اللغة العربية شمس البحوث و المقالات 1 01-28-2019 09:24 AM
من نوادر الفقهاء مصطفى شعبان واحة الأدب 0 03-10-2016 02:09 PM
من نوادر اللغة طاهر نجم الدين مشاركات وتحقيقات لغوية 0 12-14-2014 09:36 PM


الساعة الآن 02:50 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc. Trans by